الإثنين 19 أكتوبر 2020
20°اسطنبول
27°أنقرة
31°غازي عنتاب
26°انطاكيا
29°مرسين
20° اسطنبول
أنقرة27°
غازي عنتاب31°
انطاكيا26°
مرسين29°
6.45 ليرة تركية / يورو
7.46 ليرة تركية / جنيه إسترليني
1.59 ليرة تركية / ريال قطري
1.54 ليرة تركية / الريال السعودي
5.78 ليرة تركية / دولار أمريكي
يورو 6.45
جنيه إسترليني 7.46
ريال قطري 1.59
الريال السعودي 1.54
دولار أمريكي 5.78

"جيفري" يُطمئن "قسد": تركيا لن تطلق عملية عسكرية في سوريا

22 سبتمبر 2020، 06:52 م
جيفري خلال لقائه قيادات قسد في الحسكة
جيفري خلال لقائه قيادات قسد في الحسكة

طمأن الممثل الخاص للولايات المتحدة إلى سوريا جيمس جيفري، ميليشيا "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) خلال زيارته الأخيرة لها، بأن "تركيا لن تطلق بعد الآن عملية عسكرية في منطقة شمالي شرقي سوريا".

وذكرت مصادر مطلعة لـ"الأناضول"، الثلاثاء، أن "جيفري" زار أول أمس الأحد، محافظتي الحسكة ودير الزور شرقي سوريا، والتقى في الأخيرة أعضاء ما يسمى "المجلس العسكري" و"المجلس المحلي" لدير الزور التابعين لـ"قسد".

وأشارت إلى أنه شدد خلال الزيارة على ضرورة أن يتم تقديم الخدمات الضرورية لسكان دير الزور وضمان الأمن والهدوء فيها.

والتقى في محافظة الحسكة ممثلي "قسد"، و"المجلس الوطني الكردي السوري" المدعوم من حكومة إقليم شمال العراق، وحث الطرفين على سرعة التوصل إلى اتفاق.

وكان "المجلس الوطني الكردي السوري" و"ي ب ك" توصلا خلال الأيام الماضية إلى تفاهم يقضي بإنشاء مرجعية سياسية يتم تعيينها أعضائها مناصفة، ورغم مرور نحو 8 أشهر على بدء المفاوضات بين الجانبين، والتفاهم على جعل اتفاقية "دهوك" لعام 2014، أساساً لإدارة المنطقة، إلا أن ذلك لم ينعكس على الأرض، حيث لا تزال "ي ب ك" تحكم قبضتها على المنطقة.

وأكد "جيفري" دعم حكومة بلاده للحوار الكردي – الكردي، وسيواصل عقد المزيد من الاجتماعات، ونقل إلى قادة أحزاب الحركة السياسية الكردية، دعم واشنطن وإدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب الاتفاق السياسي بين طرفي الحركة الكردية بسوريا.

وذكر أن الإدارة تعمل لتحشيد قوى المعارضة السورية، لدعم الموقف الأميركي، في تحميل دمشق وحليفتها موسكو، مسؤولية إفشال العملية السياسية والاستمرار في الحل العسكري، ومسؤوليتهما في عرقلة إحراز أي تقدم في أعمال اللجنة الدستورية وتنفيذ القرار الأممي 2254.

يذكر أن تركيا أطلقت عملية عسكرية تحت اسم "نبع السلام" في 9 أكتوبر 2019 وانتهت في 25 نوفمبر 2019، وأسفرت عن السيطرة على مدينة تل أبيض شمال الرقة ومدينة رأس العين شمال الحسكة وقرى محيطة بهما.

اقرأ أيضاً: "أضغاث أحلام".. وعود جديدة من حكومة بشار الأسد للسوريين

شاهد إصداراتنا