الإثنين 23 مايو 2022
20°اسطنبول
27°أنقرة
31°غازي عنتاب
26°انطاكيا
29°مرسين
20° اسطنبول
أنقرة27°
غازي عنتاب31°
انطاكيا26°
مرسين29°
6.45 ليرة تركية / يورو
7.46 ليرة تركية / جنيه إسترليني
1.59 ليرة تركية / ريال قطري
1.54 ليرة تركية / الريال السعودي
5.78 ليرة تركية / دولار أمريكي
يورو 6.45
جنيه إسترليني 7.46
ريال قطري 1.59
الريال السعودي 1.54
دولار أمريكي 5.78

معركة جديدة وأقاليم آمنة.. صحيفة تكشف عن خطة تُرسم لسوريا

25 ابريل 2022، 08:43 م
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

كشفت صحيفة تركية، عن خطة لإعادة نحو 1.5 مليون لاجئ سوري من تركيا، إلى مناطق شمال غربي سوريا خلال فترة زمنية محددة.

ونشرت صحيفة "Türkiye Gazetesi" تقريراً للكاتب "يلماز بيلغان" تحدث فيه عن خطة للحكومة التركية تهدف إلى إعادة مليون ونصف المليون لاجئ سوري إلى بلادهم خلال 15 - 20 شهراً من الآن.

وتتمثل الخطة في جعل مناطق العمليات العسكرية التركية مناسبة من الناحية المعيشية والاقتصادية لعودة اللاجئين.

وجاء في التقرير: "إلى جانب مشاريع المنشآت الصناعية المنظمة في مناطق درع الفرات وغصن الزيتون ونبع السلام، أتمت الحكومة التركية كل التحليلات والدراسات اللازمة لبناء 200 ألف منزل بتمويل قطري في المناطق نفسها، وتم طرحها للتقدم إلى المناقصات".

ولفتت إلى تسارع وتيرة المحادثات التي يتم تنسيقها بين حكومة أنقرة وحكومة نظام الأسد، وتهدف إلى مناقشة ملفين رئيسيين أولهما يتعلق باللاجئين، والثاني حول حزب العمال الكردستاني "PKK" المصنف على اللوائح التركية للإرهاب.

وتريد تركيا من حكومة النظام فتح معركة عسكرية على حدود سيطرة حزب العمال من المحور الشمالي الشرقي، بهدف السيطرة على حقول النفط والغاز من جديد، وأن تضمن تركيا دعمها والتزامها لحكومة النظام في عمليات التنقيب والنقل والتصدير.

وهناك موضوع آخر ضمن المفاوضات، وهو "إنشاء أقاليم آمنة في مناطق سيطرة النظام"، وبينما تزيد الإمارات والمملكة العربية السعودية والجزائر والأردن دعمهم الدبلوماسي لحركة محادثات دمشق وأنقرة، يواصل بعض القادة محاولاتهم لإيجاد أرضية للمحادثات (الهاتفية) المباشرة بين أردوغان وبشار الأسد"، وفق المصدر.

وبحسب الصحيفة، طالبت تركيا نظام الأسد بتحديث سجلات النفوس العامة للسوريين، وإعادة سندات الملكية للأراضي التي تم نهبها والاستيلاء عليها من قبل حزب العمال الكردستاني والميليشيات الشيعية المدعومة من إيران إلى أصحابها.

وتعتبر أنقرة هذه المسألة أكبر عقبة أمام عودة اللاجئين إلى سوريا.

وتمسك نظام الأسد منذ المحادثات الأولى مع أنقرة بضرورة انسحاب تركيا من كامل المناطق السورية.

وتابعت: "في حال تم ضمان الجانب السياسي والأمني للسوريين، سيعود نحو 700 ألف لاجئ سوري إلى بلادهم".

وأردفت أن الحل السياسي سيحمل بعداً اقتصادياً وإنسانياً عبر فتح ممرات تجارية وإنسانية على خطوط إدلب وحلب واللاذقية والحسكة وحماة.

يذكر أن تركيا تحاول العمل على إعادة عدد من اللاجئين في أراضيها إلى المناطق السورية المحررة، للتخلص من بعض الضغوط قبل إجراء الانتخابات الرئاسية العام القادم.

اقرأ أيضاً:
قرارات جديدة حول حمل السلاح داخل مراكز المدن بريف حلب
تركيا تغلق أجواءها أمام الجنود الروس المتوجهين إلى سوريا
"آرام" ترصد انطباعات الشمال السوري عن إصلاحات الائتلاف
الكشف لأول مرة عن شبكة سجون "داعـ.ـش" في سوريا

شاهد إصداراتنا: