الخميس 28 مايو 2020
20°اسطنبول
27°أنقرة
31°غازي عنتاب
26°انطاكيا
29°مرسين
20° اسطنبول
أنقرة27°
غازي عنتاب31°
انطاكيا26°
مرسين29°
6.45 ليرة تركية / يورو
7.46 ليرة تركية / جنيه إسترليني
1.59 ليرة تركية / ريال قطري
1.54 ليرة تركية / الريال السعودي
5.78 ليرة تركية / دولار أمريكي
يورو 6.45
جنيه إسترليني 7.46
ريال قطري 1.59
الريال السعودي 1.54
دولار أمريكي 5.78
...

الطَّبيعة مُمتّنة لكورُونا

06 ابريل 2020، 12:30 م

كأن كورونا جاءت لتأخذ حق الأرض من بني البشر المغالين في طغيانهم وتنكيلهم بالطبيعة وأهلها. 

لا حيوان سلم أكلا وبيعا وعبثا بفروه أو جلده، أحذية تباع بمئات الدولارات ومعاطف تحتاج ثروة كاملة لشرائها، ولا شجر تركوه بحاله قطعا وحرقا وإتلافا، ليستبدل بفحم أو حطب أو يحل محله مركب تجاري ضخم يستغل عن طريقه إنسان بني جلدته أسوأ استغلال ويراهن على صعوبة ظروفهم أو قلة حيلتهم ليجمع أكبر قدر من الدولارات.

أما الضفاف والبحار والأنهار التي تستغل إما للصيد العشوائي أو مكبا لفضلات المصانع الضخمة أو لأغراض سياحية كما هو الحال مع البندقية فقد أخذت هدنة من فساد بناء آدم وبطشهم.

اليوم تحتفل الأسماك في قاع المحيط بعد أن سحبت منها المراكب وحرمت كورونا الصيادين من مزاولة نشاطهم وألزمت السياح أوطانهم،  وتتنفس الأشجار هواء خاليا من نفس الإنسان بعد أن أوصدت كورونا أبواب بيوتهم وأغلقت المحلات التجارية دونهم.

 اليوم أخليت الشوارع فاسحة المجال لأول مرة للحيوانات لتجريب حياة البشر مثلما كانوا يتطفلون هم على عالمها دون إذن ولا سابق إنذار.

اليوم تجتاح القردة تايلاندا ويعزو النمل الأسود شوارع عمان، وتستغل الفيلة غياب الإنسان القامع لتأتي على محصول ذرى النبيذ في الصين وتجرب السكر لأول مرة. 

لو كانت للطبيعة -حيوانا وبحرا وشجرا- القدرة على التعبير لسمعتموها تدعو الله بطول العمر لكورونا.

 ارحموا الطبيعة فلها دعاء خفي يستجاب، أو ليست دعوات المظلوم معفية من أي حواجز بينها وبين السماء!؟