الأربعاء 02 يونيو 2021
20°اسطنبول
27°أنقرة
31°غازي عنتاب
26°انطاكيا
29°مرسين
20° اسطنبول
أنقرة27°
غازي عنتاب31°
انطاكيا26°
مرسين29°
6.45 ليرة تركية / يورو
7.46 ليرة تركية / جنيه إسترليني
1.59 ليرة تركية / ريال قطري
1.54 ليرة تركية / الريال السعودي
5.78 ليرة تركية / دولار أمريكي
يورو 6.45
جنيه إسترليني 7.46
ريال قطري 1.59
الريال السعودي 1.54
دولار أمريكي 5.78

السعودية لا تنفي زيارة وفدها لـ"نظام الأسد" وتعتبر ما نشر "غير دقيق"

07 مايو 2021، 08:58 م
السعودية لا تنفي محادثاتها مع نظام الأسد وتعتبر ما نشر غير دقيق
السعودية لا تنفي محادثاتها مع نظام الأسد وتعتبر ما نشر غير دقيق

علق مسؤول في وزارة الخارجية السعودية بشكل رسمي، على التقارير الإعلامية التي تحدثت مؤخراً عن زيارة رئيس الاستخبارات السعودية إلى دمشق للقاء شخصيات من نظام الأسد.

وقال السفير رائد قرملي، مدير إدارة تخطيط السياسات بوزارة الخارجية السعودية، في تصريحات لوكالة "رويترز"، الجمعة: إن هذه الأنباء غير دقيقة".

وأضاف أن "سياسة بلاده تجاه سوريا لا تزال قائمة على دعم الشعب السوري وحل سياسي تحت مظلة الأمم المتحدة ووفق قرارات مجلس الأمن ومن أجل وحدة سوريا وهويتها العربية".

وكان موقع "رأي اليوم"، نقل عن مصادر دبلوماسية في النظام تأكيدها وصول وفد سعودي برئاسة رئيس المخابرات السعودي إلى العاصمة السورية دمشق، تمهيدا لعودة العلاقات الدبلوماسية الرسمية.

وذكر متحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، فضل عدم الكشف عن اسمه لموقع "الحرة"، أن "الوزارة على علم بالتقارير التي تحدثت عن محادثات سورية سعودية جارية لإعادة فتح السفارة السعودية في دمشق".

وتابع "نؤمن بأن الاستقرار في سوريا والمنطقة بشكل عام يمكن تحقيقه فقط من خلال عملية سياسية تمثل إرادة كل السوريين ونحن ملتزمون بالعمل مع الحلفاء والأمم المتحدة لضمان بقاء حل سياسي دائم في متناول اليد".

وكانت صحيفة "الغارديان" نقلت بدورها عن مسؤولين في الرياض قولهم إن "تطبيع العلاقات يمكن أن يبدأ بعد فترة وجيزة من عيد الفطر".

وأشار أحد المسؤولين للصحيفة إلى أن "التخطيط لهذا الأمر بدأ منذ فترة، ولكن لم يتم المضي بشيء"، موضحا أن التغييرات الإقليمية التي شهدتها المنطقة كانت بمثابة "انفتاحة" جديدة.

اقرأ أيضاً: السلطات الصينية تحدد زمان ومكان سقوط صاروخها التائه

وتحدثت تقارير إعلامية سابقة عن لقاء ودي بين نظام الأسد والسعودية عُقد في نيويورك، وأنه تم التأكيد على أن التوتر الذي طبع العلاقة بين البلدين خلال سنوات سيزول.

يُذكر أن السعودية سحبت سفيرها من دمشق في أغسطس/ آب من العام 2011، نتيجة استخدام العنف ضد الشعب السوري من قبل النظام، كما فعلت ذلك معظم الدول.

شاهد إصداراتنا: