الثلاثاء 09 مايو 2023
20°اسطنبول
27°أنقرة
31°غازي عنتاب
26°انطاكيا
29°مرسين
20° اسطنبول
أنقرة27°
غازي عنتاب31°
انطاكيا26°
مرسين29°
21.51 ليرة تركية / يورو
24.65 ليرة تركية / جنيه إسترليني
5.36 ليرة تركية / ريال قطري
5.20 ليرة تركية / الريال السعودي
19.51 ليرة تركية / دولار أمريكي
يورو 21.51
جنيه إسترليني 24.65
ريال قطري 5.36
الريال السعودي 5.20
دولار أمريكي 19.51

قطر تهاجم نظام الأسد: عديم الضمير والإنسانية وندعم محاسبته

28 يناير 2023، 09:43 م
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

أعلنت دولة قطر، عن دعمها الكامل للجهود الدولية الرامية إلى محاسبة نظام الأسد على جرائمه المروعة في حق الشعب السوري، بما في ذلك استخدامه للأسلحة الكيماوية في مدينة دوما بالغوطة الشرقية في شهر نيسان/أبريل عام 2018 ، وضمان تقديم مجرمي الحرب في سوريا إلى العدالة الدولية.

وأشارت وزارة الخارجية القطرية، السبت، إلى أن تقرير منظمة حظر الأسلحة الكيماوية الأخير، الذي خلص إلى مسؤولية النظام عن الهجوم الشنيع على مدينة دوما، يكشف للعالم مجدداً بشاعة ووحشية هذا النظام عديم الضمير والإنسانية، الذي ما زال مستمراً في سياسة المجازر المروعة والأرض المحروقة والمدن المدمرة، متجاوزاً جميع الخطوط الحمراء التي تفرضها الأخلاق، ويوجبها القانون.

وأكدت أن أي حل سياسي في سوريا لن يؤدي إلى نتيجة ناجحة ومستدامة بدون محاسبة المتورطين في ارتكاب هذه الجرائم الفظيعة.

وجدد البيان التأكيد على موقف دولة قطر الثابت بضرورة إيجاد حل سياسي تفاوضي بين كل الأطراف السورية، وفقا لبيان جنيف (1)، وقرار مجلس الأمن رقم (2254)، بما يحفظ وحدة سوريا وسيادتها، ويحقق تطلعات شعبها في الأمن والاستقرار.

وأعلنت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية (IIT)، يوم أمس أنَّ فريق التحقيق التابع لها أنهى التقرير الثالث له عن سوريا، وأكد بالاستناد إلى أسباب معقولة، مسؤولية نظام الأسد عن استهداف مدينة دوما بريف دمشق بالسلاح الكيماوي في 7 نيسان/أبريل 2018.

بدوره أكد مدير "الشبكة السورية لحقوق الإنسان"، فضل عبد الغني، أنَّ هذا التقرير المكون من 136 صفحة يعتبر "وثيقة تاريخية تشكل إدانة قوية للنظام الأسدي المتوحش ولحليفه الروسي الذي بذل جهوداً جبارة لعرقلة التحقيق وترهيب الشهود".

من جهته قال الائتلاف الوطني السوري إن إعلان منظمة حظر الأسلحة الكيميائية مسؤولية نظام الأسد عن الهجوم الكيميائي على مدينة دوما عام 2018 يضع المجتمع الدولي أمام مسؤولية إزالة خطر هذا النظام عن الشعب السوري الذي تعرض لشتى أنواع القتل والانتهاكات على يد نظام الأسد وحلفائه.

وشدد الائتلاف الوطني على ضرورة محاسبة نظام الأسد وتطبيق قرار مجلس الأمن 2118 (2013)، وفرض تدابير ضد النظام بموجب البند السابع بحسب المادة 21 من القرار المذكور، وخصوصاً بعد عدة تحقيقات من منظمات دولية حيادية أثبتت مسؤولية نظام الأسد عن شن هجمات بالسلاح الكيميائي ضد الشعب السوري.


اقرأ أيضاً:
تحقيقات جديدة.. قضية الاعتداء على سالم المسلط بريف حلب تتطور
دوّن مع "آرام".. مساحة حرّة للتعبير
مقترح لإلغاء دفتر العائلة في سوريا لسبب غريب.. ونظام الأسد يعلق
شاهد إصداراتنا: