الجمعة 11 نوفمبر 2022
20°اسطنبول
27°أنقرة
31°غازي عنتاب
26°انطاكيا
29°مرسين
20° اسطنبول
أنقرة27°
غازي عنتاب31°
انطاكيا26°
مرسين29°
6.45 ليرة تركية / يورو
7.46 ليرة تركية / جنيه إسترليني
1.59 ليرة تركية / ريال قطري
1.54 ليرة تركية / الريال السعودي
5.78 ليرة تركية / دولار أمريكي
يورو 6.45
جنيه إسترليني 7.46
ريال قطري 1.59
الريال السعودي 1.54
دولار أمريكي 5.78

"ناسا" بصدد تنفيذ مهمة تاريخية اليوم قد تغير مستقبل البشرية

26 سبتمبر 2022، 12:08 م
صورة تخيلة للمهمة
صورة تخيلة للمهمة

تترقب الأوساط العلمية حول العالم، اليوم الاثنين، لحظة اصطدام مركبة فضائية غير مأهولة بالكويكب ديمورفوس، وفقاً لقناة "الحرة" الأمريكية.

وتعد هذه التجربة الأولى التي تحاول بها وكالة الفضاء الأميركية "ناسا"، دراسة الطرق الممكنة لتحويل مسار الكويكبات التي قد تهدد بالاصطدام بالأرض في المستقبل.

والمهمة هذه، التي بلغت كلفتها 325 مليون دولار، ستكون أول مهمة من نوعها لاختبار تقنية قد تحمي البشرية يوما ما من تأثير كارثي لكويكب، وفقا لصحيفة "وول ستريت جورنال".

ومن المتوقع أن تنفذ المهمة اليوم في الساعة السابعة مساء بتوقيت الساحل الشرقي، وأطلقت ناسا اسم "Dart" أو السهم، على المركبة.

وقالت الصحيفة إن المركبة التي يبلغ حجمها حجم باص، ستضرب الكويكب بسرعة تزيد عن 140 ألف ميل في الساعة (225 كلم في الساعة) لتغيير مسار الجرم الفضائي الذي يبلغ قطره 525 قدما (160 مترا).

ولا يشكل الكويكب أي تهديد لكوكبنا، وسيكون على بعد ملايين الأميال في لحظة الاصطدام، لكن كويكبا بهذا الحجم يمكن أن يجلب "كارثة طبيعية على نطاق لم نره من قبل" إذا ضرب منطقة مأهولة بالسكان، مما يتسبب في أضرار وخسائر بشرية بعشرات المليارات من الدولارات، حسبما قال ضابط الدفاع الكوكبي لدى "ناسا"، ليندلي جونسون، للصحيفة.

ومن المعروف أن أكثر من مليون كويكب، يختلف حجمها وشكلها وتكوينها، تتحرك في مدارات عديدة حول الشمس.

ومن المعروف أن أيا منها ليس على مسار تصادمي مع الأرض خلال القرن المقبل، وفقاً لناسا، لكن الدفاع الكوكبي لا يزال محور تركيز للوكالة.

ولعب تأثير صخرة فضائية بعرض 6 أميال (9.6 كلم) دوراً في انقراض الديناصورات منذ عشرات الملايين.

وفي عام 2013، ضربت كرة نارية يبلغ طولها حوالي 60 قدما روسيا، مما ألحق أضرارا بآلاف المباني وأصيب بسببها حوالي 1500 شخص.

ويعتقد العلماء أن كويكبا أكبر بعشر مرات قد سوى 800 ميل مربع من غابات سيبيريا النائية في عام 1908.

اقرأ أيضاً: الإعلان عن تسجل أول حالتي إصابة مثبتة بالكوليرا في مخيمات إدلب

شاهد إصداراتنا: