السبت 31 يوليو 2021
20°اسطنبول
27°أنقرة
31°غازي عنتاب
26°انطاكيا
29°مرسين
20° اسطنبول
أنقرة27°
غازي عنتاب31°
انطاكيا26°
مرسين29°
6.45 ليرة تركية / يورو
7.46 ليرة تركية / جنيه إسترليني
1.59 ليرة تركية / ريال قطري
1.54 ليرة تركية / الريال السعودي
5.78 ليرة تركية / دولار أمريكي
يورو 6.45
جنيه إسترليني 7.46
ريال قطري 1.59
الريال السعودي 1.54
دولار أمريكي 5.78

"شراء النجوم في السماء" .. وجبة دسمة للسخرية في متناول السوريين!

30 مارس 2021، 10:56 م
شهادات نجوم لزوجة أنس مروة وأمه وخالته
شهادات نجوم لزوجة أنس مروة وأمه وخالته

عائشة صبري - آرام

تداول رواد التواصل الاجتماعي، صوراً لشهادات "شراء نجوم في السماء" بأسمائهم، وذلك تهكماً على تسجيل مصوَّر نشره اليوتيوبر أنس مروة، ابن عضو الائتلاف الوطني السوري هشام مروة، جاء فيه أنَّه اشترى ثلاث نجمات تحمل أسماء أمه وزوجته وخالته.

وتساءل السوريون عن السعر والجهة البائعة، مستهزئين بفكرة شراء النجوم من السماء، ومنهم من ذكر أنَّ مهر الزواج سيكون عبر شراء نجوم، بينما انتقد آخرون الفكرة معتقدين بأنَّ الشراء يكون بمبالغ طائلة، لكن شراء النجمة هذه لا يكلف سوى ما بين الثلاثين والمئة دولار أمريكي.

وقال الصحفي منار عبد الرزاق في تصريح لشبكة "آرام" الثلاثاء: "أعتقد أنَّ شراء النجمة نوع من بيع الأوهام للناس، وهناك نوع من الأشخاص انطلت عليهم الأكذوبة وتوقعوا أنَّها حقيقة، فيما كانت مدعاة للسخرية من قبل آخرين".

وأضاف أنَّ "اليوتيوبر من حقّه أن يلجأ لشيء مختلف بعيد عن النمطية والمألوف، لزيادة عدد الجمهور لديه، وهو ما فعله مروة"، وبالتالي هو حقّق استهدافاً دعائياً لشريحة من الجمهور لم تكن قد سمعت به من قبل.

وذكر "عبد الرزاق" أنَّ "عامل الغرابة"، هو العامل الرئيسي لجذب الجمهور بغض النظر عن واقعيتها من عدمها.

إثارة الجدل

موضوع شراء النجمة منتشر من قبل أن يتناوله "مروة" فكثير من الناس مشاهير أو عاديين، تفاخروا بشراء نجمة باسمهم، لكن طريقة إعلان "مروة" عن الموضوع وفق الطالب في كلية الإعلام في تركيا عبد الملك الإدلبي، كانت "تافهة وساذجة".

وأشار بحديثه مع "آرام" إلى أنَّ "مروة" أثار الجدل بطريقة عرضه، وكأنَّه حقّق "إنجازاً تاريخياً وغير مسبوق"، ما استدعى الكثيرين على وسائل التواصل إلى التعليق بسخرية مثلما حدث عند حفلة معرفة جنس المولود عبر برج خليفة في دبي، مضيفاً: "أنس يقدم تفاهة خالصة من أيّة فكرة ومضمون، والسخافة لن تكون أبداً طريقَ نجاحٍ حقيقيٍ".

ورصدت "آرام" بعض الآراء ومنها قول الإعلامي عمار الأسود: "لم يشتر نجوماً في السماء فقط .. لكن اشترى إثارة الجدل لكسب مشاهدات ومتابعين ومسبات جديدة. - مخ تجاري - خالف تعرف".

عمار الأسود.png
التفاهة المجتمعية

الأخصائي في الإرشاد النفسي المجتمعي د. باسل نمرة، أوضح لـ"آرام" أنَّ شراء النجمة هو "موضوع ربحي" لشركات متعاقدة مع وكالات عالمية، وكانت من قبل تكتب أسماء العلماء على النجوم تقديراً لهم، وانتشر الأمر وفق العقلية الشرائية التي تعتمد على إبهار الناس بالقطع اللامعة.

وبالنسبة لنشر اليوتيوبر أنس مروة، فهو وفق "د. نمرة" ضمن سياسة جلب المتابعين عبر "محتوى فارغ"، وهذا الشيء مضر اجتماعياً ونفسياً، كونه يتابعهم أشخاص من كافة الفئات والأعمار، ومنهم من يقلدهم دون أن يرشدهم أحد بأنَّ اليوتيوبر على خطأ.

وأردف "حصلت مع أصدقائي أنَّ خطيبة أحدهم طلبت منه بشكل جدّي شراء نجمة لها، فزوجة أنس ليست بأحسن منها، مبرّرة ذلك بأنَّ قيمتها خمسين دولاراً ولا تغلى عليها"، وبالتالي لا يمكننا السيطرة على الأشخاص الذين سيقتدون بممثلي "التفاهة المجتمعية".

ولفت الأخصائي النفسي، إلى أنَّ اليوتيوبر "مروة" وأمثاله كثر، محتوى موادهم "تخريبي، ومؤذي نفسياً" لجيل كامل وحتى الكبار أيضاً، ويجب أن يكون لدينا قنوات مضادة لهم لتوعية الناس.

والجدل أثير حول "مروة" كونه ابن عائلة محسوبة على الثورة السورية، ووالده عضو في الائتلاف الوطني لذلك "يجب محاسبته مجتمعياً إن لم يكن قضائياً". وفق "د. نمرة".

وشارك عدد من الإعلاميين في سوريا بنشر أسمائهم على صورة الشهادة من باب الفكاهة، ومنهم عامر الناصر، وبسام الرحال، ومحمود الديب.
عامر الناصر.png
بسام الرحال.png
محمود الديب.png
وتهكم الصحفي حسام الزير، بقوله: "اشتريت لمرتي بمناسبة عاشورا نجمة من المكتبة بس ما عطوني شهادة ملكية.. قولكن نغدرت ما؟ بعدين عطيتها النجمة قال ما عجبها بدها وحدة متل تبعوت اليوتيوب".
حسام الزير.png
سخرية.png
منشور.png
يُذكر أنَّ مجال بيع النّجوم عمل معترف به في السجّلات العقاريّة الأمريكيّة والسويسريّة والبريطانيّة، خصوصاً أنّ مواقع النّجوم موثّقة، وفق خرائط فلكيّة تُصدرها وكالة "ناسا".

وبحسب موقع "starregistration" المتخصص بتسجيل النجوم، فيمكن شراء نجمة، بشكل غير رسمي، عن طريق مواقع خدمات الهدايا العالمية "Star Registration" التي تسمح للناس بالحصول على نجم شخصي أو شراء واحد لشخص مميز.

وعند شراء النجم يُطلق عليه المشتري الاسم الذي يختاره، والذي يُسجل في قاعدة بيانات خاصة، ويُمنح شهادة النجم التي تُحدد فيها إحداثيات النجم ورقم الهوية، وخريطة النجوم التي تصور موقع النجم في السماء ليلاً.

ونشرت مجلة سيدتي في عام 2012، مقابلة مع  رانيا قاسم، مسؤولة محال "International Star Registry" العالمية والمتخصصة في بيع النجوم في العاصمة اللبنانية بيروت، حول كيفية شراء النجمة، والحصول على وثائق رسميّة تضمّ الشّهادة، وفيها اسم النّجمة والتّاريخ وموقعها.

وفي تقرير عام 2009 لصحيفة المصري اليوم، فإنَّ العدد الإجمالي لمالكي النّجوم حول العالم 750 ألف شخص، من بينهم مشاهير في مجالات مختلفة، مثل ولي العهد البريطانيّ الأمير "شارلز"، والممثل "توم كروز"، واللاعب الفرنسي "زين الدين زيدان"، والمذيعة "أوبرا وينفري"، وما يزيد عن 1200 عربيّ.

وبدأت ظاهرة امتلاك الشخص نجمة في السماء عام 1979، عن طريق منظمة "إنترناشيونال ستار ريجستري"، التي تقوم بتسجيل النجوم بأسماء الأشخاص، حيث تمتلك هذه المنظمة سجلاً دولياً يوثق ملكية أي نجمة، وفقاً لما حددته وكالة "ناسا" الفضائية لهذه المنظمة.

وتقوم المنظمة بتحديد نجمتك في السماء وتسجيلها باسمك مقابل مبلغ من المال، ويتراوح سعر النجمة الواحدة بين 50 إلى 500 دولار ويزيد سعر النجمة حسب موقع النجمة، إطلالتها الفضائية، حجمها، درجة لونها ولمعانها، ومدى قربها ووضوحها.

اقرأ أيضاً:

شاهد إصداراتنا