الأحد 13 نوفمبر 2022
20°اسطنبول
27°أنقرة
31°غازي عنتاب
26°انطاكيا
29°مرسين
20° اسطنبول
أنقرة27°
غازي عنتاب31°
انطاكيا26°
مرسين29°
6.45 ليرة تركية / يورو
7.46 ليرة تركية / جنيه إسترليني
1.59 ليرة تركية / ريال قطري
1.54 ليرة تركية / الريال السعودي
5.78 ليرة تركية / دولار أمريكي
يورو 6.45
جنيه إسترليني 7.46
ريال قطري 1.59
الريال السعودي 1.54
دولار أمريكي 5.78

أزمة مرتقبة في 42 قرية بريف إدلب.. ما طبيعتها؟

09 نوفمبر 2022، 06:35 م
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

أشارت منظمة "جول" الإنسانية في محافظة إدلب شمال غربي سوريا إلى توقف محطات ضخ المياه في عشرات القرى بسبب انعدام الدعم المادي.

وأوضحت المنظمة أن برنامج المياه في المنظمة انتهى في الـ 31 من شهر تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

وبسبب ذلك سيتوقف دعم "جول" للمحطات في 42 قرية، ومنها مريمين وأبو طلحة وأرمناز وبلميس وغيرها.

وفي وقت سابق قال فريق منسقو استجابة سوريا، إنه على الرغم من زيادة الاحتياج الكبير لقطاع المياه يلاحظ توقف الدعم عن القطاع في الشمال السوري، رغم المناشدات الكثيرة بالتزامن مع انتشار مرض الكوليرا وارتفاع أعداد المصابين بفيروس كورونا خلال الفترة السابقة.
WhatsApp Image 2022-11-09 at 10.47.33 AM.jpeg
 

وضمن قطاع الأمن الغذائي لوحظ الانخفاض أيضاً بسبب ضعف توريد المساعدات الإنسانية، حيث تقلصت نسبة المساعدات إلى أكثر من النصف، في حين تقلصت المساعدات إلى نسبة 31% ضمن قطاع الصحة والذي يعاني بالأصل من كوارث حقيقية نتيجة الأزمات المستمرة التي يتعرض لها منذ أعوام.

وأضاف الفريق أن استمرار تقديم الدعم بشكل كبير إلى مناطق النظام وخاصةً ضمن قطاع الإنعاش المبكر ضمن مشاريع حيوية تعود بالفائدة الفعلية على تلك المناطق، بينما تتركز المشاريع في الشمال السوري على ترحيل الأنقاض ومخلفات الحرب والأبنية وهي بالمختصر ما دمره النظام وروسيا في استهدافها للمناطق السكنية والبنى التحتية في المنطقة.

اقرأ أيضاً:
فصيل عسكري يسدل الستار عن طائرة استهدفت حواجز ميليشيات الأسد داخل دمشق
ضغط تركي وحصار جزئي.. لماذا تفاقمت أزمة المحروقات في إدلب؟

شاهد إصداراتنا: