الأحد 01 اغسطس 2021
20°اسطنبول
27°أنقرة
31°غازي عنتاب
26°انطاكيا
29°مرسين
20° اسطنبول
أنقرة27°
غازي عنتاب31°
انطاكيا26°
مرسين29°
6.45 ليرة تركية / يورو
7.46 ليرة تركية / جنيه إسترليني
1.59 ليرة تركية / ريال قطري
1.54 ليرة تركية / الريال السعودي
5.78 ليرة تركية / دولار أمريكي
يورو 6.45
جنيه إسترليني 7.46
ريال قطري 1.59
الريال السعودي 1.54
دولار أمريكي 5.78

انفجار في نقطة عسكرية شمال إدلب .. قصف تحالف أم تنقيب آثار؟

25 فبراير 2021، 11:48 م
مكان استهداف التحالف الدولي في حارم
مكان استهداف التحالف الدولي في حارم

عائشة صبري - آرام

تباينت الروايات حول انفجار استهدف مساء الخميس، نقطة للفصائل العسكرية في ناحية حارم شمال محافظة إدلب شمالي غربي سوريا، ما بين قصف لقوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، وانفجار ألغام ناتج عن بحث مجهولين عن قطع أثرية.

وبيّن تسجيل مصوّر لمكان الاستهداف، وصلت نسخة منه لـ"آرام"، أنَّ المنطقة المستهدفة جبلية تحوي صخوراً والقصف أدى لحفر حفرة في المكان، وأشار المتحدث في التسجيل أنَّهم لا يعلمون ما هو الاستهداف بالتحديد (صاروخ – غارة – انفجار) وأوضح أنَّه لم يخلف أي أضرار.

 

وأفاد ناشطون محليون لشبكة "آرام" بأنَّ الاستهداف خلف ثلاث إصابات نقلت إلى مشفى حارم وغالباً ناتج عن قصف جوي نفذته طائرة تتبع للتحالف الدولي، على نقطة لفصيل "تنظيم حراس الدين" في منطقة كفرمو بناحية حارم.

وأشاروا إلى تحليق لطائرات مذخرة تتبع للتحالف الدولي في سماء مدينة إدلب، ومدينة سلقين غربها، ومدينة حارم الحدودية مع تركيا، بعد الاستهداف المذكور.

في حين، نفى "راديو محافظة إدلب" على صفحته في "فيسبوك" خبر غارة التحالف على محيط حارم، موضحاً أنَّ التفجير ناجم عن ألغام أرضية تم تفجيرها للبحث عن آثار من قبل مجهولين.

 

وسبق أن استهدف التحالف الدولي في منتصف تشرين الأول/نوفمبر 2020 سيارة من نوع "سنتافيه" تتبع لـ"حراس الدين" في محيط قرية عرب سعيد غرب إدلب.

تلاها في الشهر ذاته استهداف طائرة بدون طيار اجتماعاً يضم مجموعة من المرتبطين بتنظيم "حرّاس الدين" و"هيئة تحرير الشام" التي أدانت في بيان القصف الذي أودى بحياة 11 شخصاً.

وكثف التحالف الهجمات ضد التنظيمات الجهادية المتواجدة في مناطق بإدلب وحلب وعلى رأسها "حراس الدين"، حيث تم توثيق سبع ضربات استهدفت شخصيات ضمن تلك المجموعات في الفترة من أواخر شهر أيار/مايو إلى منتصف شهر سبتمبر/أيلول 2020.

اقرأ أيضاً: قرار قضائي يطلق يد أسماء الأسد على ثاني شركة اتصالات في سوريا

شاهد إصداراتنا