الثلاثاء 22 سبتمبر 2020
20°اسطنبول
27°أنقرة
31°غازي عنتاب
26°انطاكيا
29°مرسين
20° اسطنبول
أنقرة27°
غازي عنتاب31°
انطاكيا26°
مرسين29°
6.45 ليرة تركية / يورو
7.46 ليرة تركية / جنيه إسترليني
1.59 ليرة تركية / ريال قطري
1.54 ليرة تركية / الريال السعودي
5.78 ليرة تركية / دولار أمريكي
يورو 6.45
جنيه إسترليني 7.46
ريال قطري 1.59
الريال السعودي 1.54
دولار أمريكي 5.78

ميليشيات الأسد تُهين قيادات من حزب الشباب في دمشق

11 اغسطس 2020، 12:18 ص
قيادات حزب الشباب برفقة بروين ابراهيم
قيادات حزب الشباب برفقة بروين ابراهيم

كشف عضو المكتب السياسي في حزب الشباب للبناء والتغيير في سوريا، جعفر مشهدية، عن تعرضه برفقة قيادات في الحزب للإهانة والاعتقال على يد ميليشيات الأسد في العاصمة دمشق.

وصرح "مشهدية" لموقع نورث برس، الاثنين، أن الميليشيات اعتقلت 7 من قيادات ومناصري الحزب على خلفية الاحتجاج أمام مقر برلمان الأسد ضد تزوير الانتخابات.

ولفت إلى أن من بين القيادات، الأمين العام بروين إبراهيم، وأعضاء المكتب السياسي، باسل حوكان ومحمد علي حشاش، إضافة إليه، بجانب ثلاثة مناصرين.

وذكر أن الوقفة الاحتجاجية تزامنت مع انعقاد الجلسة الأولى لبرلمان الأسد الجديد، تنديداً برفض المحكمة الدستورية طعن الحزب بالانتخابات الأخيرة لعدم نزاهتها.

وبين أن الاعتقال حدث عقب خروج القيادات والمناصرين من أحد المقاهي القريبة من المكان بعد انتهاء الاحتجاج الذي استمر لنصف ساعة.

وقال: "عناصر أمنية بلباس مدني أوقفونا لدى مرورنا من قرب البرلمان، حيث وضعوا الأمين العام بمقدمة السيارة، فيما وضعوا قياديين في المستودع الخلفي لها، والبقية في سيارة أخرى".

وأضاف "استمروا بالتجول بنا في المدينة لفترة قبل نقلنا إلى قسم عرنوس، ليتم التحقيق معنا حول دوافع التظاهر"، مؤكداً أنهم اعترضوا على طريقة الاعتقال والتعامل معهم.

ولفت "مشهدية" إلى أن الميليشيات حاولت امتصاص غضبهم بالاعتذار عقب انتهاء التحقيق بعد 5 ساعات تقريباً، إلا أنهم طالبوا بفتح ضبط بالحادثة وهو ما قوبل بالرفض.

اقرأ أيضاً: "قسد" تزعم براءتها من دماء أبناء دير الزور وتمدح التحالف الدولي

يذكر أن "بروين إبراهيم" قد ترشّحت لانتخابات برلمان الأسد في التاسع عشر من يوليو الماضي، لكنها لم تنجح بها واتهمت القائمين عليها بالتزوير والتلاعب.

واتهمت عبر صفحتها في فيسبوك، حزب البعث الحاكم بالإقصاء والتعامل مع سوريا كمؤسسة خاصة به، متوعدة بالتظاهر ميدانياً للتنديد بتلك الممارسات.