الأحد 29 اغسطس 2021
20°اسطنبول
27°أنقرة
31°غازي عنتاب
26°انطاكيا
29°مرسين
20° اسطنبول
أنقرة27°
غازي عنتاب31°
انطاكيا26°
مرسين29°
6.45 ليرة تركية / يورو
7.46 ليرة تركية / جنيه إسترليني
1.59 ليرة تركية / ريال قطري
1.54 ليرة تركية / الريال السعودي
5.78 ليرة تركية / دولار أمريكي
يورو 6.45
جنيه إسترليني 7.46
ريال قطري 1.59
الريال السعودي 1.54
دولار أمريكي 5.78

واشنطن تحسم الجدل حول تراجعها عن تصنيف "تحرير الشام" منظمة إرهابية

04 يوليو 2021، 01:30 م
عناصر من هيئة تحرير الشام
عناصر من هيئة تحرير الشام

شدد مسؤول أمريكي رفيع معني بمكافحة الإرهاب، أن الولايات المتحدة مستمرة في تصنيف "هيئة تحرير الشام" منظمة إرهابية، وذلك رداً على دعوات كثيرة صدرت مؤخراً تطالب بفتح حوار مع الجماعة التي تنشط في محافظة إدلب شمالي سوريا، والتي تؤكد أنها فكّت ارتباطها بتنظيم "القاعدة".

وجاءت هذه المواقف في تصريحات للقائم بأعمال المبعوث الأميركي للتحالف الدولي ضد تنظيم "داعش" والقائم بأعمال منسق مكافحة الإرهاب في وزارة الخارجية الأميركية، جون غودفري، خلال إيجاز صحفي شاركت فيه، حسبما نقلت صحيفة "الشرق الأوسط".

ويُعتبر موقف غودفري من تصنيف "تحرير الشام" أحدث موقف يصدر عن الإدارة الأميركية برئاسة جو بايدن في خصوص الدعوات إلى فتح حوار مع هذه الجماعة التي يقودها "أبو محمد الجولاني" القيادي السابق في "القاعدة". 

وكان الجولاني دعا في حوار مع محطة "بي بي إس" الأميركية، إلى حوار مع واشنطن، مشيراً إلى معارضته تنظيم "داعش" وفك ارتباطه من القاعدة، بالإضافة إلى تأكيده أن تنظيمه لا يريد استخدام سوريا سوى لمواجهة نظام الأسد.

ولقيت الدعوة إلى حوار مع "تحرير الشام" صدى أيضاً لدى جيمس جيفري، وهو سفير أميركي سابق تولى مهمة الممثل الأميركي الخاص بملف سوريا والمبعوث الخاص للتحالف ضد "داعش" في إدارة الرئيس السابق دونالد ترمب. 

فقد قال جيفري، في نيسان أبريل الماضي، إن منظمة الجولاني "شيء نافع" لاستراتيجية أميركا في إدلب.

وأوضح "إنهم الخيار الأقل سوءاً بين خيارات متعددة في إدلب، وإدلب هي واحدة من أكثر المناطق أهمية في سوريا التي هي واحدة من أهم المناطق حالياً في الشرق الأوسط".

وكانت "مجموعة الأزمات العالمية" أول من دعا إلى "استكشاف" إمكان فتح قنوات اتصال بـ"هيئة تحرير الشام" عندما كتبت تقريراً بداية عام 2020 تضمن أيضاً مقابلة خاصة مع الجولاني.

وأكد التقرير أن "شن حملة لاقتلاع وهزيمة تحرير الشام في آخر معاقلها بإدلب ستؤدي بكل تأكيد إلى كارثة إنسانية بمستويات غير مسبوقة. أي طريق، مهما كان ضيقاً، لمنع الوصول إلى هذه النتيجة يجب أن يتم استكشافه".

وفقاً لصحيفة "الشرق الأوسط" إدارة بايدن لا تبدو مستعدة حالياً لحوار مع الجولاني.

ورداً على سؤال من الصحيفة عن موقفه من الدعوات إلى الحوار مع "تحرير الشام"، قال جون غودفري: "بخصوص هيئة تحرير الشام، إنها منظمة إرهابية ولذلك بعض الانعكاسات الخطيرة إلى حد ما على قدرتنا على إقامة أي علاقة بها، وما زلنا نعتبرها منظمة إرهابية".

اقرأ أيضاً: استياء واسع يجتاح لبنان بسبب فيديو لابنة قيادي في "حزب الله"

واعتبر أبو محمد الجولاني في حديث سابق مع مراسل "فرونت لاين" مارتن سميث، أن "هيئة تحرير الشام" لا تشكّل أي تهديد للولايات المتحدة الأمريكية، مطالباً السلطات الأمريكية برفعها من قائمتها للإرهاب.

يُذكر أن وزارة الخارجية الأميركية صنفت، في ديسمبر/كانون الأول 2012، جماعة الجولاني، التي كانت تحمل وقتها اسم "جبهة النصرة"، منظمة إرهابية، ثم وضعتها على قائمتها العالمية للإرهاب في مايو/أيار من العام 2013.

شاهد إصداراتنا: