الإثنين 21 نوفمبر 2022
20°اسطنبول
27°أنقرة
31°غازي عنتاب
26°انطاكيا
29°مرسين
20° اسطنبول
أنقرة27°
غازي عنتاب31°
انطاكيا26°
مرسين29°
6.45 ليرة تركية / يورو
7.46 ليرة تركية / جنيه إسترليني
1.59 ليرة تركية / ريال قطري
1.54 ليرة تركية / الريال السعودي
5.78 ليرة تركية / دولار أمريكي
يورو 6.45
جنيه إسترليني 7.46
ريال قطري 1.59
الريال السعودي 1.54
دولار أمريكي 5.78

"المجلس الشرعي" في حلب يصدر بياناً شديد اللهجة.. ماذا جاء فيه؟

18 نوفمبر 2022، 09:57 م
مدينة الباب - تعبيرية
مدينة الباب - تعبيرية

أصدر "المجلس الشرعي في محافظة حلب"، بياناً أعلن فيه متابعة ما يجري في مدينة الباب بريف حلب الشرقي من احتجاجات ومظاهرات سلمية محقّة، على خلفية اغتيال الناشط الإعلامي محمد أبو غنوم وزوجته.

وقال المجلس، إن "مطلبنا ومطلب كل ثائر، محاسبة مرتكبي جرائم الخطف والاغتيال السياسي أو الجنائي، والكشف عن هذه العصابات ومن يقف وراءها".

وأضاف أن التظاهر حق مشروع تكفله الشريعة الإسلامية والقوانين الوضعية، مؤكداً أنه لا يجوز الاعتداء على المتظاهرين السلميين، لا سيما وأن أياً منهم لم يعتد على أموال عامة أو خاصة.

وأوضح أن كل من يثبت اعتداؤه على المتظاهرين، لا بد أن يخضع للمحاسبة والمحاكمة أياً كان فصيله وقائده وآمره.

وأشار البيان، إلى أن الحفاظ على ثوابت الثورة السورية، ومحاربة الفساد والمخدرات والاغتيالات والتبعية العمياء للقادة، واجب شرعي ووطني وأخلاقي على الجميع.

وطالب المجلس بمحاكمة شفافة وعادلة لكل المتورطين في اغتيال الشهيد أبو غنوم وزوجته، ونشر النتائج للعلن، مضيفاً أن استمرار تمييع القضية يفقد الثقة بالقضاء.

وكانت وزارة الدفاع في الحكومة السورية المؤقتة قد أكدت قبل أيام أنها مستمرة في محاكمة قتلة الناشط عبد اللطيف أبو غنوم، الذي اغتيل على يد مسلحين في مدينة الباب بريف حلب.

وقالت الوزارة في بيان إن "ما حصل من اعتداء على بعض الناشطين في الآونة الأخيرة إنما هي أفعال إجرامية لا تخدم سوى أعداء ثورتنا".

وأضافت: "التزامناً منا ومن خلال مؤسساتنا المختصة فإننا سنضرب بيد من حديد كل عابث بأمن أهلنا، كما أن جريمة اغتيال الناشط أبو غنوم في مدينة الباب مع زوجته جريمة نفذها أشخاص مجرمون عديمو الإنسانية وتم إلقاء القبض عليهم"، دون أن تسميهم.

وأوضحت أنهم قدموا للقضاء وما زال التحقيق معهم جارياً، متوعدةً بأن ينال الفاعلون جزاءهم العادل ليكونوا عبرة لكل عابث بأمن وسلامة المناطق المحررة.

اقرأ أيضاً:
العثور على فتاتين مصريتين مقطوعتي الرأس في مخيم الهول
ثغرة كبيرة في "نقاط رباط" إدلب.. وفصيل عسكري يخلي مسؤوليته

شاهد إصداراتنا: