الإثنين 06 يوليو 2020
20°اسطنبول
27°أنقرة
31°غازي عنتاب
26°انطاكيا
29°مرسين
20° اسطنبول
أنقرة27°
غازي عنتاب31°
انطاكيا26°
مرسين29°
6.45 ليرة تركية / يورو
7.46 ليرة تركية / جنيه إسترليني
1.59 ليرة تركية / ريال قطري
1.54 ليرة تركية / الريال السعودي
5.78 ليرة تركية / دولار أمريكي
يورو 6.45
جنيه إسترليني 7.46
ريال قطري 1.59
الريال السعودي 1.54
دولار أمريكي 5.78

نظام الأسد يعاقب ضابطاً كبيراً بتهمة التجسس لصالح أمريكا

29 يونيو 2020، 09:51 ص
بشار الأسد
بشار الأسد

كشفت مواقع إعلامية، عن قيام نظام الأسد بشن حملة اعتقالات بصفوف ضباطه والحجز على أموالهم، بتهمة التجسس لصالح دول أجنبية.

وذكر موقع "كلنا شركاء"، الإثنين، أن وزارة المالية بحكومة الأسد ألقت الحجز الاحتياطي على الأموال المنقولة وغير المنقولة على رئيس إدارة الاتصالات التابعة لوزارة الدفاع اللواء معن الحسين وزوجته وأولاده.

وأضاف الموقع أن قرار الحجر جاء بعد اتهام الحسين بالتجسس لصالح أمريكا وبيع المكالمات وبيع التنصت على المكالمات، كما نشر وثيقة تثبت اعتقال معن والتحفظ على ممتلكاته. 

وجاء قرار وزارة المالية، الصادر بتاريخ 14 حزيران/يونيو الجاري، والممهور بتوقيع وزير المالية، مأمون حمدان، تعديلاً لقرار صدر في اليوم السابق، وكان يفيد بالحجز على أموال معن حسين، فقط.

ووفق، الناشط أيمن عبد النور، مدير موقع "كلنا شركاء"، فإن لجنة التحقيق العسكرية المكلفة بالتحقيق مع الضباط المتورطين، وفي مقدمتهم معن حسين، تنبهت إلى تعديل قرار الحجز على الأموال، ليشمل ما هو مسجل بأسماء زوجة الأخير وأولاده.

وأضاف عبد النور لموقع "اقتصاد"، أن قضية الحسين لم تنحصر بالشق التجسسي، بل أقنع  مسؤولي النظام الذين تورطوا معه، بأنهم يشاركون في عملية "فساد اقتصادي"، تتضمن بيع خطوط لبرامج الاتصالات الدولية، وكانوا يُركبون راوترات وتجهيزات خاصة، ظناً منهم أنهم يبيعون تلك الخطوط فقط.

وتابع "لكن اتضح لاحقاً، أنه، كان يدير عملية بيع مكالمات، إذ أتاحت تلك التجهيزات التي وضعها على أبراج الإشارة الموجودة على سطح جبل قاسيون، مراقبة مكالمات شخصيات مهمة في قيادة النظام، وأجهزته الأمنية والعسكرية، والتنصت عليها من جانب جهات أجنبية.

وأكد عبد النور أن النظام يقوم الآن بتفكيك التجهيزات المركبة على أبراج الإشارة الموجودة على سطح جبل قاسيون، بعدما كشفوا أنها تتيح التجسس على مكالمات الشخصيات المستهدفة في سوريا.

اقرأ أيضاً: أنباء عن وفاة رئيس حكومة الأسد السابق بـ"أزمة قلبية" بسجن عدرا

وكان نظام الأسد اعتقل مجموعة كبيرة من الضباط والمسؤولين، وعلى رأسهم اللواء معن حسين مدير دائرة الاتصالات التابعة لوزارة الدفاع ولمدير مكتب الأمن الوطني، اللواء علي مملوك، على خلفية تورطهم بتشكيل شبكة تجسس مرتبطة بدولة أجنبية.

يُذكر أن نظام الأسد يعاني من انشقاقات داخلية في بنيتة، كان أبرزها الخلاف العلني بين بشار وابن عمته رامي مخلوف، الذي أمر بالحجز على أمواله المنقولة وغير المنقولة.

شاهد إصداراتنا: