الجمعة 19 فبراير 2021
20°اسطنبول
27°أنقرة
31°غازي عنتاب
26°انطاكيا
29°مرسين
20° اسطنبول
أنقرة27°
غازي عنتاب31°
انطاكيا26°
مرسين29°
6.45 ليرة تركية / يورو
7.46 ليرة تركية / جنيه إسترليني
1.59 ليرة تركية / ريال قطري
1.54 ليرة تركية / الريال السعودي
5.78 ليرة تركية / دولار أمريكي
يورو 6.45
جنيه إسترليني 7.46
ريال قطري 1.59
الريال السعودي 1.54
دولار أمريكي 5.78

بعد عام من العقبات والتحديات

شاهد .. هبوط أول مركبة فضائية على كوكب المريخ

19 فبراير 2021، 07:13 م
أول صورة تم التقاطها من قبل المركبة في المريخ
أول صورة تم التقاطها من قبل المركبة في المريخ

وصل المسبار التابع لوكالة "ناسا" إلى المريخ مساء الخميس، حيث انطلق عبر الفضاء بسرعة تزيد عن 12 ألف ميل في الساعة، في مرور مثير لمدة سبع دقائق عبر الغلاف الجوي للهبوط على سطح الكوكب الأحمر للبحث عن دليل على وجود حياة ممكنة هناك.

وكان نزول العربة الجوالة عبارة عن سلسلة من الأحداث التي تم تنظيمها بواسطة الكمبيوتر والتي يجب أن تعمل بطريقة لا تشوبها شائبة لهبوط العربة الجوالة التي تزن 2260 رطلاً بأمان على قاع بحيرة قديمة في مركز "Jezero Crater"، وتجنب المنحدرات الخطرة والصخور الكبيرة والكثبان الرملية في هذه العملية.

وقد فعلت العربة الجوالة البالغ ثمنها 2.4 مليار دولار ذلك بالضبط، كان الارتياح واضحاً على معالم عاملي "ناسا" بعد نجاح الهبوط، فكثيراً ما يوصف هبوط العربة الجوالة بـ "سبع دقائق من الرعب".

وقالت نائبة مدير المشروع "جينيفر تروسبير": "كدت أشعر وكأنني في حلم، مهمتنا هي التفكير في كل الأشياء السيئة التي يمكن أن تحدث ومحاولة تجنبها، وعندما تحدث كل الأشياء الجيدة، تشعر وكأنك تحلم، ويسعدني أن أشعر وكأنني أحلم!"

وغرد الرئيس الأمريكي "جوو بايدن" قائلاً: "تهانينا لوكالة ناسا ولكل شخص ساهم جاهداً في جعل الهبوط التاريخي لمسبار Perseverance ممكناً".

واصطدمت المركبة بأعلى الغلاف الجوي للمريخ في الساعة 3:48 مساءً. EST وسرعان ما تباطأت في حريق الاحتكاك الجوي، وتحمل درع الحرارة الواقي درجات حرارة تصل إلى 2700 درجة - ساخنة بدرجة كافية لإذابة الفولاذ المقاوم للصدأ - وقوة كبح تبلغ 10 أضعاف قوة الجاذبية على الأرض.

ثم تباطأت إلى ما يقل عن 1000 ميل في الساعة، وفتحت مظلة عملاقة بعرض 70.5 قدماً في المنحدر الأسرع من الصوت واستخدمت نظام توجيه متقدم لتحديد المخاطر واختيار مكان هبوط آمن على أرضية  مركز Jezero Crater.

وبعد أقل من دقيقة من الهبوط، على ارتفاع حوالي 2.1 ميل، سقط المسبار من دون المظلة بينما كان لا يزال يهبط بسرعة 200 ميل في الساعة، ثم اشتعلت ثمانية محركات في حقيبة ظهر تعمل بالطاقة الصاروخية، لتبطئ المركبة إلى أقل من 2 ميل في الساعة بحلول الوقت الذي وصلت فيه إلى الارتفاع المتوقع 70 قدماً فقط.

في تلك المرحلة، تم إنزال المركبة نحو السطح المعلق بواسطة الحبال بينما استمرت الحزمة النفاثة في الهبوط، في الساعة 3:55 مساءً، استقرت العجلات الست للمركبة الجوالة على السطح..

وهكذا بعد عام من العقبات والتحديات التي لا نهاية لها والتي فرضتها جائحة فيروس كورونا، حدث شيء جيد أخيراً، وسط الفوضى والصراع، هبطت أكثر مستكشفات "ناسا" الروبوتية طموحاً على سطح المريخ.

 لم تدفع هذه المهمة التكنولوجيا والعلوم إلى الأمام فحسب، بل أظهرت المثابرة المذهلة للروح البشرية، على الرغم من كل شيء، تمكنت الفرق في وكالة "ناسا" من إنجاز هذا العمل الفذ الذي لا يُصدق، والذي، حتى في "الأوقات العادية"، كان سيكون صعباً.