الأربعاء 16 نوفمبر 2022
20°اسطنبول
27°أنقرة
31°غازي عنتاب
26°انطاكيا
29°مرسين
20° اسطنبول
أنقرة27°
غازي عنتاب31°
انطاكيا26°
مرسين29°
6.45 ليرة تركية / يورو
7.46 ليرة تركية / جنيه إسترليني
1.59 ليرة تركية / ريال قطري
1.54 ليرة تركية / الريال السعودي
5.78 ليرة تركية / دولار أمريكي
يورو 6.45
جنيه إسترليني 7.46
ريال قطري 1.59
الريال السعودي 1.54
دولار أمريكي 5.78

يخطها قادة معزولون من "أحرار الشام".. 11 سورياً يكشفون عن تقارير كيدية تستهدفهم

14 نوفمبر 2022، 11:11 م
عامر الشيخ وبجانبه أحمد دالاتي
عامر الشيخ وبجانبه أحمد دالاتي

أعلن 11 شخصاً من الكوادر الثورية السورية، عن رفع بعض قادة حركة "أحرار الشام" المعزولين، تقارير كيدية بحقهم، تتضمن معلومات عن أسماء وصور وأماكن وأرقام هواتف هؤلاء الأشخاص.

ورُفعت التقارير بحق كل من "حسام سلامة أبو بكر - حسام طرشة - خالد أبو أنس سراقب - صالح الحموي (أس الصراع) - عباس شريفة - عبد الوهاب عاصي - علاء فحام (أبو العز أريحا) - علي العمر - فراس فحام - كنان النحاس - محمد طلال بازرباشي".

وقال الأشخاص في بيان مشترك: "فوجئنا منذ أيام بوصول ملف إلى يد أحدنا - عن طريق الخطأ - مصدره القيادات المعزولة في حركة أحرار الشام، وفيه معلومات عن أسماء وصور وأرقام هواتف وأماكن إقامة الأسماء الموقعة على هذا البيان، ومن الواضح، أن النسخة التي وصلتنا كانت أولية وغير مكتملة، وتُنبي عن وجود نية عمل ما ضد هذه الشخصيات".

وأضاف البيان: "بعد المتابعة والاستفسار تأكدنا من رفع تقارير كيدية بحق بعض الأسماء المذكورة في الملف الذي وصل إلى أيدينا، ويتم العمل على متابعة هذا الأمر، لمعرفة الجهة الرافعة ودوافعها".

وأشار إلى أن "السلوك المريض للقيادات المعزولة يجعلنا مضطرين لنقل هذا الأمر للعلن، وتحميلهم المسؤولية التامة عن سلامة الأشخاص الواردة أسماؤهم في التقرير، ولا نستبعد أن يكون المقصود من التقرير الاغتيال السياسي أو الإيذاء الجسدي أو تسليم المعلومات لجهات لا نعلمها".

وجاء في البيان: "منذ اللحظة الأولى لانطلاق ثورة شعبنا العظيم، وانخراطنا فيها، علمنا أن الموت سيلاحقنا في كل حين، ونحن نؤمن أن أقدار الله نافذة، وأننا نعيش برحمة الله تعالى ونتقلب في أقداره وألطافه سبحانه، ولن يوقف تقرير هنا أو هناك، أو اغتيال هنا أو هناك، قرارنا الحاسم بالوقوف مع الحق ونصرته، والدوران معه حيث دار".

وأكد الأشخاص أن القيادي في أحرار الشام المعزول أحمد دالاتي (أبو محمد الوادي) أقر بصحة الملف، وادعى أنه للرد على الأسماء الواردة فيه - دون توضيح كيفية الرد - رغم علمه أن الكوادر الثورية المذكورة لا تنسق فيما بينها ولا تعمل معاً".

وحمّل الأشخاص "القيادة المعزولة في أحرار الشام وهيئة تحرير الشام من خلفهم مسؤولية أي أذى قد تتعرض له الكوادر الثورية المذكورة أسماؤهم في التقرير".

ولم يوضح البيان سبب لجوء "أحمد دالاتي" لرفع تقارير كيدية بحقهم، أو الجهة التي رُفعت لها التقارير، لكن الأمر غالباً يعود إلى مساهمة هؤلاء الأشخاص، بنشر بيان صدر عن عدة كتل وألوية وكتائب في حركة أحرار الشام، أعلنت فيه عزل القائد العام للحركة عامر الشيخ، واستبداله بـ يوسف الحموي الملقب بـ "أبو سليمان".

وأشارت الألوية في بيان مشترك، إلى أنها "ستنزع الشرعية من القيادة الحالية التي لا تمثل أحرار الشام وحل مجلس القيادة الحالي، والتواصل مع أبناء الحركة للعمل على تشكيل مجلس قيادة جديد وفق ميثاق الحركة، ومنطلقاتها".

ويمثل البيان لواء الإيمان (محافظة حماة) ولواء الخطاب (سهل الغاب)، وقوات النخبة في لواء العاديات (سهل الغاب)، ولواء الشام (دمشق)، وكتيبة الحمزة (إدلب)، فيما دعا البيان بقية الكتائب في الحركة للالتحاق بهم وإعادة الحركة لمسارها القويم، والحفاظ على نهجها السليم، حتى تحرير الأرض وبناء سوريا.
1.jpg
 

اقرأ أيضاً:
المجلس الإسلامي السوري: السفر إلى أوروبا بطرق غير آمنة حرام شرعاً
دلالات تكريم الأسد لنجاح العطار

شاهد إصداراتنا: