السبت 08 اغسطس 2020
20°اسطنبول
27°أنقرة
31°غازي عنتاب
26°انطاكيا
29°مرسين
20° اسطنبول
أنقرة27°
غازي عنتاب31°
انطاكيا26°
مرسين29°
6.45 ليرة تركية / يورو
7.46 ليرة تركية / جنيه إسترليني
1.59 ليرة تركية / ريال قطري
1.54 ليرة تركية / الريال السعودي
5.78 ليرة تركية / دولار أمريكي
يورو 6.45
جنيه إسترليني 7.46
ريال قطري 1.59
الريال السعودي 1.54
دولار أمريكي 5.78

مسؤول بحكومة الأسد يقترح طريقة "شنيعة" للتخلص من ضحايا كورونا

26 يوليو 2020، 05:39 م
رئيس الطب الشرعي في دمشق حسين النوفل
رئيس الطب الشرعي في دمشق حسين النوفل

اقترح مسؤول في حكومة نظام الأسد طريقة شنيعة للتخلص من جثث المتوفين بفيروس كورونا، والتي تنافي التقاليد الاجتماعية والتعاليم الدينية في سوريا.

ونقلت وسائل إعلام موالية، السبت، عن رئيس الطب الشرعي في جامعة دمشق، حسين نوفل، قوله: إن  "أفضل طريقة للتخلص من آثار الفيروس هي حرق جثث الضحايا".

وأضاف أن "طرق دفن ضحايا كورونا المنفذة من مكتب دفن الموتى غير كافية، لاسيما أن الفيروس غير معروف السلوك ولا يزال موضوع بحث علمي".

وتابع "من الواضح أن زيادة الوفيات بدمشق هي نتيجة الإصابة بأعراض تنفسية، لكن لا يوجد صورة واضحة عن مدى انتشار الفيروس مثل باقي الدول، لعدم وجود مسحات عامة".

وطالب نوفل أن "يكون الدفن من قبل فريق حكومي مدرب ومجهز بلباس خاص يبقى مع المتوفى من التغسيل حتى الدفن، مع منع مرور الناس العادية بالممرات المؤدية للمقابر".

اقرأ أيضاً: بعد إبعاده الشرع وعلي حبيب.. الأسد يُقصي شخصية ثالثة تُهدد حكمه

وكانت منظمة الصحة العالمية، أوضحت أنه بحسب المعلومات المتوفرة حول فيروس كورونا، فإن جثث الموتى ليست معدية.

وأكدت المنظمة أنه لم يثبت حتى الیوم أي دليل على إصابة أشخاص بالعدوى نتيجة التعرض لجثة شخص توفي بسبب الإصابة بالفيروس.

يُذكر أن عدد الإصابات بفيروس كورونا في مناطق سيطرة نظام الأسد بلغ 627 حالة، شفي منها 191 حالة، فيما توفي 36 شخصاً، بحسب وزارة الصحة.

شاهد إصداراتنا: