الجمعة 12 فبراير 2021
20°اسطنبول
27°أنقرة
31°غازي عنتاب
26°انطاكيا
29°مرسين
20° اسطنبول
أنقرة27°
غازي عنتاب31°
انطاكيا26°
مرسين29°
6.45 ليرة تركية / يورو
7.46 ليرة تركية / جنيه إسترليني
1.59 ليرة تركية / ريال قطري
1.54 ليرة تركية / الريال السعودي
5.78 ليرة تركية / دولار أمريكي
يورو 6.45
جنيه إسترليني 7.46
ريال قطري 1.59
الريال السعودي 1.54
دولار أمريكي 5.78

 أمير قطر أبرز الحاضرين بقمة "العُلا" ومؤشرات على انفراج الأزمة الخليجية

05 يناير 2021، 11:22 ص
القمة يغيب عنها عدد من قادة دول الخليج
القمة يغيب عنها عدد من قادة دول الخليج

أعلنت عدد من الدول الخليجية تمثيل قادتها في القمة الـ41، التي تعقد اليوم الثلاثاء في مدينة العُلا شمال غربي السعودية، وسط مؤشرات على انفراج للأزمة الخليجية المستمرة منذ أكثر من ثلاث سنوات.

وأكد الديوان الأميري القطري، في بيان مساء الاثنين، أن الأمير الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، سيترأس وفد بلاده في تلك القمة، قبل أن تعلن وكالة الأنباء القطرية أن أمير البلاد غادر، صباح اليوم، متوجهاً إلى المملكة للمشاركة في القمة.

وسيترأس القمة العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، بحضور أمير الكويت الشيخ نواف الأحمد.

وغاب عن القمة سلطان عُمان هيثم بن طارق، الذي سيمثله فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء، وملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة، الذي سيشارك بديلاً عنه ولي العهد الأمير سلمان بن حمد آل خليفة رئيس مجلس الوزراء.

كما سيغيب ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد، الذي ينظر إليه على أنه "الحاكم الفعلي لدولة الإمارات"، حيث يمثل نائب الرئيس الإماراتي رئيس الوزراء محمد بن راشد آل مكتوم بلاده في قمة الخليج.

وشهدت الساحة الخليجية مؤخراً حراكاً دبلوماسياً مكثفاً؛ حيث حمل وزير خارجية الكويت رسائل من أمير الكويت إلى قادة دول الخليج أكد فيها ضرورة العمل من أجل وحدة الخليجيين والعرب لمواجهة التحديات التي تواجه المنطقة.

وأعلن وزير خارجية الكويت، مساء الاثنين، أنه جرى التوصل لاتفاق لفتح الأجواء والحدود البرية والبحرية بين قطر والسعودية بعد اتصالين هاتفيين أجراهما أمير البلاد بأمير قطر وولي عهد السعودية.

اقرأ أيضاً: جريمة غير مسبوقة.. أب ينحر طفله بالسكين في بغداد 

وللقمة الـ41 أهمية كبيرة على المستوى الخليجي، وذلك لكونها ستشهد رأب الصدع في العلاقات بين السعودية وقطر، بحسب تصريحات سعودية وكويتية رسمية.

وقطعت السعودية والإمارات والبحرين، ومعهم مصر، العلاقات مع قطر صيف 2017؛ بزعم دعمها للإرهاب، وهو ما نفته الأخيرة واعتبرته محاولة للسيطرة على قرارها الوطني، لكنها أبدت قبولها بالجلوس لأي حوار غير محدد بشروط مسبقة.