الخميس 17 نوفمبر 2022
20°اسطنبول
27°أنقرة
31°غازي عنتاب
26°انطاكيا
29°مرسين
20° اسطنبول
أنقرة27°
غازي عنتاب31°
انطاكيا26°
مرسين29°
6.45 ليرة تركية / يورو
7.46 ليرة تركية / جنيه إسترليني
1.59 ليرة تركية / ريال قطري
1.54 ليرة تركية / الريال السعودي
5.78 ليرة تركية / دولار أمريكي
يورو 6.45
جنيه إسترليني 7.46
ريال قطري 1.59
الريال السعودي 1.54
دولار أمريكي 5.78

ثغرة كبيرة في "نقاط رباط" إدلب.. وفصيل عسكري يخلي مسؤوليته

15 نوفمبر 2022، 09:59 م
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

تحدث قائد حركة أحرار الشام "يوسف الحموي"، عن تهديدات وصلت لمقاتلين في الحركة، على نقاط الرباط في إدلب، بسبب عدم اعترافهم بقيادة الحركة السابقة "عامر الشيخ" المدعوم من "هيئة تحرير الشام".

وقال "الحموي" في بيان، يوم أمس الاثنين: "لما كان من واجبنا المنُوط بنا سد الثغور والقيام على الرباط، فإننا في المرحلة السابقة التي علقنا فيها عملنا ضمن حركة أحرار الشام، لم نترك ثغراً ولم نخلي نقطة رباط استشعاراً منا بالمسؤولية العظيمة، حتى أُخرِجنا منها كما نوهنا لذلك سابقاً".

وأضاف أنه "تكررت مع الأسف الحادثة مجدداً مع الكتل التي خرجت مؤخراً في إدلب، وكانت تشغل عشرة نقاط بين رباط على جبهات النظام أو مهمات أخرى يقومون بها".

وتابع: "وصلتهم التهديدات أول أمس بالرجوع عن بيانهم المشرِّف الذي أصدروه، وإلا فعليهم إخلاء نقاط الرباط وتسليم السلاح حتى الفردي منه؛ مع إحالة قيادات منهم إلى القضاء العسكري التابع للهيئة، كما تم بعد ذلك القيام بحملة مداهمات لبعض المنازل في مناطق مختلفة".

وبحسب القيادي، أدى كل ذلك إلى وجود خطر حقيقي على حياة المرابطين، مع استمرار التضييق عليهم في منحهم ومصاريفهم وإيقاف مهمَّاتهم مما أدى إلى تقييد تحركاتهم.

وأردف: "بالتالي فقد وصل الحال بنا إلى العجز عن القيام برباطنا ومهامنا العسكرية بشكل فعال، مع أن الطرف الثاني عاجز عسكرياً عن أداء المهام العسكرية التي كنا نقوم بها على أكمل وجه، ولم يتمكن سوى من إثبات عدم مسؤوليته واضطرابه في اتخاذ القرارات وعدم اهتمامه بالشأن العام".

وختم: "أمام كل ما سبق، فإننا نخلي مسؤوليتنا عن نقاط الرباط التي كنا نشغلها ونعتذر من شعبنا عن الخلل الذي حصل، ونطلب من موقعنا هذا -كفصيل ثائر من مكونات هذه الثورة- من كافة الفعاليات والكيانات والكوادر الثورية تحمل مسؤولياتها بالمساعدة على استمرار استقرار خطوط الجبهات، وألا يتم التعامل مع هذا الثغر من زاوية حب السلطة وحظ النفس، كما ندعو الجميع لتقديم مصلحة المحرر وأهله الكرام على أي مصلحة جزئية أخرى، ونحن على أتم الاستعداد للعودة لمتابعة واجباتنا عند زوال الموانع المذكورة".

وكانت عدة كتل وألوية وكتائب في حركة أحرار الشام، قد أعلنت عزل القائد العام للحركة عامر الشيخ، واستبداله بـ يوسف الحموي الملقب بـ "أبو سليمان".

وأشارت الألوية في بيان مشترك، إلى أنها "ستنزع الشرعية من القيادة الحالية التي لا تمثل أحرار الشام وحل مجلس القيادة الحالي، والتواصل مع أبناء الحركة للعمل على تشكيل مجلس قيادة جديد وفق ميثاق الحركة، ومنطلقاتها".

ويمثل البيان لواء الإيمان (محافظة حماة) ولواء الخطاب (سهل الغاب)، وقوات النخبة في لواء العاديات (سهل الغاب)، ولواء الشام (دمشق)، وكتيبة الحمزة (إدلب)، فيما دعا البيان بقية الكتائب في الحركة للالتحاق بهم وإعادة الحركة لمسارها القويم، والحفاظ على نهجها السليم، حتى تحرير الأرض وبناء سوريا.

اقرأ أيضاً:
المجلس الإسلامي السوري: السفر إلى أوروبا بطرق غير آمنة حرام شرعاً
دلالات تكريم الأسد لنجاح العطار

شاهد إصداراتنا: