الأربعاء 12 مايو 2021
20°اسطنبول
27°أنقرة
31°غازي عنتاب
26°انطاكيا
29°مرسين
20° اسطنبول
أنقرة27°
غازي عنتاب31°
انطاكيا26°
مرسين29°
6.45 ليرة تركية / يورو
7.46 ليرة تركية / جنيه إسترليني
1.59 ليرة تركية / ريال قطري
1.54 ليرة تركية / الريال السعودي
5.78 ليرة تركية / دولار أمريكي
يورو 6.45
جنيه إسترليني 7.46
ريال قطري 1.59
الريال السعودي 1.54
دولار أمريكي 5.78

إي يا حمامةُ عن ضيفيكِ حاكيني .. هنا أناخوا وباتوا في شراييني | أنس الدغيم | بين الكاف والنون

10 ابريل 2021

ينَ الكافِ و النونِ على بابِ غارِ ثور مُرّي على القلبِ من حينٍ إلى حينِ وألبسي الشّعرَ أطواقَ الرّياحينِ واستعمري بجناحيْكِ المدى وطناً من الغمام ومن غاباتِ زيتونِ حتى تظلَّ ضفافٌ تحتَ أخمصهِ خضراءَ لم يستبحْها شاعرٌ دوني ويخلعَ النّورُ بُردَيْهِ على شفتَيْ "كعبٍ" صغيرٍ بريمِ القاعِ مسكونِ وأدركي القلبَ في سيناءِ وحدتِهِ لعلّ جذوةَ ريشٍ منكِ تُصليني طيري بقلبي وحُطّي عندَ حضرتِهِ وحيثما كان "طه" نازلاً كوني إي يا حمامةُ عن ضيفيْكِ حاكيني هنا أناخوا وباتوا في شراييني باتوا وقشُّكِ عند البابِ منتبهٌ يؤذّنُ الفجرَ للدّنيا وللدّينِ عُشٌّ يواجهُ تاريخاً ويكتبُ تـا ريخاً على كلِّ عودٍ حتفُ فرعُونِ عنايةُ اللهِ إنْ تدركْ يكنْ فرجٌ في ظلِّ قشّكِ أو في ظلِّ يقطينِ ولا يخافُ وحوتُ البحرِ مندفعٌ إذا دعا اللهَ في الأعماقِ " ذو النّونِ" هناك لا خوفَ حيثُ القلبُ متّصلٌ بعروةِ الأمرِ بينَ الكافِ والنّونِ ولا مكانَ لغير الهاربينَ إلى مصادرِ النّور في أقصى البراهينِ هناكَ قلبُ نبيٍّ لا مناةَ ولا عُزّى هناك ولا إيوانُ "نيرونِ" كأنّما الكونُ في قلبَيْنِ مختصرٌ وطيَّ بابكَ آلافُ الدّواوينِ وغايةُ الشّعر أن يلقي بأجنحتي على يديكَ غباراً من عناوينِ يا سيّدَ الغارِ حتّى الباب سقتُ دمي وحاجبُ الغارِ لم يأذنْ لِمسكينِ فأْذنْ لقلبِ يتيمٍ لم يزلْ وطناً للشّعر للنّثر للزّيتونِ للتّينِ لماءِ دجلةَ للماءِ الفراتِ إذا فاضا دماً قرشيّاً في الشّرايينِ لخيمةٍ في مهبِّ المنحنى ودمٍ حرٍّ يواجهُ آلافَ السّكاكينِ لعين "غزّةَ " لا أحلى ولا أمنتْ كفٌّ تراودها عن غصنِ ليمونِ وللعراقِ نخيلاً نحنُ نعرفُهُ ووجهِ " بغدادَ " في وجهِ الدّهاقينِ يا أمّةً مولدُ التّاريخِ مولدُها الماءُ والطّينُ مثلُ الماءِ والطّينِ أنا من الصّينِ حتّى ماءِ أندلسٍ أنسابُ شعراً كأرياشِ الشّواهينِ أموتُ ألفاً لتحيا فيكِ سنبلةٌ يكتظُّ في عودها ثأرُ الملايينِ أنا الدّمشقيُّ حتّى العظمِ قافيتي من نظمِ بغداد والمعنى فلسطيني هنا وُلدتُ أنا حيثُ الحمامُ بنى فاقرأْ على ريشنا أخبارَ حطّينِ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ كلمات وأداء: الشاعر أنس الدغيم اشترك معنا في قناتنا وفعل خاصية الجرس ليصلك كل جديد وإن أعجبك الفيديو اضغط إعجاب وشاركنا رأيك وشكراً.. لمراسلتنا عبر الإيميل لاقترحات قصائد وشعراء : [email protected]