الخميس 11 يوليو 2024
20°اسطنبول
27°أنقرة
31°غازي عنتاب
26°انطاكيا
29°مرسين
20° اسطنبول
أنقرة27°
غازي عنتاب31°
انطاكيا26°
مرسين29°
35.15 ليرة تركية / يورو
41.55 ليرة تركية / جنيه إسترليني
8.93 ليرة تركية / ريال قطري
8.68 ليرة تركية / الريال السعودي
32.55 ليرة تركية / دولار أمريكي
يورو 35.15
جنيه إسترليني 41.55
ريال قطري 8.93
الريال السعودي 8.68
دولار أمريكي 32.55

14 قتيلاً وجريحاً للفصائل بعملية تسلل لـ"قسد" بريف حلب

18 سبتمبر 2023، 11:13 ص
مقاتلون من أحرار الشام خلال تدريبات عسكرية بريف حلب
مقاتلون من أحرار الشام خلال تدريبات عسكرية بريف حلب

أفادت مصادر محلية بأن 14 عنصراً من فصيل "أحرار الشام - القطاع الشرقي" قد قتلوا وأصيبوا، بعملية تسلل لميليشيا قوات سوريا الديمقراطية (قسد) بريف حلب شمالي سوريا.

ووفقاً للمصادر، فقد تسللت مجموعات من "قسد" في وقت متأخر من ليلة الأحد إلى نقاط سيطرة فصيل "أحرار الشام - القطاع الشرقي"، المعروف أيضاً بـ"أحرار عولان" في منطقة الباب.

وتزامنت عملية التسلل مع قصف مدفعي وصاروخي من ميليشيات الأسد على منطقة عبلة، مما أسفر عن مقتل 8 أفراد من "أحرار عولان" وجرح 6 آخرين تم نقلهم إلى المشفى بمدينة الباب.

وأشارت المصادر إلى أن المجموعات التي تسيطر على منطقة عبلة تحت قيادة "أبو حيدر مسكنة"، انضمت حديثاً إلى "فرقة السلطان مراد" في الجيش الوطني.

وقبل عملية التسلل، قامت مجموعات "أبو حيدر مسكنة" والفيلق الثاني بإرسال تعزيزات لاستعادة نقطة عسكرية في "تل بطال" شمال مدينة الباب، التي كانت تحت سيطرة مجموعة من "أحرار عولان" المرتبطة بـ"هيئة تحرير الشام".

ويعد فصيل "أحرار عولان" جناحاً تابعاً لـ"هيئة تحرير الشام"، ويسعى إلى توسيع نفوذه في المناطق التي يسيطر عليها الجيش الوطني في ريف حلب.

وكانت قوات الجيش الوطني في منطقة "درع الفرات"، وضعت نفسها بحالة استنفار، وذلك لمواجهة أي تصعيد محتمل من " تحرير الشام" التي دخلت إلى المنطقة مؤخراً.

وذكرت مصادر عسكرية مطلعة لـ"آرام"، أن قوات الجيش الوطني استنفرت بعد إبقاء "تحرير الشام" لقواتها في المنطقة منذ نحو أسبوع، والتي دخلت بحجة مساندة العشائر العربية في هجومها على ميليشيا "قسد" قرب مدينة منبج.

وبعد انتهاء المعارك مع "قسد"، أعطى الجيش الوطني "الهيئة" مهلة أسبوع للخروج من المنطقة، وخاصة من معبر "الحمران" التجاري شمالي حلب، إلا أنها لم تنسحب من المنطقة بعد.

ويعتبر معبر "الحمران" المعبر الاقتصادي الأهم بالمنطقة، كونه يربط مع مناطق سيطرة ميليشيا "قسد"، وتعبر من خلاله شاحنات المحروقات إلى المناطق الشمال السوري.

اقرأ أيضاً:

شاهد إصداراتنا: