الأربعاء 14 ابريل 2021
20°اسطنبول
27°أنقرة
31°غازي عنتاب
26°انطاكيا
29°مرسين
20° اسطنبول
أنقرة27°
غازي عنتاب31°
انطاكيا26°
مرسين29°
6.45 ليرة تركية / يورو
7.46 ليرة تركية / جنيه إسترليني
1.59 ليرة تركية / ريال قطري
1.54 ليرة تركية / الريال السعودي
5.78 ليرة تركية / دولار أمريكي
يورو 6.45
جنيه إسترليني 7.46
ريال قطري 1.59
الريال السعودي 1.54
دولار أمريكي 5.78

الكشف عن اندماج قريب بين "تحرير الشام" و"الوطنية للتحرير" في إدلب 

05 مارس 2021، 10:49 ص
الجيش الوطني شمالي سوريا
الجيش الوطني شمالي سوريا

كشف مدير مركز جسور للدراسات، محمد سرميني، عن اندماج قريب بين "هيئة تحرير الشام" و"الجبهة الوطنية للتحرير" في محافظة إدلب شمالي سوريا.

ونقلت وكالة "ثقة" المحلية عن سرميني قوله: إن "تركيا حاولت في جولة (أستانا 15) الدفع باتجاه وقف إطلاق نار دائم في إدلب، وتحويلها إلى منطقة نفوذ متفاهم عليها على غرار مناطق درع الفرات وغصن الزيتون".

وأضاف أن "هناك جهود ميدانية من أجل صياغة المشهد المتعلق بواقع السيطرة داخل محافظة إدلب لصالح بلورة مشروع المجلس العسكري".

وأوضح أن الفصائل العسكرية في إدلب ستتحول إلى ألوية عسكرية يبلغ عددها 34 لواء بعد استكمال الترتيبات، وتتبع بشكل مباشر للمجلس العسكري الذي يقوده مندوبون عن تحرير الشام والوطنية للتحرير.

وسيقود المجلس ثلاث شخصيات عسكرية معروفة ويتبع لهم عدد من المكاتب الإدارية، وهم "أبو حسن حلفايا" مندوب هيئة تحرير الشام الذي قدم فصيله 10 ألوية، والنقيب "أبو المنذر" مندوب حركة أحرار الشام الذي قدم فصيله خمس ألوية، و"محمد حوران أبو أسيد" مندوب فيلق الشام الذي قدم فصيله 12 لواء.

ورجح سرميني تعيين وزير دفاع في حكومة الإنقاذ التي يجري العمل على تحويلها إلى سلطة تنفيذية بشكل كامل وفعلي خلال المرحلة القادمة، حيث ستصبح تبعية المجلس العسكري لوزير الدفاع بشكل مباشر.

وتهدف هذه الخطوة وفقاً لسرميني، إلى سحب ورقة الضغط من يد روسيا التي تتمثل في إصرارها على استمرار "مكافحة الإرهاب" في ‎إدلب، لافتاً أنه لا يعني بالضرورة أن يتوقف التذرع بسيطرة "التنظيمات الإرهابية على إدلب".

وتابع: قد تطلق روسيا صفة الإرهاب على المجلس العسكري الوليد، وتتعاطى معه كغطاء لاستمرار تحرير الشام، وذلك للحفاظ على ورقة ضغط يمكن استخدامها في أي لحظة لتبرير التحركات العسكرية.

اقرأ أيضاً: "أبو الفتح الفرغلي": لن نوافق على حكم ديمقراطي أو علماني في سوريا

يُذكر أن "هيئة تحرير الشام" تسيطر على محافظة إدلب وريف حلب الغربي، وتصنف على قوائم الإرهاب في الولايات المتحدة الأمريكية والمجتمع الدولي، بسبب علاقاتها مع تنظيم "القاعدة" أثناء عملها تحت مسمى "جبهة النصرة".

شاهد إصداراتنا: