الإثنين 07 نوفمبر 2022
20°اسطنبول
27°أنقرة
31°غازي عنتاب
26°انطاكيا
29°مرسين
20° اسطنبول
أنقرة27°
غازي عنتاب31°
انطاكيا26°
مرسين29°
6.45 ليرة تركية / يورو
7.46 ليرة تركية / جنيه إسترليني
1.59 ليرة تركية / ريال قطري
1.54 ليرة تركية / الريال السعودي
5.78 ليرة تركية / دولار أمريكي
يورو 6.45
جنيه إسترليني 7.46
ريال قطري 1.59
الريال السعودي 1.54
دولار أمريكي 5.78

نظام الأسد يستمر بالتكتم على جريمة قتل فتاة في حمص.. وشقيق الضحية يكذّبه

01 نوفمبر 2022، 07:24 م
جامعة البعث - تعبيرية
جامعة البعث - تعبيرية

يواصل نظام الأسد التكتم ومحاولة التعتيم على أسباب وفاة الطالبة ولاء علي جلول، التي لقيت حتفها قبل أيام، داخل السكن الجامعي في جامعة البعث بحمص.

ويدعي نظام الأسد أن الفتاة توفيت نتيجة الصعق الكهربائي، وهو ما نفاه أهل الضحية، حيث أكدوا عدم ملاحظة أي حروق على جسدها.

وذكر شقيق الطالبة، أن جسد شقيقته لم يكن يظهر عليه آثار للوفاة بالصعق الكهربائي وذلك خلافاً لما ورد في تقرير الطب الشرعي.

ولفت إلى أن زملاء ولاء في السكن الجامعي ادعوا تعرضها للصعق لمدة تراوحت بين 3- 5 دقائق، المدة الطويلة التي أثارت شكوك العائلة لأن تعرض الجسم للكهرباء بهذا الشكل يحرق جسم الإنسان (يفحّم).

وشدد على أن جسد ولاء كان سليماً وخالياً من أي علامات تدل على تعرضه للكهرباء.

وأشار إلى أن التفاصيل المكتشفة أثارت شكوك العائلة، ودفعها للبحث عن سبب الوفاة الحقيقي فطلبت من "الأمن الجنائي" التابع للنظام إعادة التحقيقات المتعلقة بملابسات الوفاة، بسبب وجود خلل في التحقيقات المجراة مسبقاً.

وسبق أن نشر أقارب الطالبة بياناً، أكدوا فيه العثور على جثة ولاء ميتة في غرفة بالسكن الجامعي يوم الـ 12 من تشرين الأول الماضي.

وأوضح أقارب الضحية أنه بعد إرسال جثمانها إليهم فوجئوا بعدم وجود آثار لأي ماس كهربائي على جسدها أو أطرافها، كما زعمت مصادر مقربة من النظام، وحتى أن أظافرها وأصابع أطرافها سليمة تماماً ولا يوجد أي مخرج للكهرباء من جسدها.

وأشار بيان صدر عنهم إلى أن الفتاة كانت ترتدي عادة سلسالاً لم يعثروا عليه، ومن المعروف أن من يموت بصاعق كهربائي قد تنثقب أطرافه ويحترق جسده في كل مكان يكون فيه قطع معدنيّة كمواضع السلاسل والخواتم.

ولفت إلى أن الفتاة توفيت بغرفة في الطابق الثامن سرعان ما تم تنظيفها دون انتظار التحقيقات.

وكثرت في الآونة الأخيرة الجرائم والفضائح في جامعة البعث، حيث نشرت صفحات موالية لنظام الأسد، قبل أسابيع فيديوهات مصورة، تظهر فعلاً مخلاً بين عميد كلية الآداب في جامعة البعث بحمص، وإحدى الطالبات.

ونشر الناشط العلوي كمال رستم صورة للطالبة في جامعة البعث، ولاء علي جلول، وأكد أنها تعرضت للقتل بعد اغتصابها، مضيفاً في منشور على فيسبوك: "هكذا يتم التخلص من ضحاياهم في جامعة البعث في حمص، القتل بعد اغتصابها".

اقرأ أيضاً:
الاستقالات تعصف بجميع المؤسسات الحكومية التابعة لنظام الأسد
نظام الأسد يغدر برجل وابنه بعد عودتهما من مخيم الركبان

شاهد إصداراتنا: