السبت 08 اغسطس 2020
20°اسطنبول
27°أنقرة
31°غازي عنتاب
26°انطاكيا
29°مرسين
20° اسطنبول
أنقرة27°
غازي عنتاب31°
انطاكيا26°
مرسين29°
6.45 ليرة تركية / يورو
7.46 ليرة تركية / جنيه إسترليني
1.59 ليرة تركية / ريال قطري
1.54 ليرة تركية / الريال السعودي
5.78 ليرة تركية / دولار أمريكي
يورو 6.45
جنيه إسترليني 7.46
ريال قطري 1.59
الريال السعودي 1.54
دولار أمريكي 5.78

مجهولون يُعايدون ميليشيات الأسد بـ"الرشاشات" في تلبيسة

31 يوليو 2020، 02:46 م
حاجز لميليشيات الأسد
حاجز لميليشيات الأسد

قُتل وأصيب عدد من عناصر ميليشيات نظام الأسد، صباح الجمعة، نتيجة استهداف مجموعة من الملثمين بالرشاشات حاجزًا عسكريًا تابعًا لقوات النظام في مدينة "تلبيسة" شمال محافظة حمص وسط سوريا.

وذكرت جريدة "زمان الوصل"، أن ملثمين يستقلون سيارة من نوع "بيك آب" هاجموا حاجز "المدرسة" الواقع في شرق مدينة "تلبيسة" مستخدمين أسلحة رشاشة ومتوسطة.

وأوضحت أن الهجوم وقع صباح اليوم، وأسفر عن مقتل اثنين من عناصر الحاجز بينهم ضابط برتبة ملازم أول يُدعى "علي مراد خضر" المنحدر من مدينة طرطوس الساحلية، فيما أصيب اثنان من الملثمين جراء الهجوم.

وأشارت إلى سماع صوت سيارات الإسعاف في المنطقة عقب الهجوم، حيث نقلت قتلى ومصابي الحاجز إلى المشفى العسكري في مدينة حمص.

وأكدت أن مدينة "تلبيسة" شهدت استنفارًا أمنيًا مكثفًا بعد الهجوم، حيث وصلت تعزيزات للمنطقة، وتم استبدال عناصر الحاجز وتدعيمه بالأسلحة الرشاشة والذخائر.

يذكر أن هذا الهجوم ليس الأول من نوعه، حيث تم استهداف الحاجز المذكور وعدة حواجز أخرى في بلدات ريف حمص الشمالي خلال الشهر الجاري ما أوقع قتلى وجرحى في صفوف ميليشيات الأسد ومنها في الثالث من الشهر الجاري، بمقتل وجرح العديد من العناصر في مدينة تلبيسة.

اقرأ أيضًا: لماذا العقوبات الأمريكية طالت "الفرقة الأولى" دون غيرها من ميليشيات الأسد؟

شاهد إصداراتنا