الجمعة 28 أكتوبر 2022
20°اسطنبول
27°أنقرة
31°غازي عنتاب
26°انطاكيا
29°مرسين
20° اسطنبول
أنقرة27°
غازي عنتاب31°
انطاكيا26°
مرسين29°
6.45 ليرة تركية / يورو
7.46 ليرة تركية / جنيه إسترليني
1.59 ليرة تركية / ريال قطري
1.54 ليرة تركية / الريال السعودي
5.78 ليرة تركية / دولار أمريكي
يورو 6.45
جنيه إسترليني 7.46
ريال قطري 1.59
الريال السعودي 1.54
دولار أمريكي 5.78

بعد 9 سنوات

واشنطن تتخذ إجراءات بحق 3 ضباط متورطين بهجوم الغوطة الكيماوي

25 أكتوبر 2022، 10:17 ص
مجزرة الغوطة
مجزرة الغوطة

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية، أنها حظرت دخول ثلاثة ضباط في نظام الأسد إلى أراضيها، بسبب تورطهم في الهجوم الكيماوي على غوطة دمشق جنوبي سوريا عام 2013.

وقال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن في بيان، إنه "في آب/ أغسطس عام 2013، أطلقت وحدة المدفعية والصواريخ التابعة لنظام الأسد صواريخ تحمل غاز السارين على الغوطة، مما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 1400 شخص، كثير منهم من الأطفال".

وأضاف "اليوم نتخذ إجراءات إضافية لتعزيز المساءلة، وتحدد وزارة الخارجية ثلاثة مسؤولين عسكريين تابعين لنظام الأسد متورطين في هذه الضربات الجوية، وهم العميد عدنان عبود حلوة، واللواء غسان أحمد غنام، واللواء جودت صليبي مواس.

وأكد أنهم متورطون في انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان، لا سيما الإنكار الصارخ للحق في الحياة لما لا يقل عن 1400 شخص في الغوطة، لافتاً أن بلاده قررت حظر دخولهم وعائلاتهم إلى الولايات المتحدة.

وفي 21 آب/ أغسطس 2013، قصف نظام الأسد سكان الغوطتين الشرقية والغربية بريف دمشق بالأسلحة الكيماوية، فقضى المئات منهم وهم نيام، معظمهم من الأطفال.

وتسبب القصف باستشهاد نحو 1400 مدنياً، وإصابة نحو ستة آلاف و210 أشخاص، بحالات تسمم، وتشنجات العضلية، وغياب الوعي، بحسب "مركز توثيق الانتهاكات الكيماوية في سوريا".

وانتقى نظام الأسد ساعة من الفجر، تكون فيها درجات الحرارة منخفضة، وهي ما بين الثانية والخامسة فجراً، إذ يسمح مثل ذلك الطقس للغازات بالنزول إلى سطح الأرض، وإحداث أكبر الأضرار.

وسقطت الصواريخ الكيماوية في مدن بالغوطتين، أبرزها زملكا وعين ترما وكفر بطنا وعربين بالغوطة الشرقية، ومدينة المعضمية بالغوطة الغربية.

ونفى نظام الأسد حينها وقوع هجوم بالأسلحة الكيماوية، زاعماً أن المعارضة هي المسؤولية عنها، ومدعياً أنه عثر على أسلحة كيماوية في أنفاق تحت سيطرة الثوار في ضاحية جوبر.

لكن محققين أمميين قالوا إن الأسلحة الكيماوية التي استعملت في منطقة الغوطة، خرجت من مخازن جيش نظام الأسد، وأكدت "هيومن رايتس" أن لديها أدلة على أن قوات نظام الأسد وراء مجزرة الغوطة.

وعلى الرغم من حدوث المجزرة التي ارتكبها نظام بشار الأسد تحت أنظار العالم، إلا أن القتلة لا يزالون من دون محاسبة، ومرت كغيرها من المجازر دون عقاب.

اقرأ أيضاً: سوريا على موعد مع كسوف جزئي للشمس خلال الساعات القليلة القادمة

شاهد إصداراتنا: