الإثنين 15 فبراير 2021
20°اسطنبول
27°أنقرة
31°غازي عنتاب
26°انطاكيا
29°مرسين
20° اسطنبول
أنقرة27°
غازي عنتاب31°
انطاكيا26°
مرسين29°
6.45 ليرة تركية / يورو
7.46 ليرة تركية / جنيه إسترليني
1.59 ليرة تركية / ريال قطري
1.54 ليرة تركية / الريال السعودي
5.78 ليرة تركية / دولار أمريكي
يورو 6.45
جنيه إسترليني 7.46
ريال قطري 1.59
الريال السعودي 1.54
دولار أمريكي 5.78

النواب الأمريكي يعلق حول تجديد العلاقات مع نظام الأسد

27 أكتوبر 2020، 09:48 ص
مجلس النواب الامريكي
مجلس النواب الامريكي

علق رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب الأمريكي إليوت إنجل، حول محاولة بعض الدول العربية والأوروبية إعادة العلاقات مع نظام الأسد في سوريا.

ووجه إنجل رسالة إلى وزير الخارجية مايك بومبيو، الإثنين، يطالبه فيها بمضاعفة جهود الحزبين في معارضة تطبيع الدول مع حكومة الأسد.

وأعرب أنجل في رسالته عن قلقه العميق من أن "دولاً مختلفة قد اتخذت خطوات لتجديد العلاقات الدبلوماسية مع بشار الأسد على الرغم من تعامله الوحشي بشكل مستمر ومن دون ندم".

وأضاف أنه "نظراً لاستمرار جرائم نظام الأسد المؤسفة ضد شعبه، فإننا نحث وزارة الخارجية على الاستمرار في التوضيح لحلفائنا وشركائنا أن الولايات المتحدة تعارض أي جهود لتجديد العلاقات الدبلوماسية مع النظام أو تمديد الاعتراف الدبلوماسي الرسمي به".

وتابع "مجلس النواب ندد بجرائم الأسد ضد الإنسانية، وسجل عنف نظامه، كما استخدم القانون التشريعي لتحديد المعايير السلوكية التي يجب على نظام الأسد تلبيتها من جديد للانضمام إلى المجتمع الدولي".

وأشار إلى أنه يجب على النظام أن يوقف قصف المناطق المدنية والبنى التحتية، إطلاق سراح السجناء السياسيين، والسماح بالعودة الآمنة والطوعية للاجئين والمهجرين، إلا أنه لم يتم استيفاء أي من هذه المعايير.

اقرأ أيضاً: مسؤول فرنسي: بلادنا أصبحت مثيرة للسخرية بسبب ممارسات ماكرون

وقال المسؤول الأمريكي "النظام وحلفاؤه مذنبون بارتكاب عنف همجي ضد الشعب السوري، وقد وثقت المنظمات الدولية استخدام الأسلحة الكيميائية ضد المدنيين، والقصف العشوائي للمدنيين والاستخدام المتعمد لأساليب الحصار والتعذيب الجماعي".

وأردف "لهذه الأسباب نشعر بالقلق من جهود البعض في الشرق الأوسط وخارجه لتجديد الاعتراف الدبلوماسي الرسمي بنظام الأسد".

يُذكر أنه منذ بداية الثورة في سوريا، رفعت جميع الدول والقوى والجهات المعنية، وحتى غير المعنية مباشرة بالمسألة السورية، شعار "الحل في سوريا سياسياً لا عسكرياً"، على الرغم من الوحشية التي يتبعها نظام الأسد وداعميه ضد الشعب السوري.

شاهد إصداراتنا: