الأحد 09 اغسطس 2020
20°اسطنبول
27°أنقرة
31°غازي عنتاب
26°انطاكيا
29°مرسين
20° اسطنبول
أنقرة27°
غازي عنتاب31°
انطاكيا26°
مرسين29°
6.45 ليرة تركية / يورو
7.46 ليرة تركية / جنيه إسترليني
1.59 ليرة تركية / ريال قطري
1.54 ليرة تركية / الريال السعودي
5.78 ليرة تركية / دولار أمريكي
يورو 6.45
جنيه إسترليني 7.46
ريال قطري 1.59
الريال السعودي 1.54
دولار أمريكي 5.78

تسجيلات صوتية مسربة تؤكد وجود قوات مصرية شمالي سوريا

31 يوليو 2020، 09:03 م
عناصر من الجيش المصري
عناصر من الجيش المصري

نشر موقع "عربي21" تسجيلات صوتية تؤكد حقيقة الأنباء التي تداولت مؤخراً حول وصول قوات مصرية إلى ريفي حلب وإدلب شمالي سوريا لدعم ميليشيات الأسد وإيران.

ويظهر في أحد التسجيلات الصوتية، الذي نشرها الموقع محادثات بين جنود مصريين في حلب تحديداً، موضحاً أنه حصل عليها من الناطق باسم الجيش الوطني السوري، الرائد يوسف حمود.

وتظهر في التسجيلات اللهجة المصرية بشكل واضح، وحوار بين جنديين مصريين، يسألان عن أرقام للتواصل مع آخرين.

لسماع التسجيل الصوتي (اضغط هنا)

وأكد حمود على صحة التسجيلات، وأنها "صحيحة 100 بالمائة"، مشيراً إلى أنه تم اعتراض المحادثات في ريف حلب الغربي، وأنها وصلته مباشرة من الجهات التي قامت باعتراضها.

وأشار الموقع إلى أنه لا يمكن نشر باقي التسجيلات كاملة بسبب رفض المصدر لذلك "لأسباب أمنية" وفق تقدير قيادة المعارضة.

ونقل الموقع عن مصدر آخر فضل عدم ذكر اسمه، أن المحادثات التي قاموا بتسجيلها، تثبت أن الجنود المصريين يتمركزون في قطاع خاص بهم، وليس داخل تشكيلات ميليشيات الأسد.

ولفت إلى أن المحادثات المسجلة بين الجنود المصريين لا تثبت أنهم قاتلوا إلى جانب النظام، ولا حتى مشاركتهم في عمليات القصف الأخيرة التي تمت في أرياف إدلب وحلب.

وكانت وكالة "الأناضول" التركية كشفت أمس الخميس، عن إرسال نظام الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، قوات مصرية إلى الشمال السوري للقتال إلى جانب ميليشيات الأسد وإيران.

اقرأ ايضاً:  قتل بظروف غامضة.. نظام الأسد ينعي قائد عمليات "الفرقة 15"

وشهد الموقف المصري تغيراً من الثورة السورية لصالح نظام الأسد إثر وصول عبد الفتاح السيسي إلى الحكم، بعد تنحية الرئيس السابق محمد مرسي، الذي عرف بدعمه للثورة السورية.

ويدعم السيسي نظام بشار الأسد في حربه ضد المعارضة السورية، سواء بالأسلحة أو بتدريب ضباط من النظام السوري بعد نجاح الانقلاب العسكري في مصر، ولكن دون التدخل العسكري المباشر.

شاهد إصداراتنا: