الخميس 29 أكتوبر 2020
20°اسطنبول
27°أنقرة
31°غازي عنتاب
26°انطاكيا
29°مرسين
20° اسطنبول
أنقرة27°
غازي عنتاب31°
انطاكيا26°
مرسين29°
6.45 ليرة تركية / يورو
7.46 ليرة تركية / جنيه إسترليني
1.59 ليرة تركية / ريال قطري
1.54 ليرة تركية / الريال السعودي
5.78 ليرة تركية / دولار أمريكي
يورو 6.45
جنيه إسترليني 7.46
ريال قطري 1.59
الريال السعودي 1.54
دولار أمريكي 5.78

على يد شاب شيشاني

مقتل مدرس فرنسي عرض رسوماً كاريكاتورية مسيئة للنبي ..

17 أكتوبر 2020، 03:11 م
بعد عرض المعلم رسوماً كاريكاتورية للنبي محمد
بعد عرض المعلم رسوماً كاريكاتورية للنبي محمد

أوردت السلطات الفرنسية السبت أن مدرساً في مدرسة ثانوية في إحدى ضواحي باريس قُطع رأسه بعد ظهر الجمعة، في هجوم وقع على إثر عرض المعلم رسوماً كاريكاتورية للنبي محمد على طلابه.

وذكرت السلطات أن الهجوم وقع بعد الخامسة مساء. بالقرب من مدرسة في ضاحية كونفلان سان أونورين شمال غرب باريس.

وفتح المدعي العام الوطني الفرنسي لمكافحة الإرهاب على الفور تحقيقاً في "جريمة قتل تتعلق بمؤسسة إرهابية" و "جمعية إرهابية إجرامية".

كما زار الرئيس الفرنسي "إيمانويل ماكرون" مسرح الجريمة في وقت لاحق، وعاد وزير الداخلية "جيرار دارمانين" إلى باريس من زيارة رسمية للمغرب.

وقال "ماكرون" متحدثاً في مكان الحادث: "لن يمروا، الظلامية والعنف المصاحب لها لن ينتصر، لن يفرقونا ".

وأفاد تلفزيون "BFM" الفرنسي أن الآباء في المنطقة اشتكوا مؤخراً من أن مدرساً محلياً عرض على الطلاب رسوماً كاريكاتورية للنبي محمد كجزء من درس حول حرية التعبير.

بينما عملت السلطات على تكوين صورة أكثر اكتمالاً، فإن الدافع المحتمل للسعي للانتقام من الرسوم الكاريكاتورية للنبي محمد دفع المحققين بسرعة إلى اعتبار القضية هجومًاً إرهابياً.

وبدوره صرح وزير التربية والتعليم "جان ميشيل بلانكير": "الليلة، كانت الجمهورية هي التي هوجمت بالاغتيال البغيض لأحد خدمها، وهو أستاذ، أفكر به الليلة، في عائلته، وحدتنا وصمودنا هما الرد الوحيد على فظاعة الإرهاب الإسلامي".

اقرأ أيضاً: أم أمريكية تقتل طفليها وترميهما في أكياس للقمامة

وجاء هجوم الجمعة وسط محاكمة تاريخية لـ 14 شريك مزعوم في هجوم يناير 2015 على صحيفة "شارلي إبدو" الساخرة التي نشرت رسوم كاريكاتورية تصور الرسول محمد، وهو أمر محظور تماماً من قبل العقيدة الإسلامية.

واحتفل محررو "شارلي إيبدو" في الشهر الماضي ببدء المحاكمة من خلال نشر رسوم كاريكاتورية جديدة للنبي محمد.

وبعد أسابيع، تعرض شخصان للطعن خارج مكاتب "شارلي إيبدو" في باريس في هجوم قالت السلطات في وقت لاحق إنه كان يهدف لمهاجمة صحفيي الصحيفة للمرة الثانية.

على خلفية هذه الهجمات، كشف "ماكرون" عن خطط لمحاربة ما أسماه "الانفصالية الإسلامية" هذا الشهر. في خطاب طال انتظاره، وصف الإسلام بأنه "دين في أزمة في جميع أنحاء العالم" ، مع مشاكل تنبع من "تصلب شديد للغاية" للمواقف بين المسلمين.

شاهد إصداراتنا: أراكَ .. من ديوان المنفى للشاعر أنس الدغيم