الثلاثاء 01 يونيو 2021
20°اسطنبول
27°أنقرة
31°غازي عنتاب
26°انطاكيا
29°مرسين
20° اسطنبول
أنقرة27°
غازي عنتاب31°
انطاكيا26°
مرسين29°
6.45 ليرة تركية / يورو
7.46 ليرة تركية / جنيه إسترليني
1.59 ليرة تركية / ريال قطري
1.54 ليرة تركية / الريال السعودي
5.78 ليرة تركية / دولار أمريكي
يورو 6.45
جنيه إسترليني 7.46
ريال قطري 1.59
الريال السعودي 1.54
دولار أمريكي 5.78

اقتصادي يوضح أسباب وأهداف حملة مكافحة المخدرات الأخيرة في سوريا

01 مايو 2021، 10:57 م
فرع مكافحة المخدرات في اللاذقية
فرع مكافحة المخدرات في اللاذقية

أوضح الباحث الاقتصادي في "مركز جسور للدراسات"، خالد التركاوي، أسباب وأهداف نظام الأسد من حملة مكافحة المخدرات الأخيرة في سوريا، التي تأتي في إطار شحنة "الرمان الملغوم" المعلن عنها.

وقال في تغريدات على حسابه في تويتر: إنَّ "نظام الأسد يُعلن لأول مرة منذ أكثر من ثلاثة أشهر عن القبض على جماعات تمتهن الاتجار بالمخدرات في سوريا، فكلّ القضايا السابقة كانت حول متعاطي المخدرات، كما يتم ملاحقة المتاجرين على نطاق واسع في لبنان دون توقعات بالوصول للرؤوس".

وأضاف أنَّ "الحملة شملت القبض على عشرات الأشخاص في محافظة اللاذقية، وآخرين في محافظتي حمص ودمشق، حيث يتوقع أنَّ معظم المعامل تتوزع بين اللاذقية ومنطقة السيدة زينت إضافة لريف حمص الجنوبي المسيطر عليه من قبل حزب الله اللبناني".

وأفاد "التركاوي" بتوقيف سيارة "بيك أب" في القصير يحتوي على كبتاغون وحشيش، يوم الاثنين الماضي، وتمت مداهمة منازل مطلوبين ومتاجرين في قضايا المخدرات والكبتاغون في اللاذقية فيما بدا أنَّه حملة شاملة شملت صغار التجار دون كبارهم، كما داهم النظام منزلين في السيدة زينب.

ولفت إلى أنَّ التحركات الأخيرة تأتي كمحاولة من نظام الأسد، للحفاظ على ما تبقى من علاقات تجارية بـ دول الخليج، وإيصال رسائل بأنَّه يكافح هذه العمليات، على جانب آخر يمتلك كبار رجال أعماله مصانع وخطوط تهريب لهذه الأنواع بمن فيهم شخصيات محسوبة على النظام بشكل مباشر.

وبالتالي، فإنَّ النظام عن طريق الحملة أعطى رسائل بأنَّ "حزب الله" وجهات لبنانية وبعض صغار التجار السوريين هم من يقومون بعمليات تهريب الكبتاغون ولا عَلاقة رسمية له بالأمر، وأنَّ فوضى التهريب ناتجة عن "انشغاله بمهام أخرى".

مزاعم نظام الأسد

في 29 نيسان/أبريل الفائت، أعلنت وزارة داخلية الأسد، أنَّ فرع مكافحة المخدرات في اللاذقية ألقى القبض على أكثر من ثلاثين شخصاً بتهمة "جرائم التعاطي والاتجار والترويج للمواد المخدرة" معظمهم من أرباب السوابق وذلك ضمن المدينة والريف، مع مصادرة كميات من المواد المخدرة ضبطت بحوزتهم.

وسبق ذلك في 26 من الشهر ذاته، الإعلان عن ضبط كمية كبيرة من حبوب الكبتاغون ومادة الحشيش مخبأة بسيارة بريف حمص الجنوبي الغربي، حيث ضبطت الجهات المختصة سيارة "بيك أب" بريف حمص الجنوبي الغربي، قبل مسافة قصيرة من وصولها إلى الأوتوستراد الدولي حمص - دمشق وبعد تفتيشها تبين وجود مخابئ سرية فيها تحوي كمية كبيرة من حبوب الكبتاغون ومادة الحشيش المخدرتين.

كما ألقى فرع مكافحة المخدرات في دمشق القبض على شخصين وصادر (3600) حبة كبتاغون مخدرة ونصف كيلوغرام من مادة الحشيش المخدر في 25 الشهر الفائت، في إطار المتابعة المستمرة والحثيثة لإلقاء القبض على تجار المواد المخدرة ومروجيها في محافظة دمشق وريفها.

يذكر أنَّ السلطات السعودية قررت في 23 الشهر الماضي منع دخول الخضراوات والفواكه اللبنانية إلى أراضيها أو عبرها، بسبب استغلالها في تهريب مواد مخدرة إلى المملكة، وبعدها اتخذت الكويت والبحرين القرار ذاته.

اقرأ أيضاً:

شاهد إصداراتنا