الخميس 24 سبتمبر 2020
20°اسطنبول
27°أنقرة
31°غازي عنتاب
26°انطاكيا
29°مرسين
20° اسطنبول
أنقرة27°
غازي عنتاب31°
انطاكيا26°
مرسين29°
6.45 ليرة تركية / يورو
7.46 ليرة تركية / جنيه إسترليني
1.59 ليرة تركية / ريال قطري
1.54 ليرة تركية / الريال السعودي
5.78 ليرة تركية / دولار أمريكي
يورو 6.45
جنيه إسترليني 7.46
ريال قطري 1.59
الريال السعودي 1.54
دولار أمريكي 5.78

عبود يطالب التعامل مع فصائل درعا باعتبارها "أداة قتل وفوضى"

29 يونيو 2020، 03:04 م
عضو مجلس الشعب خالد عبود
عضو مجلس الشعب خالد عبود

طالب عضو مجلس الشعب التابع لنظام الأسد، خالد العبود، انسحاب حكومة النظام من جميع الالتزامات والاتفاقيات التي أبرمتها في محافظة درعا بضمانات روسية.

وزعم عبود في منشور عبر صفحته في "فيسبوك"، الإثنين، أن "ما حصل في درعا خلال الساعات القليلة الماضية، يؤكد أن الدولة قدمت جميع التزاماتها تجاه أبنائها ومواطنيها، وأنها كانت الحريصة على استقرار هذه الجغرافيا".

وأضاف أن "أطراف الفوضى التي ضمنها بعض الحلفاء، وقدمها على أنها أطراف معارضة سياسية، لم تلتزم بما ضُمنت على أساسه، فعاثت فساداً وقتلا ونهباً، ولم يسلم منها أحد من أهلنا في الجنوب"، حسب كلامه.

وتابع "نعتقد أن العدوان والهجوم على بعض حواجز الجيش، والسيطرة على بعضها، خلال الساعات القليلة الماضية، يدفعنا جميعاً كي نعيد التفكير بالتزاماتنا السابقة".

وطالب العبود في ختام منشوره، بالتعامل مع فصائل درعا باعتبارها "أداة فوضى وقتل وسلب"، مدعياً أنها لا يمكن أن تكون من ضمن معادلة استقرار الجنوب، وأمن أهله.

ويأتي هذا تزامناً مع ارتفاع وتيرة الاحتجاجات المناهضة لنظام الأسد في درعا، والتي طالبت خلال اليومين الماضيين بطرد ميليشيات إيران ورحيل بشار الأسد عن السلطة.

اقرأ أيضاً: مظاهرات مناهضة للنظام وتمزيق صور لـ"الأسد".. الأحداث تتسارع بدرعا

يُذكر أن محافظة درعا تشهد توتراً متصاعداً بعد عملية تفجير حافلة للواء الثامن الروسي في بلدة كحيل، وذلك أثناء عودتها من معسكر تدريبي لهم بريف اللاذقية، أدت إلى مقتل 9 عناصر وإصابة آخرين.

شاهد إصداراتنا: