الثلاثاء 05 يناير 2021
20°اسطنبول
27°أنقرة
31°غازي عنتاب
26°انطاكيا
29°مرسين
20° اسطنبول
أنقرة27°
غازي عنتاب31°
انطاكيا26°
مرسين29°
6.45 ليرة تركية / يورو
7.46 ليرة تركية / جنيه إسترليني
1.59 ليرة تركية / ريال قطري
1.54 ليرة تركية / الريال السعودي
5.78 ليرة تركية / دولار أمريكي
يورو 6.45
جنيه إسترليني 7.46
ريال قطري 1.59
الريال السعودي 1.54
دولار أمريكي 5.78

لافروف يعتبر من تجاهل مؤتمر دمشق ارتكب "خطيئة خطيرة"

18 نوفمبر 2020، 09:52 م
وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف
وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف

اعتبر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، أن الدول التي تجاهلت المؤتمر الدولي حول اللاجئين السوريين في العاصمة السورية دمشق، ارتكبت "خطيئة خطيرة للغاية"، فيما عبّر عن تقديره للدول التي أرسلت وفودها.

وقال لافروف أمس الثلاثاء: "بشكل عام، في تقديرنا، أكدت تلك الدول التي أرسلت وفودها اهتمامها بحل الأزمة السورية دون أي محاولات للعب وتوليفات جيوسياسية".

وأضاف "وتلك الدول التي اتخذت مساراً متعمداً لتجاهل هذا المؤتمر، والتي بذلت قصارى جهدها لإجبار حلفائها على عدم إرسال وفود إلى هذا الحدث المهم، أعتقد أنها قامت بخطيئة خطيرة للغاية".

لاقى "المؤتمر الدولي لعودة اللاجئين السوريين" الذي انعقد في دمشق يومي 11 و12 الشهر الحالي، سخرية واسعة من المعارضين والموالين لنظام الأسد على وسائل التواصل الاجتماعي.

وأطلق نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي حملة تحت وسم "العودة تبدأ برحيل الأسد" للتعبير عن رفضهم العودة في ظل بقاء بشار الأسد في الحكم.

وذكرت وزارة الخارجية الأمريكية أن "روسيا ونظام الأسد يسعيان إلى استخدام ملايين اللاجئين السوريين كبيادق سياسية"، مضيفة أن المؤتمر "لم يكن محاولة ذات مصداقية لتهيئة الظروف اللازمة لعودة اللاجئين الطوعية والآمنة إلى سوريا".

كما تلقى نظام الأسد وحليفته روسيا صفعة من قبل الاتحاد الأوروبي، تمثلت بإعلانه رفض المشاركة في "مؤتمر اللاجئين" المزمع عقده في دمشق.

اقرأ أيضاً: شاهد كيف نعى السوريون وليد المعلم؟

شاهد إصداراتنا