الجمعة 25 نوفمبر 2022
20°اسطنبول
27°أنقرة
31°غازي عنتاب
26°انطاكيا
29°مرسين
20° اسطنبول
أنقرة27°
غازي عنتاب31°
انطاكيا26°
مرسين29°
6.45 ليرة تركية / يورو
7.46 ليرة تركية / جنيه إسترليني
1.59 ليرة تركية / ريال قطري
1.54 ليرة تركية / الريال السعودي
5.78 ليرة تركية / دولار أمريكي
يورو 6.45
جنيه إسترليني 7.46
ريال قطري 1.59
الريال السعودي 1.54
دولار أمريكي 5.78

أنباء عن لقاء "خطير" بين "الهيئة" وفيلق الشام.. والأخير يعلّق

19 نوفمبر 2022، 06:20 م
عنصر من فيلق الشام - تعبيرية
عنصر من فيلق الشام - تعبيرية

تداولت صفحات على وسائل التواصل الاجتماعي، أنباء عن لقاء جمع بين "هيئة تحرير الشام"، و"فيلق الشام" في محافظة إدلب شمال غربي سوريا.

وذكرت المصادر أن اجتماعاً مطولاً عُقد بين قادة من فيلق الشام على رأسهم منذر السراس مع قائد هيئة تحرير الشام أبو محمد الجولاني في إدلب.

وأشارت إلى أن الجولاني اشترط على فيلق الشام تحصيل الدعم العسكري والمادي من الفيلق واستلام الهيئة لإدارة الفصيل.

ومن ضمن الشروط إدخال كتلة من هيئة تحرير الشام إلى منطقة "درع الفرات" الخاضعة لسيطرة الجيش الوطني السوري بريف حلب الشمالي، تحت اسم فيلق الشام، بحسب هذه الصفحات.

وتعليقاً على هذه الأنباء، قال الشرعي العام لـ "فيلق الشام" عمر حذيفة، في منشور على حساباته الرسمية: "الكلام ليس صحيحاً وعارٍ عن الصحة قطعاً، ولا يوجد أيّ علاقة مع تحرير الشام".

وفي وقت سابق أعلن عمر حذيفة، عن اقتحام هيئة تحرير الشام للمكتب الشرعي التابع للجبهة الوطنية للتحرير في إدلب، وإخراجها للمشايخ من المكتب.

وأضاف حذيفة، أنه سيتمُ إخلاء المكتب بما فيه من أغراضٍ مكتبيةٍ مع الفرش واللوازم السكنية الموجودة فيه نهايةَ الشهر الحالي، علماً أنّ المكتبَ الآن مغلقٌ بسبب فرض الطوق الأمني عليه وعدم السماح لأحدٍ بالاقتراب منه أو الدخول إليه إلا أعداداً من الملثّمين منهم فيه وعلى مدخله.

ويُتهم "فيلق الشام" بالتعامل مع "هيئة تحرير الشام" وتقديم الدعم العسكري لها، وتسهيل حركتها بريف حلب الشمالي، وقد ازدادت وتيرة الاتهامات بهذا الخصوص، بعد دخول الهيئة إلى منطقة "غصن الزيتون" عبر حواجز "فيلق الشام".

اقرأ أيضاً:
شبان يصطادون نسراً ضخماً هاجم أطفالاً في ريف دير الزور
ماذا يفعل وزير خارجية نظام الأسد في الهند؟

شاهد إصداراتنا: