الأربعاء 07 فبراير 2024
20°اسطنبول
27°أنقرة
31°غازي عنتاب
26°انطاكيا
29°مرسين
20° اسطنبول
أنقرة27°
غازي عنتاب31°
انطاكيا26°
مرسين29°
32.96 ليرة تركية / يورو
38.53 ليرة تركية / جنيه إسترليني
8.38 ليرة تركية / ريال قطري
8.13 ليرة تركية / الريال السعودي
30.50 ليرة تركية / دولار أمريكي
يورو 32.96
جنيه إسترليني 38.53
ريال قطري 8.38
الريال السعودي 8.13
دولار أمريكي 30.50

الحزب الحاكم في تركيا يصعد لهجته ضد الأسد ويعتبر شروطه "غير مناسبة"

18 مارس 2023، 02:50 م
أردوغان والأسد
أردوغان والأسد

اعتبر القيادي في حزب "العدالة والتنمية" الحزب الحاكم في تركيا، أورهان ميري أوغلو، أنّ شروط بشار الأسد بشأن المفاوضات مع تركيا "غير مناسبة" لتطبيع العلاقات.

وقال ميري أوغلو في تصريحات نقلتها وكالة "سبوتنيك" الروسية، "يطالب الأسد تركيا بالانسحاب من الأراضي السورية كشرط لتطبيع العلاقات. لا يجوز رفع سقف المطالب في العلاقات الدبلوماسية مع بداية المحادثات في حال كانت الأطراف المتفاوضة تنوي المصالحة والتفاهم وإيجاد حلٍ للخلافات".

وتابع: "بدء الأسد بوضع شروط مسبقة للمحادثات مع تركيا يعطي الأخيرة حق مطالبة دمشق بالكف عن دعم قوات سوريا الديمقراطية".

وشدد على أن انسحاب الجيش التركي من الأراضي السورية "غير وارد طالما العلاقات مستمرة بين حزب العمال الكردستاني وحزب الاتحاد الديمقراطي، وتأثير حزب العمال الكردستاني على حزب الاتحاد الديمقراطي واستراتيجيته في الإدارة".

وعن اللقاء بين الرئيس التركي وبشار الأسد، قال أوغلو إن "الحديث عن اللقاء يجري حديثاً، وهو لا يزال في مرحلة التأهيل، ولكي يتحقق يجب على الطرفين استخدام عبارات تعبر عن نيتهما المصالحة والتقارب".

وأكد المسؤول التركي أن "التواصل بين دمشق وأنقرة، واللقاء مع الأسد، سيتشكل وفق معادلة سياسية جديدة تتمخض عن الانتخابات، ويمكن الحديث عن ذلك في الظروف السياسية الجديدة".

وكان بشار الأسد اعتبر أن اللقاء مع أردوغان "مرتبط بالوصول إلى مرحلة تكون تركيا فيها جاهزة بشكل واضح وبدون أي التباس للخروج الكامل من الأراضي السورية، والتوقف عن دعم الإرهاب، وإعادة الوضع إلى ما كان عليه قبل بدء الحرب في سوريا".

وأضاف في تصريحات لـ"سبوتنيك"، أن "هذه هي الحالة الوحيدة التي يمكن عندها أن يكون هناك لقاء بيني وبين أردوغان"، مشيراً إلى أنه "عدا ذلك، ما قيمة هذا اللقاء، ولماذا نقوم به إن لم يكن سيحقق نتائج نهائية بالنسبة للحرب في سوريا".

اقرأ أيضاً: ذعر ورعب من "زلزال إسطنبول الكبير" والسكان يعيشون على أعصابهم

شاهد إصداراتنا: