السبت 21 نوفمبر 2020
20°اسطنبول
27°أنقرة
31°غازي عنتاب
26°انطاكيا
29°مرسين
20° اسطنبول
أنقرة27°
غازي عنتاب31°
انطاكيا26°
مرسين29°
6.45 ليرة تركية / يورو
7.46 ليرة تركية / جنيه إسترليني
1.59 ليرة تركية / ريال قطري
1.54 ليرة تركية / الريال السعودي
5.78 ليرة تركية / دولار أمريكي
يورو 6.45
جنيه إسترليني 7.46
ريال قطري 1.59
الريال السعودي 1.54
دولار أمريكي 5.78

دعوة مغربية لإعادة أطفالهم من مخيمات الاحتجاز في سوريا

21 نوفمبر 2020، 06:30 م
طفلة في مخيم الهول شرق الحسكة
طفلة في مخيم الهول شرق الحسكة

دعت "التنسيقية الوطنية لعائلات العالقين والمعتقلين المغاربة في سوريا والعراق"، إلى العمل على إعادة الأطفال المحتجزين في سوريا لوطنهم الأم ودمجهم وإعادة تأهيلهم.

وكشفت التنسيقية في تقرير لها أمس الجمعة، أن قرابة 234 طفلاً مغربياً مرافقاً لأمه، و48 يتيماً، يعيشون داخل مخيمات الاحتجاز التي تسيطر عليها ميليشيا "قوات سوريا الديمقراطية"، (قسد) شرقي سوريا.

وأكدت بمناسبة "اليوم العالمي للطفولة" الذي يصادف 20 نوفمبر، أن "عدداً كبيراً من الأطفال المغاربة يرزحون في ظروف مأساوية وواقع مرير، حيث المعاناة من كل النواحي دون أبسط الحقوق ومقومات العيش".

وتابعت أن الموضوع يتعلق بـ"أطفال أبرياء لا ذنب لهم سوى أن آباءهم قرروا في لحظة أن يهاجروا بهم إلى المجهول، ومنهم من ولد هناك، فتزداد معاناته بانعدام هويته وأوراقه الثبوتية".

وجدّدت التنسيقية مطالبتها المسؤولين المغاربة، من وزارات وصية وهيئات ومنظمات حقوقية ومجتمع مدني، بالوقوف بجانب الأطفال المحتجزين بالمخيمات السورية، بغاية إعادتهم إلى وطنهم الأم وإدماجهم وإعادة تأهيلهم.
تنسيقية المغرب.jpg
وتشير المعطيات الرسمية إلى أن 280 مغربيةً، رفقة أكثر من 390 طفلاً، يتواجدون في بؤرِ التوترِ في الشّرق الأوسط، وتؤكد السلطات أن هناك جهوداً من المغرب للتدخل.

وتقدّر منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) عدد الأطفال الأجانب بسوريا بحوالي 28 ألف طفل من أكثر من 60 بلداً مختلفاً بمن فيهم قرابة 20 ألفاً من العراق، وأكثر من 80 % منهم تقلّ أعمارهم عن 12 عاماً، ما زالوا عالقين في شمال شرق سوريا، معظمهم في مخيمات النازحين.

اقرأ أيضاً: ناشط سوري يروي لحظات تعذيبه من الجيش اليوناني

يذكر أن عدد السوريين الذين خرجوا من مخيم الهول شرق محافظة الحسكة إلى مناطقهم في سوريا، بناء على كفالة شيوخ العشائر وقرار "الإدارة الذاتية" التابعة لـ"قسد" وصل إلى ستة آلاف شخص.

وقررت "الإدارة الذاتية" إفراغ مخيم الهول بالكامل من السوريين والإبقاء فقط على العائلات الأجانب، فيما أشادت الأمم المتحدة باستعادة السلطات الكندية طفلة من عوائل تنظيم "داعش" المحتجزين في مخيم الهول.

 

شاهد إصداراتنا