الأربعاء 16 نوفمبر 2022
20°اسطنبول
27°أنقرة
31°غازي عنتاب
26°انطاكيا
29°مرسين
20° اسطنبول
أنقرة27°
غازي عنتاب31°
انطاكيا26°
مرسين29°
6.45 ليرة تركية / يورو
7.46 ليرة تركية / جنيه إسترليني
1.59 ليرة تركية / ريال قطري
1.54 ليرة تركية / الريال السعودي
5.78 ليرة تركية / دولار أمريكي
يورو 6.45
جنيه إسترليني 7.46
ريال قطري 1.59
الريال السعودي 1.54
دولار أمريكي 5.78

أول تعليق رسمي من "الجولاني" على هجوم "الهيئة" بريف حلب

01 نوفمبر 2022، 09:11 م
أبو محمد الجولاني
أبو محمد الجولاني

علّق قائد "هيئة تحرير الشام"، أبو محمد الجولاني، على هجوم فصيله، على "الفيلق الثالث" في الجيش الوطني السوري، بريف حلب الشمالي.

وادعى "الجولاني" في تصريحات نشرها إعلام الهيئة، أن مناطق ريف حلب الشمالي "مخترقة، وجميع أعداء الثورة لهم تحركات في المنطقة، من" دواعش"، و"قسد"، وميليشيات الأسد والروس.

وزعم أن العديد من الخلايا الأمنية التي يتم القبض عليها في مناطق سيطرته بإدلب "تكون قد أتت من الريف الشمالي".

واعتبر أن الخلل الأمني في الريف الشمالي "هو ما يجعل قسد قادرة على شن تفجيرات بأكثر من منطقة وبشكل متزامن".

وأضاف أن "المخدرات تنتشر في ريف حلب الشمالي، وبحسب كلام الفصائل هناك يقولون إن ما بين 20- 25 بالمئة من عناصر الفصائل يتعاطون المخدرات".

وتابع: "عندما نقول مخدرات نضيف إلى جانبها الدعارة وفوضى السلاح".

الرد على زعيم "الهيئة".. الجولاني وحلم الإمبراطورية

قال الباحث "مجاهد مأمون ديرانية"، رداً على زعيم الهيئة: "أطلّ علينا البارحةَ الجولانيُّ المجهولُ ليحدّثنا عن وَحدة الفصائل وليشوّقَ الناس للعيش في "جنة إدلب" التي سطت عليها عصابةُ النصرة بالطريقة ذاتها التي سطا بها حافظ الأسد على سوريا ذات يوم".

وأضاف: "أطل الجولانيُّ المجهولُ علينا ليشوقنا للعيش في "جنّة إدلب" التي أذلّت فيها عصابتُه الناسَ وضيّقت عليهم واحتكرت أقواتَهم وكتمت أنفاسهم، "جنة إدلب" التي بات فيها الأحرارُ يخشَون من ظلالهم ويبلعون الكلمات الحرة لأن ثمنها تعذيب وموت بطيء في باستيلات النصرة".

وتابع: "أخبرَنا المجهول الجولاني عن "حبل النجاة الذي يأتي به التوحد تحت سلطة واحدة" ونسي أن يخبرنا عن دم آلاف الأبرياء الذين أيَّمَ نساءهم ويتَّمَ أطفالهم في سبيل حلمه المجنون. نسي أن يخبرنا عن عصابات الاغتيال والإجرام والمخدرات واللواطة التي تحالف معها ليحتل ما بقي للثورة من أرض حرة في الشمال. نسي أن يخبرنا عن تجربته النموذجية في استنساخ نظام الأسد وعن خنق الحريات وتعقب الأحرار وعن التعذيب والاعتقال والقتل في المعتقلات. نسي أن يخبرنا أنه الطاغية الجديد الذي حل محل الطاغية القديم".

وأكمل: "أظننت أيها الجولاني المجهول أن أحرار الثورة قاصرون أو مغفلون فأردت استغباءهم بهذا الخطاب الساذج؟ دعك من الكذب وقل أنك تريد ابتلاع ما بقي للثورة من أرض وفصائل ومؤسسات وأنك تسعى إلى التتويج إمبراطوراً على الشمال السوري المحرر. قل أنك تسعى إلى السلطان المطلق الذي سيطرَت شهوتُه عليك فملكت عليك نفسَك وأنك لا تبالي -في سبيل الوصول إليه- بوأد الثورة وحرق سوريا والسوريين".

وختم: "كن شجاعاً صادقاً للمرة الأولى والأخيرة في حياتك -أيها الجولاني المجهول- وأخبرنا بالحقيقة: اعترف بأنك لست سوى نسخة رديئة من بشار الأسد، عليك وعليه لعنة الله وغضب الله".

اقرأ أيضاً:
الاستقالات تعصف بجميع المؤسسات الحكومية التابعة لنظام الأسد
نظام الأسد يغدر برجل وابنه بعد عودتهما من مخيم الركبان

شاهد إصداراتنا: