الأحد 09 اغسطس 2020
20°اسطنبول
27°أنقرة
31°غازي عنتاب
26°انطاكيا
29°مرسين
20° اسطنبول
أنقرة27°
غازي عنتاب31°
انطاكيا26°
مرسين29°
6.45 ليرة تركية / يورو
7.46 ليرة تركية / جنيه إسترليني
1.59 ليرة تركية / ريال قطري
1.54 ليرة تركية / الريال السعودي
5.78 ليرة تركية / دولار أمريكي
يورو 6.45
جنيه إسترليني 7.46
ريال قطري 1.59
الريال السعودي 1.54
دولار أمريكي 5.78

ضرورة تنظيم الأحزاب في زمن الثورات 

29 يوليو 2020، 01:51 م
ضرورة تنظيم الأحزاب في زمن الثورات 

حسن الدغيم

مدير إدارة التوجيه المعنوي

29 يوليو 2020 . الساعة 01:51 م

تنبع أهمية تنظيم الأحزاب في مرحلة العمل الثوري من العوامل التالية : 
 1- الضرورة السياسية : لأننا في ثورة وأحد مسارات الثورة هو العمل السياسي  وبدون وجود فريق أو حزب أو تيار لايمكن ممارسة السياسة بشكل مثمر ، وسيقتصر العمل على سباق ردود الأفعال
 
2- التوعية السياسية : الحزب يقوم  بخدمة مجتمعية عن طريق نشر أهمية العمل السياسي وعدم تركه للزمن أوالتعويل على المجتمع الدولي في إيجاد الحلول الناجزة  

3- التحفيز السياسي : تشكيل حزب سياسي يدفع أصحاب الكفاءة الذين مالوا للعزلة والانكفاء للعودة وممارسة السياسية وخلق التحدي لديهم وتحفيزهم على تشكيل أحزاب سياسية أخرى ، تؤول بالنهاية للتحالف والاندماج. 

4- التدريب السياسي : إن عدم وجود حزب سياسي يؤدي لإهمال كبير وفقر بالكوادر السياسية لانصراف الشباب نحو الدراسات العادية في الطب والهندسة والعلوم المختلفة نتيجة ً لإلحاح الحاجات الحياتية الشخصية دون الحياة العامة 
 
5- التهميش السياسي: إن عدم تأطير شباب ربيع الحرية  ضمن أحزاب سياسية سيجعل كثرتهم كثرةُ غثائية ، ولن يكون لهم كبير اعتبار أمام القوى المنظمة سواءً كانت في صفوف الأنظمة أم المعارضة التقليدية 

6- النهب السياسي : إن بقاء شباب التغيير بدون تنظيم سياسي سيجعلهم نهباً للمشاريع العابرة والمنصات المصنعة والتنظيمات المتطرفة وذلك لعدم توفر بيئة جاذبة لاهتماماتهم  

7- التحرر السياسي : إن هزيمة نظام الاستبداد وتحقيق الانتقال السياسي وإقامة دولة الحرية والقانون يستلزم بامتياز تقديم مشروع سياسي ناضج ومقنع للجماهير تستطيع التعبير عن نفسها في دائرة القرار الوطني دون وصاية أو إكراه ، وهذا المشروع لابد له من ممارسة حزبية تنظيمية تلم الجهود الفردية في بوتقة واحدة  

8- الضغط السياسي : إن ممارسة الضغط على الأفراد والجماعات والمؤسسات والدول لا يؤتي ثماره إلا إن كان ضغطاً منظماً ومستداماً يدار فيه العمل بروح الفريق الواحد والرؤية الواضحة 
 
9- التنوع السياسي : إن الاستبداد يحاول أن يرتع في مزرعة خالية من الاحزاب المنافسة ويتلذذ بالتنكيل بمحاولات الإصلاح الفردية أو المؤقتة ، ولايعيش في بيئة منوعة ثرية ، وتشكيل الأحزاب السياسية يمنع الاستبداد من التربح على حساب هشاشة المجتمع 

10- الشرعية السياسية : التنظيم الحزبي يتيح للمواطن ممارسة حقه في السعي والوصول للسلطة عبر الطرق المشروعة في النضال والاجتهاد عبر الرضى الشعبي ، ويلبي  احتياجاته بما لايضر بأفراد المجتمع الآخرين ، بعكس ماإذا  منع النشاط الحزبي فإن ذلك سيفتح  المجال للعنف.