السبت 12 نوفمبر 2022
20°اسطنبول
27°أنقرة
31°غازي عنتاب
26°انطاكيا
29°مرسين
20° اسطنبول
أنقرة27°
غازي عنتاب31°
انطاكيا26°
مرسين29°
6.45 ليرة تركية / يورو
7.46 ليرة تركية / جنيه إسترليني
1.59 ليرة تركية / ريال قطري
1.54 ليرة تركية / الريال السعودي
5.78 ليرة تركية / دولار أمريكي
يورو 6.45
جنيه إسترليني 7.46
ريال قطري 1.59
الريال السعودي 1.54
دولار أمريكي 5.78

مطالب بإخراج "تحـ.ـرير الشــ.ام" من عفرين.. والهيئة تمنع مظاهرة في إدلب

11 نوفمبر 2022، 10:34 م
مظاهرة في عفرين - آرام
مظاهرة في عفرين - آرام

تظاهر مئات المدنيين في مدينة عفرين بريف حلب الشمالي، للمطالبة بإخراج "هيئة تحرير الشام" من المدينة بشكل كامل.

وأفادت مصادر محلية لـ"آرام" بأن مئات المدنيين خرجوا بتظاهرة من مدينة أعزاز باتجاه مدينة عفرين، للمطالبة بإسقاط نظام الأسد وإخراج هيئة تحرير الشام من عفرين.

وتوجه المتظاهرون إلى أمام مقر "السرايا"، أو ما يعرف بـ "مكتب الوالي التركي" في عفرين، إذ طالبوا بمحاسبة الفصائل التي سمحت للهيئة بالدخول إلى عفرين.

ورفع المتظاهرون لافتات حذروا فيها من استمرار وجود الهيئة في منطقة "غصن الزيتون"، وتسبب ذلك مستقبلاً بموجات نزوح نحو الدول الأوروبية.

ودعا المدنيون إلى إخراج المقرات العسكرية من المدن، وإلغاء السجون التابعة للفصائل، وتشكيل قيادة أمنية واحدة وإدارة مدنية بعيداً عن هيئة تحرير الشام.

من جهة أخرى، منعت "هيئة تحرير الشام" خروج مظاهرة أمام القاعدة العسكرية التركية في بلدة المسطومة بريف إدلب، بعنوان "دماء أطفالنا ليست رسائل نصية بين الضامنين".

ويأتي ذلك على خلفية ارتكاب ميليشيات الأسد وروسيا قبل أيام مجزرة مروعة راح ضحيتها عشرات المدنيين ما بين شهيد وجريح في مخيمات النزوح غربي محافظة إدلب.

وقال الدفاع المدني إن فرقه انتشلت 9 شهداء مدنيين بينهم طفلين وامرأة، ونقلت 75 جريحاً إلى المستشفيات، جراء قصف مخيمات غربي إدلب بصواريخ أرض ـ أرض محملة بقنابل عنقودية محرمة دولياً.

يُذكر أن نظام الأسد وروسيا صعدا مؤخراً من قصفهما الجوي والبري على المناطق المحررة بريفي حلب وإدلب، ما أسفر عن وقوع مئات الشهداء والإصابات في صفوف المدنيين.

مظاهرة في عفرين - آرام.jpg
photo_٢٠٢٢-١١-١١_٢١-٣٣-٠٦.jpg
photo_٢٠٢٢-١١-١١_١٨-٢١-٥٨.jpg
photo_٢٠٢٢-١١-١١_١٨-٠٩-٤٥.jpg
photo_٢٠٢٢-١١-١١_١٨-١٥-٥٩.jpg
 

اقرأ أيضاً:
فصيل عسكري يسدل الستار عن طائرة استهدفت حواجز ميليشيات الأسد داخل دمشق
ضغط تركي وحصار جزئي.. لماذا تفاقمت أزمة المحروقات في إدلب؟

شاهد إصداراتنا: