الثلاثاء 01 يونيو 2021
20°اسطنبول
27°أنقرة
31°غازي عنتاب
26°انطاكيا
29°مرسين
20° اسطنبول
أنقرة27°
غازي عنتاب31°
انطاكيا26°
مرسين29°
6.45 ليرة تركية / يورو
7.46 ليرة تركية / جنيه إسترليني
1.59 ليرة تركية / ريال قطري
1.54 ليرة تركية / الريال السعودي
5.78 ليرة تركية / دولار أمريكي
يورو 6.45
جنيه إسترليني 7.46
ريال قطري 1.59
الريال السعودي 1.54
دولار أمريكي 5.78

صاروخ "طائش" يُشعل مسؤولي إيران والمواقع الإسرائيلية

26 ابريل 2021، 03:29 م
علم إسرائيل
علم إسرائيل

عائشة صبري - آرام

يواصل المسؤولون الإيرانيون تصريحاتهم، حول تهديداتهم بالردّ على قصف الاحتلال الإسرائيلي لمواقعهم في سوريا، وذلك في أعقاب قصف الطائرات الإسرائيلية الأخير، رداً على هجوم صواريخ بالستية من سوريا ضد مفاعل "ديمونا" النووي.

وأكد الباحث في الشأن الإيراني، الرائد ضياء قدور، في تصريح لشبكة "آرام"، أنَّ الحادثة الأخيرة شكّلت "إحراجاً للجانبين"، حيث أثبتت للمرة الأولى، وجود ثغرة أمنية في القبة الحديدية، التي تستخدم أنظمة دفاع جوي متعددة، قصيرة ومتوسطة وبعيدة المدى، لحماية إسرائيل من جهة.

ومن جهة أخرى، أثبتت وجود ثغرة أكبر في "حلف المقاومة والممانعة" الذي ينادي بشعارات لا يطبقها، والضجة الإعلامية التي أثيرت حول الاستهداف تُبيّن أنَّه مجرد صاروخ دفاع جوي روسي S200)SAM5 ) تاه عن مداه وسقط قرب "مفاعل ديمونا" الذي يعدّ أكبر الخطوط الحمراء الإسرائيلية في فلسطين المحتلة. وفق "قدور".

وانتهز المسؤولين الإيرانيين الفرصة، للتباهي بقوَّتهم المزعومة والاستهزاء من قوّة إسرائيل، قائلين: إنَّه "مجرد صاروخ بالستي قديم لم تستطع القبة الحديدية صدَّه، فكيف إذا استخدموا صواريخ بالستية حديثة"، لكن الصور والحقائق تثبت عكس كلامهم.

وأوضح "قدور" أنَّ الثقب الذي أحدثه الصاروخ الإيراني المتعثر في منظومة الدعاية والترويج الإعلامي، لما يُسمّى "حلف المقاومة والممانعة"، بيّن عقدة نقص لهذا الحلف الذي في الحقيقة يقف عاجزاً عن الردّ على أقل قصف إسرائيلي أو الانتقام لقاسم سليماني، فهو أثبت فشله في عدم الردّ، وكذلك في التصدّي، ولا يقوى سوى على "الترويج الإعلامي".

تهديدات إيران

في حديث مع الصحفيين، أمس الأحد، على هامش مراسم تأبين العميد محمد حجازي، علَّق رئيس أركان القوات المسلحة الإيرانية، اللواء محمد باقري، على الأحداث الأخيرة جنوب فلسطين المحتلة.

وقال وفق وكالة "إرنا": إنَّ "الصهاينة يظنون أنَّ بإمكانهم الاستمرار باستهداف الأراضي السورية، ومواصلة الاستفزازات في البحار والأماكن المختلفة دون ردّ"، مؤكداً أنَّ "القوات المسلحة الإيرانية مستعدة للردّ الحاسم على أي تهديد أو عمل من قبل الأعداء".

وأضاف "باقري" في ذكرى يوم الجيش الإيراني، أنَّ "الإجراءات التي اتخذت في الأيام الأخيرة، وستتخذ في المستقبل، ستضع مصالح في دائرة الخطر وستعيدهم إلى رشدهم"، لافتاً إلى أنَّ "الكيان الصهيوني لن ينعم بالهدوء".

في حين، ذكر الخبير العسكري الإسرائيلي، أمير بار شالوم، لموقع "زمن إسرائيل"، أنَّ مهاجمة هدف استراتيجي إسرائيلي من داخل سوريا سيؤدي لأضرار جسيمة، ليس لنظام الأسد فحسب، بل للأهداف الإيرانية أيضاً، حيث تدرك إيران أن تكلفة مهاجمة سوريا قد تكون أكبر بكثير من الفائدة، وتعرض المواقع العسكرية السورية للخطر.

ورجح الخبير الإسرائيلي، أنَّ قرار مهاجمة مفاعل ديمونا الإسرائيلي سيكون من اليمن، وليس من سوريا، بدعوى أنَّ إيران نشرت بطاريات صواريخ أرض- أرض دقيقة في اليمن، بجانب أسراب من الطائرات دون طيار الانتحارية.

حملة دبلوماسية

أفادت صحيفة "هآرتس" العبرية، بأنَّ إسرائيل تستعد لإطلاق حملة دبلوماسية وأخرى أمنية بشأن إيران، وهو ما يقوم به الوفد الإسرائيلي، رفيع المستوى، إلى العاصمة الأمريكية، واشنطن، حالياً، بقيادة رئيس جهاز الموساد، ورئيس مجلس الأمن القومي، وشخصيات عسكرية أخرى.

وأشارت الصحيفة أول أمس السبت، إلى أنَّ تلك الزيارة ستكون المحاولة الإسرائيلية الأخيرة للتأثير على الموقف الأمريكي الخاص بالمفاوضات الجارية بين القوى العالمية وإيران، والتي تجرى في العاصمة النمساوية فيينا، لافتة إلى أنَّ تلك المحاولات لا تملك فرصاً جيدة للنجاح، ومن المرجح أن "تبوء بالفشل".

وأوضحت الصحيفة أنَّ إسرائيل ستعمد، قدر الإمكان، على الدفع بإجراء تعديلات على الاتفاق النووي، خاصة ما يتعلق بمراجعة رفع القيود المفروضة على المشروع النووي الإيراني بعد عقد، وتعزيز المراقبة والسيطرة الدولية على الأبحاث والتطوير، وتخصيب اليورانيوم.

وكانت الطائرات الإسرائيلية، استهدفت فجر الخميس الفائت، مواقع عسكرية لنظام الأسد في محيط العاصمة دمشق جنوبي سوريا، وذلك رداً على سقوط صاروخ قرب مفاعل "ديمونا" النووي بمنطقة النقب المحتلة، مصدره الأراضي السورية.

وكتب عضو هيئة الرئاسة في البرلمان الإيراني محسن دهنوي، في تغريدة على تويتر: إنَّ "القوة الواهية للقبة الحديدية الإسرائيلية تبدَّدت بصاروخ إيراني واحد من الجيل القديم .. فماذا ستفعلون مع وابل من الصواريخ الإيرانية المتطورة؟".

وصرّح اللواء المصري سمير راغب، لـموقع "روسيا اليوم"، أنَّ "مفاعل ديمونا له منظومة دفاع جوي خاصة بتوفير الحماية والوقاية، تتعامل مع أي هدف يقترب من دائرة التهديد، دون تحقق سواء كان هدف صديق أو معادي وقد سبق أن أسقط طائرة إسرائيلية دخلت الدائرة عن طريق الخطأ".

وأشار رئيس المؤسسة العربية للتنمية والدراسات الاستراتيجية، إلى أنَّ "الصاروخ السوري (طائش)، انزلق إلى هذه المنطقة بدون عمد أو نوايا مسبقة، وما حدث هو شيء نادر، ويصعب تكراره بنفس الطريقة.

اقرأ أيضاً:

شاهد إصداراتنا