الإثنين 25 يناير 2021
20°اسطنبول
27°أنقرة
31°غازي عنتاب
26°انطاكيا
29°مرسين
20° اسطنبول
أنقرة27°
غازي عنتاب31°
انطاكيا26°
مرسين29°
6.45 ليرة تركية / يورو
7.46 ليرة تركية / جنيه إسترليني
1.59 ليرة تركية / ريال قطري
1.54 ليرة تركية / الريال السعودي
5.78 ليرة تركية / دولار أمريكي
يورو 6.45
جنيه إسترليني 7.46
ريال قطري 1.59
الريال السعودي 1.54
دولار أمريكي 5.78

#الصَّناديق_الاسْتِثْماريّةُ هل يُمْكِنُ لها أنْ تَعْمَلَ في #الشَّمال_السُّوريِّ..؟ ما مُقَوِّماتُ نَجاحِها؟

11 يناير 2021، 01:47 م
#الصَّناديق_الاسْتِثْماريّةُ هل يُمْكِنُ لها أنْ تَعْمَلَ في #الشَّمال_السُّوريِّ..؟ ما مُقَوِّماتُ نَجاحِها؟

يحيى السيد عمر

كاتب سوري

11 يناير 2021 . الساعة 01:47 م

يُعْتَبَرُ #التَّمْويلُ من أَهَمِّ مُتَطَلَّباتِ #الإِنْتاجِ، وغالِبًا ما تَرْتَبِطُ دَرَجةُ التَّطَوُّرِ الاقْتِصاديِّ في الدُّوَلِ والمُجْتَمَعاتِ بِدَرَجةِ تَطَوُّرِ التَّمْويلِ، وتُعْتَبَرُ #الصَّناديقُ_الاسْتِثْماريّةُ من أَكْثَرِ أَدَواتِ التَّمْويلِ فاعِليّةً بِمُقارَنَتِها مع #البُنُوكِ والمُؤَسَّساتِ الماليّةِ، ولهذا فَإِنَّ تَأْسيسَ صُنْدُوقٍ اسْتِثْماريٍّ في #الشَّمالِ_السُّوريِّ يُعْتَبَرُ أَوْلَويّةً تَنْمَويّةً، فمَا فُرَصُ نَجاحِ مَشاريعَ كَهَذِهِ في الشَّمالِ السُّوريِّ.

تَزْدادُ أَهَمّيّةُ وظيفةِ التَّمْويلِ في حالاتِ التَّعافي الاقْتِصاديِّ المُبَكِّرِ عَقِبَ #الحُرُوبِ و #الكَوارِثِ، وهذا ما يَنْسَحِبُ على #الشَّمالِ_السُّوريِّ، لا سيَّما في ظِلِّ نُدْرةِ مَصادِرِ التَّمْويلِ الذّاتيّةِ، فالمُنْشَآُتُ الجَدِيدةُ بِحاجةٍ للتَّمْويلِ أَكْثَرَ من المُنْشَآِتِ القائِمةِ الَّتي تَسْتَطيعُ تَمْويلَ أَنْشِطَتِها تَمْويلًا ذاتيًّا من خِلالِ الأَرْباحِ المُحْتَجَزةِ أو غَيْرِها من مَصادِرِ التَّمْويلِ الذّاتيِّ.

#الصُّنْدُوقُ_الاسْتِثْماريُّ في #الشَّمالِ_السُّوريِّ بإِمْكانِهِ لَعِبُ دَوْرٍ تَمْويليٍّ مُزْدَوِجٍ، فمِن جِهةٍ يُشَكِّلُ وِعاءً اسْتِثْماريًّا للأَفْرادِ الرّاغِبينَ في اسْتِثْمارِ أَمْوالِهِم في الشَّمالِ السُّوريِّ أو في المَناطِقِ المُجاوِرةِ، فالاسْتِثْمارُ في هذه الصَّناديقِ يَضْمَنُ للمُسْتَثْمِرينَ تَقْليلَ المَخاطِرِ الاسْتِثْماريّةِ للحَدِّ الأَدْنَى من خِلالِ تَشْكيلِ مَحافِظَ اسْتِثْماريّةٍ تُوَزِّعُ المَخاطِرَ.

ومن جِهةٍ أُخْرَى يُساعِدُ الصُّنْدُوقُ الاسْتِثْماريُّ في تَمْويلِ الأَفْرادِ والمُسْتَثْمِرينَ الرّاغِبينَ في العَمَلِ والإِنْتاجِ في الشَّمالِ السُّوريِّ، فهو فُرْصةٌ تَمْويليّةٌ للمُسْتَثْمِرينَ والأَفْرادِ الرّاغِبينَ في العَمَلِ وبِحاجةِ لِمَصادِرِ تَمْويلٍ، كما يُساعِدُ هذا الصُّنْدُوقُ على دَعْمِ مُؤَشِّراتِ الاقْتِصادِ الكُلّيِّ والجُزْئيِّ كَوْنَهُ يَعْمَلُ على تَحْفيزِ #الإِنْتاجِ.

تَلْعَبُ #صَناديقُ الاسْتِثْمار دَوْرًا هامًّا في الحَدِّ من النَّزْعةِ الاسْتِهْلاكيّةِ وفي تَحْفيزِ #الادِّخارِ، كَوْنَها عَالِيَةَ المُرونةِ وتَقْبَلُ الإيداعاتِ المُنْخَفِضةَ القِيمةِ من قِبَلِ الطَّبَقةِ المُتَوسِّطةِ، فهي تَلْعَبُ دَوْرًا رَئيسًا في تَوْجيهِ الكُتْلةِ النَّقْديّةِ نَحْوَ الاسْتِثْمارِ وسَحْبِها مِن مَنافِذِ الاسْتِهْلاكِ.

الشَّمالُ السُّوريُّ يَمْتَلِكُ مُقَوِّماتٍ وخَصائِصَ تَزيدُ من فُرَصِ نَجاحِ مَشْرُوعِ تَأْسيسِ صُنْدُوقٍ اسْتِثْماريٍّ، منها الاسْتِقْرارُ النِّسْبيُّ الَّذي يَشْهَدُهُ، وامْتِلاكُهُ مَوارِدَ اقْتِصاديّةٍ تُشَجِّعُ على الاسْتِثْمارِ لا سيَّما في المَجالِ الزِّراعيِّ والرَّعَويِّ، والاسْتِثْمارِ في مَجالِ الصِّناعاتِ التَّحْويليّةِ.

#الشَّمال_السُّوريُّ يُمثِّلُ مِنْطقةً خِصْبةً للاسْتِثْمار الزِّراعيِّ، فهذه المِنْطَقةُ تُنْتِجُ سَنَويًّا 200 أَلْفِ طُنٍّ من الشَّعيرِ و110 أَلْفِ طُنٍّ من القَمْحِ، وتُنْتِجُ مَدينةُ #عفرين وَحْدَها ما يَزيدُ على 14,400 طُنٍّ من الرُّمَّانِ وتُنْتِجُ 270 أَلْفَ طُنٍّ من زَيْتِ الزَّيْتُونِ، نَاهِيكَ عن آلافِ الهِكْتاراتِ الصّالِحةِ للزِّراعةِ وغَيْرِ المُسْتَثْمَرةِ، وهذه الإِمْكاناتُ تُشَكِّلُ إِحْدَى جَوانِبِ عَمَلِ الصُّنْدُوقِ.

#الصُّنْدُوقُ_الاسْتِثْمارِيُّ يُمْكِنُ أنْ يُقَدِّمَ خِدْماتٍ اسْتِثْماريّةً في مَجالِ إِعادةِ إِعْمارِ الكُتَلِ السَّكَنيّةِ، من خِلالِ تَقْديمِ قُرُوضٍ سَكَنيّةٍ، لا سيَّما أَنَّ عَدَدَ الكُتَلِ السَّكَنيّةِ المُتَضَرِّرةِ بالكامِلِ في المِنْطَقةِ تَبْلُغُ 19%، ناهِيكَ عن التَّضَرُّرِ الجُزْئِيِّ، فالصُّنْدُوقُ يُمْكِنُهُ المُواءَمةُ بين عَمَلِ صَناديقِ الاسْتِثْمارِ العَقاريّةِ وصَناديقِ الاسْتِثْمارِ التَّنْمَويّةِ.

يَمْتَلِكُ الشَّمالُ السُّوريُّ المُحَرَّرُ مَوارِدَ اقْتِصاديّةً جَيِّدةً، لَكِنَّ غالبِيَّتَها مُعَطَّلٌ حاليًّا، فَوُجُودُ صُنْدُوقٍ اسْتِثْماريٍّ من شَأْنِهِ تَحْفيزُ اسْتِثْمارِ هذه المَوارِدِ، بِما يَدْعَمُ الاقْتِصادَ الكُلّيَّ والجُزْئيَّ في المِنْطَقةِ، كما يُمْكِنُ أَن يَلْعَبَ دَوْرًا هامًّا في تَمْويلِ عَمَليّةِ #إِعادةِ_الإِعْمارِ المُرْتَقَبةِ.

الصُّنْدُوقُ الاسْتِثْماريُّ في الشَّمالِ السُّوريِّ من شَأْنِهِ تَشْكيلُ حَلْقةِ وَصْلٍ تَمْويليّةٍ بين الشَّمالِ السُّوريِّ وبين الدُّوَلِ الأُخْرَى، وذلك من خِلالِ إِقامةِ عَلاقاتِ تَعاوُنٍ وتَنْسيقٍ مع الصَّناديقِ الاسْتِثْماريّةِ الأُخْرَى في الدُّوَلِ المُجاوِرةِ.

من المُتَوَقَّعِ أَن يُواجِهَ الصُّنْدُوقُ جُمْلةً من #المَخاطِرِ التَّشْغيليّةِ، أَبْرَزُها الوَضْعُ الأَمْنيُّ، فَعلى الرَّغْمِ من الاسْتِقْرارِ النِّسْبيِّ فإِنَّ المِنْطَقةَ تَشْهَدُ بَعْضَ التَّفْجيراتِ والفَلَتانِ الأَمْنيِّ وفَوْضَى السِّلاحِ، كَما أَنَّ الوَضْعَ الأَمْنيَّ قَد يَقُودُ بَعْضَ المَشاريعِ المُمَوَّلةِ من قِبَلِ الصُّنْدُوقِ لِلتَّعَثُّرِ وبِالتّالي التَّوَقُّفُ عن السَّدادِ وخَسارةِ رَأْسِ المالِ وتَراجُعِ إيراداتِ الصُّنْدُوقِ.

#إِدارةُ_المَخاطِرِ المُرْتَبِطةِ بِعَمَلِ الصُّنْدُوقِ تَنْطَلِقُ من عِدّةِ عَمَليّاتٍ إِجْرائيّةٍ، أَوَّلُها الاعْتِمادُ على عُقُودِ التَّأْمينِ لِمُعالَجةِ حالاتِ عَدَمِ السَّدادِ في حالِ حُصُولِها، وفيما يَتَعَلَّقُ بِالمَخاطِرِ الأَمْنيّةِ يُمْكِنُ مُعالَجَتُها مع الحُكُومةِ التُّرْكيّةِ الضّامِنِ الأَمْنيِّ والسّياسيِّ للمِنْطَقةِ، ومع الأَطْرافِ المَحَلّيّةِ الفاعِلةِ، ويُمْكِنُ تَخْصيصُ مِنْطَقةٍ مُحَدَّدةٍ لِعَمَلِ الصُّنْدُوقِ تَكُونُ مُتَمَتِّعةً بِحِمايةٍ خاصّةٍ.

يُمْكِنَ لِلصُّنْدُوقِ عَقْدُ شَراكاتٍ مع صَناديقَ أُخْرَى إِقْليميّةٍ ودَوْليّةٍ، فالاتِّجاهُ العامُّ في العالَمِ يَميلُ لِتَشْكيلِ تَحالُفاتِ وتَكَتُّلاتِ ماليّةٍ، وهذا الأَمْرُ يَزيدُ من فاعِليّةِ الصُّنْدُوقِ، ويُمْكِنَ القَوْلُ بِأَنَّ العَلاقاتِ الإِسْتِراتيجيّةَ بين الصَّناديقِ الاسْتِثْماريّةِ على مُسْتَوَى العالَمِ بَلَغَتْ من الانْتِشارِ مَرْحَلةً يُمْكِنُ القَوْلُ معها بِأَنَّها غَدَتْ سِمةً لازِمةً للعَمَلِ التَّمْويليِّ والاسْتِثْماريِّ.

الصَّناديقُ الاسْتِثْماريّةُ تَلْعَبُ دَوْرًا هامًّا في إِعادةِ الإِعْمارِ وفي حالاتِ التَّعافي الاقْتِصاديِّ المُبَكِّرِ عَقِبَ #الكَوارِثِ، فَفي العِراقِ تَبَنَّت الصَّناديقُ الاسْتِثْماريّةُ العالَميّةُ لا سيَّما الخَليجيّةُ منها تَمْويلًا قُدِّرَ ب 10 مِلْيارِ دُولارٍ، كما قَدَّمَت صَناديقُ الاسْتِثْمارِ الآسْيَويّةُ 22 مِلْيارَ دُولارٍ لِإِعادةِ إِعْمارِ الدُّوَلِ المُتَضَرِّرةِ من كارِثةِ تُسُونامي عامِ 2004م.

اقرأ أيضاً: حريق يلتهم أطفالاً حديثي الولادة في مستشفى هندي

 

تَعْمَلُ الصَّناديقُ الاسْتِثْماريّةُ في ظِلِّ بيئةٍ قانُونيّةٍ واضِحةٍ، وذلك لِضَمانِ نَجاحِها وحِمايَتِها من #الإِفْلاسِ وحِمايةِ أَمْوالِ المُسْتَثْمِرينَ، وتُرَكِّزُ القَوانينُ على #حَوْكَمةِ_الصَّناديقِ، المُتَعَلِّقةِ بِإِعْدادِ #القَوائِمِ_الماليّةِ، وقَواعِدِ الإِفْصاحِ الماليِّ، بِهَدَفِ ضَمانِ نَجاحِ الصُّنْدُوقِ وتَمْكينِ المُسْتَثْمِرينَ من الاطِّلاعِ على القَوائِمِ الماليّةِ الخاصّةِ بِالصَّناديقِ وإِجْراءِ عَمَليّاتِ التَّحْليلِ الماليِّ لها واخْتيارِ أَفْضَلِها أَداءً

الصَّناديقُ الاسْتِثْماريّةُ بِحاجةِ لِبيئةٍ قانُونيّةٍ وتَشْريعيّةٍ ناظِمةٍ لِعَمَلِها، وهذا ما يَفْتَقِدُهُ الشَّمالُ السُّوريُّ، ويُمْكِنُ تَجاوُزُ هذه العَقَبةِ من خِلالِ قيامِ تَحالُفٍ بين رِجالِ الأَعْمالِ والصِّناعيّينَ والمُسْتَثْمِرينَ بِهَدَفِ تَوْفيرِ شُرُوطِ نَجاحِ الصُّنْدُوقِ، كما يُمْكِنُ تَوْسيعُ مِظَلّةِ الاسْتِثْمارِ بين الجانِبِ العَقاريِّ والتَّنْمَويِّ وغَيْرِها لِتَخْفيفِ مَخاطِرِ العَمَلِ إلى أَدْنَى مُسْتَوًى مُمْكِنٍ.

شاهد إصداراتنا: