الإثنين 21 سبتمبر 2020
20°اسطنبول
27°أنقرة
31°غازي عنتاب
26°انطاكيا
29°مرسين
20° اسطنبول
أنقرة27°
غازي عنتاب31°
انطاكيا26°
مرسين29°
6.45 ليرة تركية / يورو
7.46 ليرة تركية / جنيه إسترليني
1.59 ليرة تركية / ريال قطري
1.54 ليرة تركية / الريال السعودي
5.78 ليرة تركية / دولار أمريكي
يورو 6.45
جنيه إسترليني 7.46
ريال قطري 1.59
الريال السعودي 1.54
دولار أمريكي 5.78

حكومة الأسد تُعلق حول تقنين الكهرباء بمناطقها.. ما علاقة "قناديل البحر"؟

29 يوليو 2020، 10:27 ص
محطة بانياس الحرارية
محطة بانياس الحرارية

علقت الشركة العامة لتوليد الكهرباء في بانياس التابعة لحكومة نظام الأسد، حول ساعات التقنين الطويلة في مناطق سيطرة النظام.

وذكرت الشركة في منشور عبر صفحتها في "فيسبوك"، الأربعاء، أن جميع المجموعات البخارية في الشركة لم تتوقف عن العمل اطلاقاً وتعمل بطاقتها الإنتاجية القصوى.

ونفت الشركة العامة لتوليد الكهرباء في بانياس أن تكون "قناديل البحر" تسببت بتوقف عمل الشركة.

وأضافت أن "قناديل البحر لم تؤثر على مجموعاتنا أو تخفض حمولاتها، ما عدا المجموعة البخارية الثانية كونها متوقفة لإجراء الصيانة الدورية".

وكانت صفحات موالية للنظام، أفادت أن قناديل البحر أدت إلى توقف عمل الشركة، وسط حالة من تقنين كهربائي طويل، وموجة حر قاسية في سوريا.

ونشرت الشركة بوقت سابق تدوينة بعنوان "عمال التشغيل في مواجهة قناديل البحر"، أوضحت فيها أن أعداداً كبيرة من قناديل البحر تدخل حوض مياه السحب إلى المكثف، مما يؤدي إلى إغلاق الشبك ومنع وصول مياه البحر الى المكثف للتبريد".

اقرأ أيضاً: "إسرائيل" تتحدث عن معركة مع "حزب الله" خلال 48 ساعة القادمة

يُذكر أن مناطق سيطرة نظام الأسد تعاني من انقطاع طويل للتيار الكهربائي، وفرض ساعات تقنين إضافية بفصل الشتاء بسبب اعتماد السكان على الكهرباء بالتدفئة بعد ارتفاع أسعار المازوت والحطب والغاز.

شاهد إصداراتنا: