الأحد 22 مايو 2022
20°اسطنبول
27°أنقرة
31°غازي عنتاب
26°انطاكيا
29°مرسين
20° اسطنبول
أنقرة27°
غازي عنتاب31°
انطاكيا26°
مرسين29°
6.45 ليرة تركية / يورو
7.46 ليرة تركية / جنيه إسترليني
1.59 ليرة تركية / ريال قطري
1.54 ليرة تركية / الريال السعودي
5.78 ليرة تركية / دولار أمريكي
يورو 6.45
جنيه إسترليني 7.46
ريال قطري 1.59
الريال السعودي 1.54
دولار أمريكي 5.78

التصعيد التركي في عين العرب بريف حلب.. إلى أين يمضي؟

11 يناير 2022، 05:12 م
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

استعرض مركز "جسور" للدراسات في تقرير له أسباب التصعيد التركي في مدينة عين العرب بريف حلب الشرقي الخاضعة لسيطرة ميليشيا قسد.

وقال المركز إن تركيا صعدت بشكل غير مسبوق القصف الجوي والمدفعي على "عين العرب" شرق حلب يوم السبت 8 كانون الثاني/ يناير 2022، حيث استهدف الطيران المسيّر والمدفعية 13 موقعاً متفرّقاً على طول الشريط الحدودي.

وأشار إلى أن جميع المواقع المستهدَفة بالقصف تقع ضِمن المسار الاعتيادي للدوريات العسكرية المشتركة بين تركيا وروسيا.

وأضاف: "مع أنّ ناحية "عين العرب" شهدت تسيير أكبر عدد من الدوريات المشتركة بين الطرفين بمعدّل يزيد عن 80 مرّة إلّا أنّ ذلك لم يؤدِّ إلى تقويض الأنشطة العسكرية والأمنية ضد تركيا انطلاقاً منها".

ولفت إلى أن حزب "العمال الكردستاني" ما يزال يستخدم هذه المنطقة كقاعدة عمليات لشنّ هجمات تستهدف مناطق وجود القوات التركية داخل سوريا وضِمن أراضيها.

وتابع: "يبدو أنّ حركة "الشبيبة الثورية" التابعة لحزب "العمال الكردستاني" تنشط بشكل كبير ضِمن هذه المنطقة؛ فقد استهدفت تركيا مقرّاً عسكرياً لها ضِمن ناحية "عين العرب" في 25 كانون الأوّل/ ديسمبر 2021. وبعد يومين فقط اعترض عناصر من نفس الحركة دورية مشتركة أثناء عبورها في قريتَيْ "قره موغ" و"عين البط" برمي العربات بالحجارة".

وأردف أن ما سبق يعني أنّ تصعيد تركيا الجوي والمدفعي لا يأتي فقط كردّ على استهداف جنودها انطلاقاً من ناحية "عين العرب"، بل لارتفاع مستوى التهديد الذي بات نشاط حزب العمال الكردستاني يُشكّله ضدها، والذي يستدعي ردّاً عسكرياً.

وأوضح أن تركيا تريد التأكيد على امتلاك القدرة على استخدام الخيار العسكري لحماية وضمان مصالحها الأمنية في شرق الفرات، إذا ما أصرّت روسيا بدورها على استخدام ذات الخيار في غرب الفرات، وبالتالي، ضرورة عدم تجاوُز القنوات الدبلوماسية لتسوية الخلافات أو فرض الأولويات.

وتوقع المركز استمرار تصعيد تركيا في المنطقة بما في ذلك التهديد بشنّ عملية عسكرية، لحمل روسيا على الالتزام بمسؤولية تطبيق ما تم التفاهم عليه من إخراج حزب "العمال الكردستاني" من المنطقة وحماية الدوريات المشتركة وتأمين مسارها والتعامل مع أي تهديد أمني قد يواجهها وليس مجرّد الاكتفاء فقط بمهامّ المراقبة والإخطار.

اقرأ أيضاً:
- أسباب ودوافع روسيا من التصعيد في إدلب
- رئيس الائتلاف يعد الشعب السوري بقرارات وإصلاحات جديدة
- "رويترز" تكشف عن نشاط عسكري جديد للتحالف الدولي في سوري
- فرنسا تعلق على التصعيد العسكري في إدلب
- تصعيد خطير للطيران الروسي في محافظة إدلب
- روسيا تزوّد أحد مطارات الشمال السوري بمنظومة تشويش

شاهد إصداراتنا: