السبت 08 اغسطس 2020
20°اسطنبول
27°أنقرة
31°غازي عنتاب
26°انطاكيا
29°مرسين
20° اسطنبول
أنقرة27°
غازي عنتاب31°
انطاكيا26°
مرسين29°
6.45 ليرة تركية / يورو
7.46 ليرة تركية / جنيه إسترليني
1.59 ليرة تركية / ريال قطري
1.54 ليرة تركية / الريال السعودي
5.78 ليرة تركية / دولار أمريكي
يورو 6.45
جنيه إسترليني 7.46
ريال قطري 1.59
الريال السعودي 1.54
دولار أمريكي 5.78

اغتيال عنصر سابق بـ"الجيش الحر" في درعا وهذه حصيلة تموز

01 اغسطس 2020، 04:09 م
الجبهة الجنوبية في درعا.
الجبهة الجنوبية في درعا.

قُتل عنصر سابق بـ"الجيش السوري الحر" في محافظة درعا جنوبي سوريا، السبت، فيما بلغت إحصائية قتلى الاغتيالات الشهر الماضي 39 قتيلًا نتيجة استهدافهم بالرصاص أو بعبوات ناسفة.

وقال "تجمّع أحرار حوران" المحلي في صفحته على "فيسبوك": إن "مجهولين استهدفوا مساء اليوم السبت، الشاب إبراهيم صالح الفالوجي بإطلاق النار المباشر عليه، ما أدى لمقتله على الفور في مقبرة الشهداء بدرعا البلد".

وأضاف أن "الفالوجي" هو أحد عناصر الجيش الحر سابقًا، إذ عمل خلال سنوات الثورة ضمن كتيبة "فجر الإسلام" في درعا البلد، لافتًا إلى أنه "لم يوقع على تسوية مع نظام الأسد".

يُشار إلى أنّ "درعا 24" وثقت خلال شهر تموز/ يوليو الماضي سقوط ما لا يقلّ عن 39 قتيلًا بينهم 16 مدنيًا، و23 عسكريًا منهم 12 شخصًا من عناصر "التسوية"، غالبيتهم من عناصر "التسويات" الغير منضمين لأي أجهزة عسكرية وأمنية، نتيجة استهدافهم بشكل مباشر بعمليات اغتيال أو سقوطهم أثناء اشتباكات.

ومن بين القتلى مدير ناحية الحراك وخمسة من مخابرات النظام وعضو في لجنة درعا المركزية وضابط وعنصر من قوات النظام، فيما نجا 11 شخصًا من محاولة اغتيال، منهم أربعة من عناصر التسويات ممن لم ينضموا لأي جهات عسكرية، وسبعة لعناصر وضبّاط من ميليشيات الأسد، ونتج عن ذلك إصابات متفاوتة.

اقرأ أيضًا: رسالة من درعا إلى بوتين .. "يكفي ضحك على اللحى"

وأُصيب 28 مدنيًا في تموز ثمانية منهم بإطلاق نار، وثمانية بانفجار مادة متفجرة في مدينة الشيخ مسكين، وثمانية بينهم ثلاثة أطفال بانفجار عبوة ناسفة في مقرّ مجموعات الأمن العسكري في درعا البلد، وامرأتان في بلدة الشجرة إحداهما بدافع السرقة، والأخرى بإطلاق نار خلال اشتباك بين مجموعات عسكرية.

شاهد إصداراتنا