الأحد 20 نوفمبر 2022
20°اسطنبول
27°أنقرة
31°غازي عنتاب
26°انطاكيا
29°مرسين
20° اسطنبول
أنقرة27°
غازي عنتاب31°
انطاكيا26°
مرسين29°
6.45 ليرة تركية / يورو
7.46 ليرة تركية / جنيه إسترليني
1.59 ليرة تركية / ريال قطري
1.54 ليرة تركية / الريال السعودي
5.78 ليرة تركية / دولار أمريكي
يورو 6.45
جنيه إسترليني 7.46
ريال قطري 1.59
الريال السعودي 1.54
دولار أمريكي 5.78

الشرعي العام لـ "فيلق الشام" يفتح النار على "تحـ.ـرير الشــ.ام" ويسرد التفاصيل

16 نوفمبر 2022، 10:59 م
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

أعلن الشرعي العام لـ "الجبهة الوطنية للتحرير"، أو "فيلق الشام"، عمر حذيفة، اقتحام هيئة تحرير الشام للمكتب الشرعي التابع للجبهة الوطنية للتحرير في إدلب، وإخراجها للمشايخ من المكتب.

وأضاف حذيفة، أنه سيتمُ إخلاء المكتب بما فيه من أغراضٍ مكتبيةٍ مع الفرش واللوازم السكنية الموجودة فيه نهايةَ الشهر الحالي، علماً أنّ المكتبَ الآن مغلقٌ بسبب فرض الطوق الأمني عليه وعدم السماح لأحدٍ بالاقتراب منه أو الدخول إليه إلا أعداداً من الملثّمين منهم فيه وعلى مدخله.

وتابع: "إنّي أحمّل المسؤولية لكلِّ من يدخل إليه أو يعبث فيه أو ينتزع شيئاً من مكتبته أو أغراضه من هيئة تحرير الشام أو أحد فروعها".

وفي منشور آخر، قال "حذيفة": "ما زال جنودُ غزوة المهام الخاصّة الملثّمين التابعة لوزارة العدل في حكومة الإنقاذ الموقّرة تحاصر المكتبَ الشرعيَّ للجبهة الوطنية للتحرير وفيلق الشام في مدينة إدلب الخضراء لتُخرِجَ منه دعاةَ الجبهات ونقاط الرباط، فيما تؤجّر بعضَ المبانيّ العامّة للمنظمات كي تحصل على الأموال".

وتساءل: "هل هكذا يكون العدل يا سيادة وزير العدل؟ وهل هكذا تورد الإبل يا سيادة رئيس الحكومة؟ يا حيف على الرجال".

وواصل "حذيفة" نقد تصرفات الهيئة، حيث قال: "هل من المعقولِ أنْ تصلَ أفضلُ ثورةٍ في تاريخِ البشريةِ بطهارةِ رجالها وشجاعةِ مجاهديها وتضحياتِ أهليها إلى إغلاقِ المكاتبِ والمناراتِ الشرعيةِ وتكميمِ الأفواهِ الطاهرةِ الزكيةِ، والضغط على المقاتلين في نقاط رباطهم في الجبهات".

وأردف: "ثمّ بنفس الوقت تُفتَحُ السينما وتُدشَّنُ الكنائسِ والملاعب والحدائق والساحات، في الوقت الذي لا يجد كثيرٌ من الناس قوتَ يومهم ولا كفاية عوائلهم، وكما يبدو أنّ الحبلَ على الجرار".

واستدرك: "لكن، كيف يقتنعُ مَن كان يحمل ِروحه على أكفّه في معارك العزِّ بيعةً لله، ثمّ انقلب حالُه اليومَ ليحمل بندقيته في غزوات العار بيعةً للمعلّم".

اقرأ أيضاً:
العثور على فتاتين مصريتين مقطوعتي الرأس في مخيم الهول
ثغرة كبيرة في "نقاط رباط" إدلب.. وفصيل عسكري يخلي مسؤوليته

شاهد إصداراتنا: