الأحد 22 مايو 2022
20°اسطنبول
27°أنقرة
31°غازي عنتاب
26°انطاكيا
29°مرسين
20° اسطنبول
أنقرة27°
غازي عنتاب31°
انطاكيا26°
مرسين29°
6.45 ليرة تركية / يورو
7.46 ليرة تركية / جنيه إسترليني
1.59 ليرة تركية / ريال قطري
1.54 ليرة تركية / الريال السعودي
5.78 ليرة تركية / دولار أمريكي
يورو 6.45
جنيه إسترليني 7.46
ريال قطري 1.59
الريال السعودي 1.54
دولار أمريكي 5.78

"حكومة الإنقاذ" تبرر دخول قافلة مساعدات إلى إدلب عبر مناطق سيطرة النظام

09 ديسمبر 2021، 04:47 م
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

دخلت قافلة مساعدات إنسانية، الخميس، إلى محافظة إدلب شمال غربي سوريا، قادمة من المناطق الخاضعة لسيطرة نظام الأسد.

وقالت مصادر محلية، إن القافلة الأممية تتألف من 14 شاحنة، ودخلت عن طريق معبر ترنبة قرب سراقب بريف إدلب الشرقي.

وحاولت "حكومة الإنقاذ" التابعة لهيئة تحرير الشام، تبرير الأمر، حيث قال مدير العلاقات العامة في وزارة التنمية والشؤون الإنسانية "محمد البشير"، إن "كمية المساعدات القادمة عبر خطوط التماس 14 شاحنة فقط، بينما يدخل من معبر باب الهوى شهريا ألف شاحنة".

وأضاف: "سمحنا بدخول مساعدات WFP إلى مستودعات المناطق المحررة ثم يجري توزيعها بعد نزولها في المستودعات على جميع المستحقين دون تمييز، وليس للهلال الأحمر السوري -ذراع النظام المجرم- أي دور".

وأوضح أنه تم السماح بدخول هذه القافلة من خطوط التماس من أجل تجديد قرار إدخال المساعدات عبر معبر باب الهوى وفق مخرجات اجتماع الشهر السابع من هذا العام، بينما منع إدخالها سيدعم الموقف الرافض لقرار تجديد دخول المساعدات عبر المعبر.

وتابع: "المساعدات الداخلة هي مساعدات أممية لا صلة للنظام المجرم بها لا من حيث المصدر ولا من حيث الجهة المشرفة على التوزيع، وهي مقدمة من برنامج الغذاء العالمي وستصل بعون الله إلى المستحقين وتوزع بأياد سورية من أبناء المحرر".

يذكر أن الأمم المتحدة تُدخل المساعدات الإنسانية إلى شمال غربي سوريا، عن طريق معبر باب الهوى الحدودي مع تركيا، لكن روسيا تضغط منذ سنوات، لإغلاق المعبر أمام المساعدات، وإدخالها عبر نظام الأسد فقط.

 

اقرأ أيضاً:
- كتابات مناهضة لنظام الأسد تنتشر في شوارع ريف دمشق
- شملت إدلب.. مباحثات بين أردوغان وبوتين حول الملف السوري
- المجلس الإسلامي يرفض التدخل الخارجي في رسم مستقبل سوريا
- الولايات المتحدة تعلن تنفيذها هجوماً في إدلب وتعترف بإصابة مدنيين

شاهد إصداراتنا: