الخميس 28 مايو 2020
20°اسطنبول
27°أنقرة
31°غازي عنتاب
26°انطاكيا
29°مرسين
20° اسطنبول
أنقرة27°
غازي عنتاب31°
انطاكيا26°
مرسين29°
6.45 ليرة تركية / يورو
7.46 ليرة تركية / جنيه إسترليني
1.59 ليرة تركية / ريال قطري
1.54 ليرة تركية / الريال السعودي
5.78 ليرة تركية / دولار أمريكي
يورو 6.45
جنيه إسترليني 7.46
ريال قطري 1.59
الريال السعودي 1.54
دولار أمريكي 5.78

إيران تدفع بتعزيزات عسكرية كبيرة إلى سراقب

04 مارس 2020، 03:40 م
ميليشيات إيرانية
ميليشيات إيرانية

كشفت وسائل إعلام تركية أن إيران دفعت بتعزيزات عسكرية جديدة إلى جبهة سراقب بإدلب شمال سوريا، لدعم ميليشيات الأسد بمزيد من المقاتلين، في إطار عملية “درع الربيع”.

وأفادت صحيفة "يني شفق التركية"، الأربعاء، أن إيران دفعت إلى جبهة سراقب بألفي عنصر جديد من مليشياتها التابعة لـ "عصائب أهل الحق"، و"حركة النجباء"، و"فيلق القدس"، فيما دفع لواء "فاطميون" بقافلة تعزيزات من تدمر ضمت 200 مركبة إلى معرة النعمان.

ونوهت الصحيفة إلى تعزيز تواجد عناصر "حزب الله" في سراقب، بعد انسحاب العشرات منهم على خلفية مقتل 15 عنصر منهم على أقل تقدير، وإصابة 50 آخرين.

ونقل الحزب عناصره من نبل والزهراء ودير الزور إلى سراقب، مشيرة إلى وجود قياديين في التنظيم بينهم.

وأشارت إلى توارد أنباء عن قدوم وفد من لبنان سعى لوقف إطلاق النار بهدف سحب عناصر "حزب الله" من المنطقة.

وأوضحت أن تعزيزات نظام الأسد تمثلت بمليشيات سهيل الحسن الملقب بالنمر، والمدعومة من روسيا.

وأردفت أن روسيا وفّرت لكل تلك المليشيات الدعم اللازم لتقدمها عبر غارات جوية استمرت لساعات دون انقطاع، ما اضطر الفصائل الثورية للانسحاب من بعض المواقع بعد أن ألحقت خسائر كبيرة في صفوف النظام وحلفائه.

ونقلت الصحيفة عن مصادر محلية القول، إن الطائرات التركية المسيرة أوقعت نحو 40 قتيلاً في صفوف نظام الأسد في قرية جوباس، بينهم محمود ديوب، وهو قائد عمليات فوج الطه التابع لمليشيات سهيل الحسن.

ولفتت الصحيفة إلى أن حلفاء نظام الأسد بادروا  لنجدته جراء الضربات التي تلقاها، وألحقت الخسائر به في إدلب وحماه خلال الأيام الماضية.

وأوضحت أن ميليشيات روسيا وإيران و"حزب الله" دخلت مرحلة الهجوم من عدة نقاط، للسيطرة على سراقب وجبل الزاوية ومعرة النعمان، وإفساح المجال أمام نظام الأسد لالتقاط أنفاسه، وجمع شمل فلول عناصره.

ولفتت الانتباه إلى استعداد تركيا لنشر منظومتي “حصار A” و”حصار O” للدفاع الجوي في إدلب، خلال الأسبوع القادم.

ونوّهت إلى أن المنظومتين قادرتان على استهداف الطائرات والصواريخ والطائرات المسيرة، حيث يبلغ مدى ارتفاع “حصار A" حتى 5 كيلو مترات، فيما يصل مدى ارتفاع منظومة “حصار O” إلى 15 كيلو متراً.

يشار إلى أن وزارة الدفاع التركية أعلنت رسمياً، الثلاثاء، إسقاط طائرة لميليشيا الأسد تحمل الرمز شاهين 12 في إدلب.