الإثنين 14 نوفمبر 2022
20°اسطنبول
27°أنقرة
31°غازي عنتاب
26°انطاكيا
29°مرسين
20° اسطنبول
أنقرة27°
غازي عنتاب31°
انطاكيا26°
مرسين29°
6.45 ليرة تركية / يورو
7.46 ليرة تركية / جنيه إسترليني
1.59 ليرة تركية / ريال قطري
1.54 ليرة تركية / الريال السعودي
5.78 ليرة تركية / دولار أمريكي
يورو 6.45
جنيه إسترليني 7.46
ريال قطري 1.59
الريال السعودي 1.54
دولار أمريكي 5.78

مسؤول في نظام الأسد يتحدث عن أسباب تدهور الليرة السورية

13 نوفمبر 2022، 05:12 م
الليرة السورية
الليرة السورية

تحدث مسؤول في مصرف سوريا المركزي التابع لنظام الأسد عن أسباب التدهور الكبير لليرة السورية، والذي تسببت بارتفاع جنوني بأسعار السلع والخدمات في مناطق سيطرة النظام.

وقال مدير العمليات المصرفية في مصرف سوريا المركزي فؤاد علي، إن "هناك سلسلة أسباب داخلية وخارجية أثرت في سعر الصرف"، حسبما نقل موقع "الليرة اليوم".

وأضاف علي، أن "خسائر الكبيرة التي تركتها الحرب انعكست مباشرة على سعر الصرف، بالإضافة إلى مشاكل القطاع النفطي، المنهوب حالياً الذي كان نقطةً مهمة في الاقتصاد الوطني".

وتابع: "كان القمح يغطي الحاجة المحلية والفائض يذهب إلى التصدير، أما اليوم فإن فاتورة النفط والقمح وحدها كافية للتأثير بشكل قوي في الاقتصاد".

وزعم المسؤول بوجود "عوامل نفسية" أثرت على الليرة، مثل "مواقع إلكترونية مرتبطة بغرف عمليات خارجية تواظب على بث أخبار وهمية عن سعر الصرف وترويج لأسعار أعلى أو أقل من السعر الحقيقي".

وتابع متهماً هذه المواقع التي لم يسمها بالتحريض على "سياسة القطيع، وبث الشائعات في عملية تلاعب هدفها تحقيق الأرباح لهذه المواقع ولمشغليها، والتي هي في بعض جوانبها شبكاتُ مضاربة".

وأردف: "العوامل الاقتصادية تتلخص في الإنتاج والتصدير والعرض من القطع الأجنبي، معتبراً أن "العامل الاقتصادي مرتبط بالحرب مباشرة، وعمليات التخريب التي دمرت المعامل والمصانع".

ويتوافق كلام "علي" مع الاتهامات التي يتعرض لها مسؤولي النظام وإدارة المركزي خصوصاً، بشأن حرصهم الدائم على التملص من أي مسؤولية وتصدير المشاكل إلى عوامل خارجية مثل الحرب والمؤامرات وغيرها.

اقرأ أيضاً: تجدد الاشتباكات والقصف بين نظام الأسد والفصائل غرب حلب

شاهد إصداراتنا: