الإثنين 23 مايو 2022
20°اسطنبول
27°أنقرة
31°غازي عنتاب
26°انطاكيا
29°مرسين
20° اسطنبول
أنقرة27°
غازي عنتاب31°
انطاكيا26°
مرسين29°
6.45 ليرة تركية / يورو
7.46 ليرة تركية / جنيه إسترليني
1.59 ليرة تركية / ريال قطري
1.54 ليرة تركية / الريال السعودي
5.78 ليرة تركية / دولار أمريكي
يورو 6.45
جنيه إسترليني 7.46
ريال قطري 1.59
الريال السعودي 1.54
دولار أمريكي 5.78

مجزرة مروعة بقصف روسي على منطقة "الدويلة" بريف إدلب

26 أكتوبر 2020، 12:07 م
شهداء من فيلق الشام
شهداء من فيلق الشام

استشهد وجُرح عشرات المقاتلين من فصيل "فيلق الشام" التابع للجيش الوطني السوري، جراء غارات روسية على معسكر لهم بريف إدلب، شمالي سوريا.

وأفادت مصادر محلية، الإثنين، أن أكثر من 30 شهيداً و50 جريحاً سقطوا في حصيلة أولية جراء الغارات الروسية على منطقة الدويلة بريف إدلب الغربي. 

وأضافت المصادر أن من بين الشهداء والجرحى مدنيين يسكنون في مخيم بالقرب من المنطقة المستهدفة.

وأشارت إلى أن المشافي في مدينة إدلب غصت بأعداد كبيرة من المصابين، وسط ترجيحات بزيادة حصيلة الشهداء خلال الساعات القادمة بسبب وجود حالات حرجة، وفقاً لمصادر طبية.

واستهدفت الطائرات الروسية خلال الأسابيع الماضية مناطق عديدة بريف إدلب الشمالي والغربي، ما أدى إلى سقوط شهداء وجرحى.

ويأتي هذا التصعيد بالتزامن مع استمرار دخول تعزيزات عسكرية تركية إلى ريف إدلب، وسط الحديث عن نية ميليشيات الأسد شن عملية عسكرية بالمحافظة بدعم من روسيا.

اقرأ أيضاً: حزب البعث يعلن وفاة عزت الدوري "الذراع اليمنى" لصدام حسين

وكانت وكالة "الأناضول" كشفت قبل أيام أن مجموعات تابعة لميليشيا الحرس الثوري الإيراني، وصلت إلى جبهات ريف إدلب، قادمة من العراق عبر محافظة دير الزور.

يُذكر أن الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان، والروسي فلاديمير بوتين، توصلا في 5 مارس/ أذار الماضي إلى اتفاق وقف إطلاق نار في إدلب، وهو ما لم تلتزم به روسيا.

شاهد إصداراتنا: