الثلاثاء 01 يونيو 2021
20°اسطنبول
27°أنقرة
31°غازي عنتاب
26°انطاكيا
29°مرسين
20° اسطنبول
أنقرة27°
غازي عنتاب31°
انطاكيا26°
مرسين29°
6.45 ليرة تركية / يورو
7.46 ليرة تركية / جنيه إسترليني
1.59 ليرة تركية / ريال قطري
1.54 ليرة تركية / الريال السعودي
5.78 ليرة تركية / دولار أمريكي
يورو 6.45
جنيه إسترليني 7.46
ريال قطري 1.59
الريال السعودي 1.54
دولار أمريكي 5.78

تقرير حقوقي حول "روسيا ودول العار" بمنظمة حظر الكيماوي

29 ابريل 2021، 08:29 م
روسيا تحولت إلى مشارك حقيقي في استخدام أسلحة الدمار الشامل
روسيا تحولت إلى مشارك حقيقي في استخدام أسلحة الدمار الشامل

أصدرت الشبكة السورية لحقوق الإنسان الخميس، تقريراً لها حول ما وصفتها بـ"دول العار الـ 29" داخل منظمة حظر الأسلحة الكيماوية.

وأشارت الشبكة إلى أن روسيا تقود تلك الدول داخل المنظمة الدولية، بهدف معارضة أبسط مبادئ حقوق الإنسان، والمتمثلة بعدم استخدام الأسلحة الفتاكة.

وأفادت بأن روسيا تحولت إلى مشارك حقيقي في استخدام أسلحة الدمار الشامل، خاصة ضد الشعب السوري، مؤكدة أن نظام الأسد نفذ 184 هجوماً كيماوياً منذ 2013.

وقالت: "ما تفعله روسيا يفسر مدى استماتتها في تشويه نتائج تقرير المنظمة بشأن استخدام نظام الأسد للكيماوي، عبر التشكيك في المحققين، والطلب من الدول الموالية لها أن تصوت ضده".

وأضافت "إن الدول التي صوتت لصالح استخدام نظام الأسد الأسلحة الكيميائية، إنما تصوت ضد الضحايا الذين قتلوا أو أصيبوا جراء الاستخدام الوحشي المتكرر لأسلحة الدمار الشامل".

اقرأ أيضاً: الكشف عن آلة موت جديدة لروسيا قيد التجربة في سوري

ووصف التقرير تلك الدول بـ"دول العار" التي تجمعها بشكل عام صفات الدكتاتورية ومعاداة حقوق الإنسان، وبعضها موال وتابع لروسيا وإيران، حليفي نظام الأسد.

وشدد على أن هذه الدول تبقى أقلية وقد هُزمت بفارق شاسع في التصويت على قرارات منظمة حظر الكيماوي، داعياً إلى تعريتها على شتى الأصعدة.

وبين أن كلاً من قراري المنظمة الصادرين بشأن سوريا حصلا على أغلبية ثلثي أصوات الدول الأعضاء، وهو ما يمثل صفعة لروسيا ونظام الأسد وإيران.

وكانت منظمة حظر الأسلحة الكيماوية قد أعلنت أنها جردت حكومة نظام الأسد من حقوقها في التصويت في هيئة مراقبة الأسلحة الكيماوية العالمية، لاتهامه باستخدام أسلحة سامة، ورفضه الإفصاح عن ترسانته.

وذكرت وكالة "AFP" الفرنسية، أن الدول الأعضاء صوتت على قرار يقضي بإلغاء امتيازات حكومة نظام الأسد على الفور في الهيئة، بعد أن تبين استخدامه غازات سامة في القصف بشكل متكرر خلال الحرب في سوريا.

شاهد من إصداراتنا: