الأربعاء 14 ابريل 2021
20°اسطنبول
27°أنقرة
31°غازي عنتاب
26°انطاكيا
29°مرسين
20° اسطنبول
أنقرة27°
غازي عنتاب31°
انطاكيا26°
مرسين29°
6.45 ليرة تركية / يورو
7.46 ليرة تركية / جنيه إسترليني
1.59 ليرة تركية / ريال قطري
1.54 ليرة تركية / الريال السعودي
5.78 ليرة تركية / دولار أمريكي
يورو 6.45
جنيه إسترليني 7.46
ريال قطري 1.59
الريال السعودي 1.54
دولار أمريكي 5.78

مصر: نواجه "تعقيدات" لعودة العلاقات الدبلوماسية مع نظام الأسد

27 يناير 2021، 05:17 م
وزير الخارجية المصري سامح شكري
وزير الخارجية المصري سامح شكري

أفادت وزارة الخارجية المصرية بأن عودة العلاقات الدبلوماسية المصرية مع نظام الأسد في سوريا، تواجهها "تعقيدات".

وقال وزير الخارجية المصري، سامح شكري، أمس الثلاثاء: إن "ما تعرض له الشعب السوري من كوارث ونزوحه خارج سوريا، وتفاعلات السياسات الدولية، تضع قيوداً على الحركة الإقليمية تجاه سوريا".

وأضاف في كلمته أمام البرلمان، وفق ما نقلت "بوابة الأهرام" المصرية، أن "الجميع يتعاطف مع سوريا كدولة وشعب، وأن مصر ترحب بالسوريين فيها، وهذا شيء نعتز به جميعاً".

وفيما يخص مطالبات أعضاء مجلس النواب بعودة العلاقات مع نظام الأسد، بيّن "شكري" أن "الأمر فيه بعض التعقيد"، معرباً عن أمل بلاده في أن "تعود سوريا إلى محيطها العربي".

وكان رئيس جهاز المخابرات العامة المصرية، عباس كامل، زار العاصمة السورية دمشق، في 2 /3/ 2020، والتقى مسؤولين سوريين، بحسب صحيفة "الوطن" الموالية للنظام.

وشهد الموقف المصري تغيراً من الثورة السورية من ناحية دعمها، مع وصول عبد الفتاح السيسي إلى الحكم بعد إطاحته بالرئيس السابق، محمد مرسي، الذي عُرف بدعمه للمعارضة السورية.

وتُتهم الحكومة المصرية الحالية بتقديم دعم أمني وعسكري للنظام السوري، ما يتقاطع مع تصريحات لبشار الأسد في مقابلة مع قناة "المنار" اللبنانية، في آب/أغسطس 2015، إذ صرّح بأن "هناك تعاوناً بين مصر وسوريا على الصعيد الأمني والعسكري، ولقاءات بين مسؤولين سوريين ومصريين".

اقرأ أيضاً: وفاة صيدلانية بحادث دمشق وتوجيهات لاعتقال "كنة القذافي"

شاهد إصداراتنا