الأربعاء 08 يوليو 2020
20°اسطنبول
27°أنقرة
31°غازي عنتاب
26°انطاكيا
29°مرسين
20° اسطنبول
أنقرة27°
غازي عنتاب31°
انطاكيا26°
مرسين29°
6.45 ليرة تركية / يورو
7.46 ليرة تركية / جنيه إسترليني
1.59 ليرة تركية / ريال قطري
1.54 ليرة تركية / الريال السعودي
5.78 ليرة تركية / دولار أمريكي
يورو 6.45
جنيه إسترليني 7.46
ريال قطري 1.59
الريال السعودي 1.54
دولار أمريكي 5.78

هدفي من "أنا لون السلام" تكوين صورة واضحة عن أهمية إحياء السلام مهما كانت الظروف

30 مايو 2020، 09:05 ص
هدفي من "أنا لون السلام" تكوين صورة واضحة عن أهمية إحياء السلام مهما كانت الظروف

أيوب بنبري- آرام:

رندة باية حميطوش روائية جزائرية من مواليد 1997. حائزة على ليسانس تخصص بيو تكنلوجيا وطالبة ماستر تخصص علم الأمراض الجزيئي. صدر لها مؤخرا كتاب بعنوان "أنا لون السلام" عن دار الكافي للنشر والتوزيع والترجمة، فجمعنا بها هذا الحوار.

بداية، كيف تعرف رندة نفسها للقراء؟

رندة باية حميطوش شخص يهرب من الزمان والمكان ليغوص في أحلام اليقظة، كثيرا ما تقوم بتطوير فكرة عابرة إلى قصة مثيرة بمجرد أنها تحدق من نافذة الحافلة أو حتى نافذة غرفتها.

حدّثينا عن تجربتك في الكتابة؟

كانت لدي الكثير من الأفكار خاصة المتعلقة منها بالمجتمع، ولكن لم يخطر لي من قبل تحويلها إلى عمل أدبي، يوما ما عرضت علي إحدى الصديقات الفكرة وقلت في نفسي "لما لا"... ورحت ببساطة أكتب آخر فكرة تبادرت إلى ذهني، وهي الحي العتيق وشخصياته.

يقال إن أجمل الأشياء هي تلك التي تأتي صدفة، فبمجرد انتهائي منه أعجب به من حولي كثيرا وطرحوا علي فكرة نشر العمل.

ما هو تأثير كتابتكم على القارئ؟

رغم التعقيدات الموجودة في الأفكار إلا أنني حاولت قدر المستطاع أن تكون لغة حرفي بسيطة تسهل ترجمتها في ذهن أي قارئ، وهدفي من الرواية "أنا لون السلام" تكوين صورة واضحة عن أهمية إحياء السلام مهما كانت الظروف وأتمنى أن تصل للقارئ بطريقة صحيحة كما أردت لها أن تكون.

ما هي أهم الأعمال التي قد ساهمت في تكوين رؤيتك الفكرية والأدبية؟

قرأت الكثير من الأعمال، غير أن أكثر ما شدني هو أسلوب غسان كنفاني في "عائد إلى حيفا" من خلال إيصال رسالة النضال بطريقة جميلة وحرف أنيق، وكذا أعمال خالد الحسيني التي دائما ما كانت تهدف لكسر التابوهات بطريقة إبداعية وأفكار مثيرة للتشويق.

هل تطالعون لأدباء جزائريّين، إن كان جوابكم نعم، من هم أبرز من تقرؤون لهم؟

صراحة لم أطلع على كثير من الروايات الجزائرية لكني اطلعت على بعض الأعمال التي تحولت إلى أفلام سينمائية كالحريق لمحمد ديب و ريح الجنوب لعبد الحميد بن هدوقة.

ما هي قراءتك للمشهد الثقافي في الجزائر اليوم؟

نتفاءل به خيرا إن شاء الله.

ما هي أبرز المعيقات التي تواجه الكتابة الإبداعية اليوم، خاصة في ظل الانشغال بهموم الحياة اليومية؟

الإبداع موجود في الساحة العربية، لكن التضييق الإعلامي على الأفراد المبدعين والمنتجين القادرين على الابتكار أثر عليها سلبا وأدى لشل عزيمتهم، دون أن ننسى هاجس الانتقادات الهدامة، لذا نتمنى أن تلقى الأنامل الشابة التشجيع حتى لا تخلو المكتبة العربية من الابداع.

كيف كان تجاوبكم الشخصي وتجاوب القراء مع تصميم غلاف كتابكم "أنا لون السلام" وإخراجه الفني؟

أعجبت كثيرا بتصميم الكتاب وأتمنى أن يكون بادرة لأعمال جديدة في المستقبل.. ولِمَ لا مع نفس المصمم.

حدّثينا عن تجربتك مع دار الكافي للنشر والتوزيع والترجمة؟

تجربة جميلة، دائما ما أقدر حرصهم الدائم، كما أنني أقدر تشجيعهم للمؤلفين الجدد.

كلمة أخيرة توجهها حضرتكم لجمهور القرّاء؟

أتمنى أن يلفت عملي البسيط القليل من انتباه جمهور القراء وأن تصل رسالتي إلى أذهانهم بطريقة سليمة، شكرا جزيلا على الحوار والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.