الجمعة 12 فبراير 2021
20°اسطنبول
27°أنقرة
31°غازي عنتاب
26°انطاكيا
29°مرسين
20° اسطنبول
أنقرة27°
غازي عنتاب31°
انطاكيا26°
مرسين29°
6.45 ليرة تركية / يورو
7.46 ليرة تركية / جنيه إسترليني
1.59 ليرة تركية / ريال قطري
1.54 ليرة تركية / الريال السعودي
5.78 ليرة تركية / دولار أمريكي
يورو 6.45
جنيه إسترليني 7.46
ريال قطري 1.59
الريال السعودي 1.54
دولار أمريكي 5.78

"تجمع الضباط الأحرار" يتحدث عن مجلس عسكري سوري بقيادة مناف طلاس

20 يناير 2021، 08:18 م
العميد مناف طلاس
العميد مناف طلاس

دعا "تجمع الضباط الأحرار" إلى العمل على تشكيل مجلس عسكري يقود المرحلة المقبلة التي تلي سقوط نظام الأسد، بقيادة العميد مناف طلاس نجل وزير الدفاع السوري السابق مصطفى طلاس.

وقال التجمع في بيان نشره على صفحته في "فيسبوك"، الخميس: "نؤمن بأن العميد مناف طلاس هو ضابط منشق مثلنا مثله آثر على نفسه وانحاز إلى أهله وشعبه بعد أن حاول مع النظام لكي يوقف الآلة العسكرية التي استخدمها ضد شعب أعزل".

وأضاف البيان أنه "بعد انشقاق طلاس حاول الكثير مع الإئتلاف لتوحيد الجهود والمواقف لإجبار العالم على وقف القتل، ولم يلق إجابة لهذا الموضوع على أن الأسد ساقط خلال أشهر".

وتابع "نعلنها نحن مع مجلس عسكري يقود المرحلة المقبلة بقيادة العميد مناف طلاس، لأنه قادر على جمع كل الضباط المنشقين وضباط النظام الذين لم تتلطخ أيديهم بدماء السوريين".

وعلل "تجمع ضباط الأحرار" ذلك، لأن "المؤسسة العسكرية عند النظام لا تزال قائمة والعميد طلاس قادر على إعادة هيكلتها".

وكان المعارض السوري، كمال اللبواني، كشف في وقت سابق عن معلومات تفيد بوجود اتفاق بين روسيا والولايات المتحدة على الإطاحة برأس النظام بشار الأسد، خلال المرحلة المقبلة.

اقرأ أيضاً: روسيا تنشئ قاعدة عسكرية مقابل النقطة التركية بريف إدلب 

وأكد اللبواني، أن الاتفاق الروسي الأمريكي على تنحية بشار الأسد سيعقبه تشكيل مجلس عسكري أمني مكون من شخصيات من النظام الحالي، وذلك لقيادة البلاد بدلاً عن الأسد والإمساك بزمام السلطة في سوريا.

وأوضح أن القيادة الروسية وافقت على هذا الطرح، بعد أن قدمت الولايات المتحدة الأمريكية لها بعض الضمانات حول الحفاظ على المصالح والامتيازات الروسية، التي كسبتها روسيا جراء تدخلها في سوريا منذ أواخر عام 2015.

يُذكر أن العميد مناطف طلاس الذي ينحدر من مدينة الرستن بريف حمص، كان عميداً بالحرس الجمهوري قبل انشقاقه عام 2012، وكان صديقاً مقرباً من بشار الأسد، ويعد من أهم الضباط الذين انشقوا عن النظام عقب اندلاع الثورة السورية.

شاهد إصداراتنا: